هيرميس
بعد أن تقدم أحد النواب باول مشروع .. قانون الايجارات القديمة يثير الجدل بين المالك والمستأجر

تصوير: أحمد عبدالحميد 

لم ينتظر مجلس النواب الجديد كثيراً علي فتح الملف الشائك الخاص بما يطلق عليه العلاقة بين المالك والمستأجر فيما يخص الايجارات القديمة.. خاصة بعد أن أعلن العديد من النواب عن نيتهم حسم هذا القانون خلال الدورة البرلمانية الحالية.



200 جنيه حد أدني شهرياً.. و10% زيادة سنوية 

وقد تقدم بالفعل النائب د.وليد جاب الله الخبيرالاقتصادي إلي لجنة الاقتراحات والشكاوي بالبرلمان بأول مشروع قانون خاص بهذا الشأن.. يتضمن أن يكون الحد الأدني للقيمة الإيجارية الشهرية 200 جنيه للعين المؤجرة لغرض السكن و300 جنيه للعين المؤجرة لغير غرض السكن بالاضافة إلي زيادة 10% سنوياً بشكل دوري علي قيمة الأجرة.

الملاك سعداء.. والمستأجرون غاضبون!! 

التقينا مع عدد من الملاك والمستأجرين فماذا قالوا؟!
كانت البداية مع ملاك العقارات الذين أكدوا سعادتهم بإقتراح مشروع قانون الإيجار القديمة وأنهم يشعرون فيه بالإنصاف وعودة جزء من حقوقهم المهدرة خلال السنوات الماضية.

يقول عبدالرازق عمر: أنا أرحب بهذا الاقتراح لعله يكون فاتحه خير علينا كأصحاب عقارات قديمة ونستطيع من خلاله استرداد جزء من حقوقنا.

* عماد سمير: اقتراح معقول علي الرغم من إن المبلغ المطروح والزيادة النسبية ضيئلة ولكننا نأمل في تنفيذ هذا الاقتراح!.

* أحمد سعد ومرشدي محمد: هذا المشروع سينصفنا إلي حد ما عن الماضي. خاصة إننا كنا نشعر أن المستأجرين اصبحوا هم الورثة الحقيقين لعقاراتنا. فنتمني عودة حقوقنا من جديد.
* أيمن دياب هذا اقتراح جيد يعطينا الأمل كأصحاب عقارات قديمة في أخذ حقوقنا من المستأجرين والزيادة التدريجية في الحصول علي مبالغ مالية معقوله منه .

أما المستأجرون فقد أعلنوا غضبهم مؤكدين أن هذه الزيادة مبالغ فيها وتمثل أعباء إضافية عليهم بجانب أعباء المعيشة والظروف الصعبة التي يمرون بها.

* يقول عمرو أحمد: أنا من سكان الإيجار القديم ومتضرر من هذا الاقتراح الذي سيتم تنفيذه في الفترة القادمة. خاصة إنه سيمثل عبئاً كبيراً علينا في ظل ظروف المعيشة الصعبة.

* أحمد محمود وأشرف فؤاد: نحن كمستأجرين نرفض هذا المشروع خاصة في ظل ارتفاع الأسعار والظروف الاقتصادية الصعبة بعد جائحة كورونا!!.


 





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق