هيرميس
بعد التعادل في قمة القاع امام دجلة..جماهير الإسماعيلي :هبطنا اكلينيكيا والجميع مسئولون

سيطرت حالة من الحزن و الإستياء بين جماهير ومحبي ومشجعي فريق النادي الإسماعيلي عقب تعادل فريقهم مع فريق وادي دجلة بدون أهداف في مباراة قمة قاع الدوري بين اخر فريقين في ترتيب جدول مسابقة الدوري العام للموسم الحالي  حسبما أطلقت عليها الجماهير التي كانت تنظر أداء ونتيجة وحماس وروح عالية من فريقها المدلل بعد  قضاء معسكر تأهيل واعداد للمصابين والأساسيين في العين السخنة لإعادةترتيب البيت والتقاط الأنفاس و العودة للمكانة المعروفة للفريق بعيدا عن الحسابات المقلقة و المنطقة المظلمة من جدول الدوري بعد ضياع حوالي 32 نقطة من 14 مباراة منذ انطلاق المسابقة حتى الأن جاءت نتائج جميعها مخيبة لجماهير وعشاق الفريق الأصفر الي طالما أمتع عشاق الكرة في مصر وافريقيا بالأداء البرازيلي الممتع .



وفشل الإسماعيلي في تقديم مباراة جيدة امام وادي دجلة بملعب ستاد السلام في الجولة الخامسة عشر من البطولة وواصل السقوط و الانهيار محققا التعادل السابع له منذ انطلاق المسابقة ليصعد الى النقطة العاشرة محتلا بها المركز السادس عشر من جدول الدوري الممتاز. كما أن المباراة لم تشهد حتى تطور في الاداءاو سيطرة على مجرياتها واقتربت نسب استحواذ الفريقين على الكرة ولم تتأثر منطقة المرمى بأي خطورة تذكر سوى كرة تصدى لها حارس وادي دجلة محمد عبدالمنصف من رأسية لفخر الدين يوسف في الشوط الاول وكرة اخرى انقذها القام الأيسر لمرمى وادي دجلة في الشوط الثاني لفخر الدين يوسف أيضا كما ضاعت فرصة محققة لعماد حمدي من على خط المرمى ابعدها مدافع دجلة بصعوبة تامة الى ركنية  لتنتهي المباراة بتعادل بطعم الهزيمة لكلا الفريقين دون أداء او روح او نتيجة .

طالبت جماهير النادي الإسماعيلي رموز ولاعبي النادي القدامى بالتدخل الفوري لإنقاذ الفريق من النفق المظلم الذي ينتهي بالهبوط للدرجة الثانية وهو ما تحقق اكلينيكيا بعد ضياع أهداف فرص في لقاءات عديدة كانت أولى ان تتوقف بالفريق الى وسط جدول الدوري على أقل تقدير في ظل عدم الانسجام الي يعاني منه الفريق وعدم تحمل جيل اللاعبين الحالي للمسئولية والحفاظ على أسم وسمعة الفريق في خصوصا اللاعب محمد الشامي .مطالبين بإقالةالجهاز الفني ومجلس الادارةوتسريح اللاعبين الحاليين رحمة بالجماهير حتى وانكلف ذلك الهبوط للدرجة الثانية لأن الجميع مشارك في كارثة الهبوط والفشل في تحقيق الفوز منذ بادية الدوري حتى الان بإستثناء مباراة أسوان التي قادها محمد وهبة مناشدين بعودته مدربا عاما للفريق لإنقاذ ما يمكن انقاذه لأن الدراويش خرج ولم يعد .

من جانبه اعرب المدير الفنى للاسماعيلي البوني  دراجان يوفيتش عن حزنه لضياع الفوز في مباراة وادي دجلة موضحا  ان فريقه كان يستحق الفوز و اهدر العديد من الفرص احداها كانت كفيله بتحقيق الانتصار واشار الى  ان فريقه يعانى من ازمه اهدار الفرص فى كل المباريات التى يخوضها وهو امر يجعله يفقد العديد من النقاط فى المباريات تباعا وأنه نبدا من جديد فى علاج هذا الامر .قائلا : مواجهة الأهلي المقبلة لن تكون سهلة لاننا سنواجه فريق كبير في مصروأفريقيا  و لكننا سنقدم مباراة كبيرة ايضا و سنقاتل لتحقيق نتيجة ايجابية . كما اعلن الجهاز الفنى لفريق الاسماعيلي حصول لاعبي الفريق على راحة سلبية من التدريبات غدا السبت فى اعقاب التعادل امام فريق وادى دجله لتستمر المعاناة ويبدأ الفريق اعتبارا من الاحد المقبل الاعداد لمواجهة الاهلي المقبله فى بطولة الدورى العام و المقرر لها الاربعاء المقبل على ملعب الاسكندرية .





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق