أخبار التعليم
المؤسسة المالية والاستثمارية الرائدة في الاسواق الناشئة والمبتدئة
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

برهم صالح: حريصون على علاقات متوازنة بدون إملاءات وفرض إرادة
أكد الرئيس العراقي، برهم صالح، اليوم الجمعة خلال لقائه رئيس الوزراء الإيطالي على أن بلاده حريصة على إقامة علاقات متوازنة بدون إملاءات وفرض إرادة، واحترام السيادة والاستقرار

إقرأ أيضاً

محمد حماقى يحيي حفل لقاء السوبر بدلاً من محمد رمضان
فايلر يجهز مفاجأة للزمالك في السوبر
التعليم تكشف عن اول مسابقة من نوعها للمعلمين والطلاب
كواليس أزمة فايلر وعاشور في الأهلي قبل السوبر
احذري طلاء الاظافر .. مركب شديد السمية يسبب السرطان


وبحث صالح مع رئيس الوزراء الإيطالي، جوزيبي كونتي، الأوضاع الإقليمية والدولية والأزمات التي تشهدها المنطقة، كما تطرق الجانبان إلى أبعاد قرار مجلس النواب العراقي لإنهاء وجود القوات الأجنبية في البلاد، وأهمية دعم استقرار العراق واحترام سيادته وقراره المستقل، بحسب وكالة الأنباء العراقية (واع).  


وقال بيان لمكتب رئيس الجمهورية، اليوم الجمعة، إن الرئيس صالح التقى في العاصمة الايطالية روما، رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي، وجرى خلال اللقاء، بحث الأوضاع الإقليمية والدولية والأزمات التي تشهدها المنطقة". 


وأضاف البيان: "أكد رئيس الجمهورية، خلال اللقاء، حرص العراق على إقامة علاقات متوازنة ترتكز على تقديم المصالح الوطنية العليا بعيدا عن الإملاءات وفرض الإرادات، واحترام السيادة والاستقرار وفقا للمصالح المشتركة بين العراق ودول الجوار والأصدقاء والشركاء الدوليين"، مشيرا إلى أن "تحقيق الأمن والاستقرار في العراق يعد خطوة حاسمة للقضاء على التطرف والصراع الذي قد يضر بالجميع".


ولفت صالح إلى وجوب تعزيز العلاقات الثنائية وتوسيع آفاق التعاون بما يخدم مصالح البلدين، مشيدا بالدور الإيجابي الذي تقدمه إيطاليا في دعمها للعراق بمختلف المجالات.


من جانبه، أكد رئيس الوزراء الإيطالي حرص بلاده على دعم سيادة واستقرار العراق، مشددا على ضرورة مضاعفة الجهود الدولية لتحقيق السلام ومنع التوتر في المنطقة. 


ولفت كونتي إلى أهمية مواصلة التنسيق والتعاون في الحرب على الإرهاب ومنع عودة تهديده لشعوب المنطقة والعالم مجددا.


ووصل صالح إلى إيطاليا اليوم الجمعة بعد اختتام مشاركته بأعمال المنتدى الاقتصادي العالمي في "دافوس".


وشهدت العاصمة العراقية بغداد، اليوم الجمعة، تظاهرة حاشدة، استجابة لدعوة مقتدى الصدر، رفضا للوجود الأمريكي في العراق.


ورفع المتظاهرون الأعلام العراقية وارتدوا الأكفان، فيما رددوا هتافات وطنية وأخرى ترفض الوجود الأمريكي على الأراضي العراقية.


ودعا زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، أمس، إلى تظاهرة سلمية مليونية موحدة للمطالبة بإنهاء وجود القوات الأمريكية في البلاد.







يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق