يشيد بالدعم المصرى القوى والمستمر للعراق

برهم صالح واصفاً الرئيس السيسى بالصديق العزيز على الشعب العراقى وقيادته

التقى الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء، مساء اليوم، الرئيس العراقى برهم صالح، وحضر اللقاء الوزراء المرافقون لرئيس الوزراء



مدبولى: هدفنا مساندة الأشقاء العراقيين فى سعيهم لتعزيز الاستقرار وتحقيق التنمية

 

واستهل الرئيس العراقى اللقاء بالإعراب عن سعادته بهذه الزيارة رفيعة المستوى، وعقد اجتماعات اللجنة العليا المشتركة بين مصر والعراق.

وأشاد صالح بالدعم المصرى القوى والمستمر للعراق، واصفاً الرئيس السيسى بالصديق العزيز على الشعب العراقى وقيادته، لا سيما وأنه زعامة كبيرة لها ثقلها فى المنطقة.

وأكد الرئيس العراقى أن العراق ومصر مرتا بظروف صعبة واستثنائية، واستطاعت مصر تجاوز هذه الظروف وانطلقت نحو ترسيخ التنمية لشعبها، كما نجح العراق فى اجتياز العديد من التحديات، ولا يزال أمامه تحديات سوف يجتازها بعزيمة أبنائه ودعم الدول الشقيقة، وفى مقدمتها مصر قلب العروبة.

من جانبه، نقل مدبولى تحيات وتقدير الرئيس السيسى لأخيه الرئيس برهم صالح، مضيفاً أن هذه الزيارة تأتى تأكيدا لموقف مصر الثابت فى دعم قضايا العراق، ومساندة الأشقاء العراقيين فى سعيهم لتعزيز الاستقرار وتحقيق التنمية، مؤكداً أن الرئيس السيسى قد كلفه والوفد المصرى المشارك فى اجتماعات اللجنة العليا المشتركة ببذل كل الجهد لتعزيز العلاقات مع العراق، وتسخير كل الخبرات والامكانات المصرية فى خدمة الأشقاء العراقيين.

واستعرض مدبولى جوانب النجاح التى حققتها مصر على مدار السنوات القليلة الماضية، واكتسبت فيها خبرات مشهودة نتطلع لنقلها للجانب العراقى ومنها، قطاع الإسكان الذى شهد بناء مليون وحدة سكنية خلال ٥ سنوات، وقطاع الكهرباء والطاقة الذى أصبح يحقق فائضاً بعد أن كان عجز الكهرباء مشكلة مزمنة عانت منها الدولة المصرية لسنوات. 

وعقب الرئيس العراقى بالإعراب عن تطلعه لاستفادة العراق من مشروعات الربط الكهربائى مع مصر عن طريق الأردن، وكذا وضع الاتفاقيات ومذكرات التفاهم التى تم توقيعها اليوم موضع التنفيذ فى أقرب فرصة، حتى يتسنى الاستفادة مما تحمله من أوجه تعاون للجانبين.

واختتم الرئيس برهم صالح حديثه بالإعراب عن تطلعه لقيام الرئيس السيسى بزيارة العراق فى أقرب فرصة.
 





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق