المؤسسة المالية والاستثمارية الرائدة في الاسواق الناشئة والمبتدئة
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

برشلونة ينفي وقوفه خلف انتقاد ميسي ولاعبين آخرين
نفى نادي برشلونة الإسباني لكرة القدم الاثنين محاولة تعزيز صورة رئيسه جوسيب ماريا بارتوميو من خلال التعاقد مع شركة لتوجيه انتقادات للاعبين حاليين وسابقين، بمن فيهم النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، على وسائل التواصل الاجتماعي.

إقرأ أيضاً

الخطيب يستعين بـ" عاشور" فى منصب كبير بالأهلى
ترامب يحذر من دمار الولايات المتحدة بسبب كورونا
الصحة: شفاء 80 حالة وتسجيل 36 اصابة جديدة مصابة بفيروس كورونا
تعليق صادم من هيفاء وهبى على ظهور فيروس جديد يضرب الصين بعد كورونا
حقيقة اصابة احمد حجازى بفيروس كورونا
اكتشاف اول حالات مصابة بكورونا فى الاسكندرية تعرف على التفاصيل

وكانت إذاعة كادينا سير كاتالونيا الإسبانية قد أفادت عن تعاقد النادي مع شركة العلاقات العامة "آي 3 فنتشورز" التي أشرفت على "عشرات" الحسابات التي هاجمت لاعبين أمثال ميسي وجيرارد بيكيه ومدرب السد القطري الحالي اللاعب السابق تشافي هيرنانديز ومدرب الفريق السابق المشرف حاليا على مانشستر سيتي الإنكليزي جوسيب غوارديولا والقائد السابق للفريق كارليس بويول على موقعي فيسبوك وتويتر.

ومن الرسائل التي استشهد بها التقرير، واحدة تعرب عن غضب تجاه ميسي بسبب تأخره في توقيع عقد جديد، وأخرى تطرح علامات استفهام حول دور بيكيه في مسابقة كأس ديفيس لكرة المضرب.

وأنكر برشلونة في بيان علاقته بالموضوع، نافيا بشدة "التعاقد مع خدمات مرتبطة بحسابات وسائل التواصل الاجتماعي، نشرت رسائل سلبية أو ازدراء يتعلق بأي شخص أو كيان أو منظمة لديها علاقة مع النادي".
وأكد البيان انه تعاون مع "خدمات مراقبة وسائل التواصل" لتتبع ما يكتب عن النادي، لكن "لا علاقة له بهذه الحسابات"، مهددا باتخاذ إجراءات قانونية ضد أي وسيلة إعلامية تواصل "اقحام" اسمه في ذلك.

ويزيد الجدل القائم من الضغط على بارتوميو وإدارة النادي قبل انتخابات منصب الرئيس المقرر إجراؤها العام المقبل.

واعتبرت حملة "نعم للمستقبل" التي يرأسها المرشح فيكتور فونت المنافس لبارتوميو في بيان لها ان الادعاءات الأخيرة "خطيرة للغاية".

وواجه برشلونة حامل لقب الدوري الإسباني، محطات مضطربة في الآونة الأخيرة، شملت إقالة مدربه إرنستو فالفيردي وتعيين كيكي سيتيين بدلا منه، وجدلا علنيا بين ميسي والمدير الرياضي الفرنسي إريك أبيدال.
وأقر بارتوميو بأنه كان يتعين على النادي التعامل بشكل أفضل مع إقالة المدرب الشهر الماضي، لاسيما تسريب التواصل مع تشافي لتولي مهمة المدير الفني بينما كان فالفيردي لا يزال في منصبه.

كما أدلى أبيدال بتصريحات حول ظروف إقالة فالفيردي، أثارت حفيظة ميسي واستتبعت ردا قاسيا من أفضل لاعب في العالم ست مرات.

وقال الفرنسي في مقابلة مع صحيفة "سبورت"، "كان العديد من اللاعبين غير راضين ولا يعملون كثيرا، وكانت هناك مشكلة تواصل داخلي. 

العلاقة بين اللاعبين والمدرب كانت دوما جيدة، لكن بعض الأمور أشعر فيها كلاعب سابق. أبلغت النادي بما أشعر، وتعيّن اتخاذ قرار".

ورد ميسي عبر صفحته على انستاغرام قائلا "بصراحة لا أحب هذا النوع من الاشياء، لكن اعتقد ان الجميع يجب أن يكون مسؤولا عن مهامه ويتحمل مسؤوليات قراراته. نحن أول من يتحمل المسؤولية عندما لا نكون جيدين. المدراء أيضا يجب ان يتحملوا مسؤولياتهم".

ودعا بارتوميو بعد ذلك لاجتماع بين ميسي وأبيدال لتهدئة الأمور، لاسيما وان الفريق مقبل على فترة مهمة في مسار الموسم، اذ يلاقي إيبار على أرضه في الدوري الاسباني السبت، قبل ان يحل ضيفا على نابولي الإيطالي في ذهاب الدور ثمن النهائي لدوري أبطال أوروبا، ومواجهة الغريم ريال مدريد على أرض الأخير ضمن البطولة المحلية.

ويسعى برشلونة الى إحراز لقب الدوري الإسباني للموسم الثالث تواليا، وهو يحتل حاليا المركز الثاني برصيد 52 نقطة، بفارق نقطة واحدة فقط خلف غريمه ريال، بعد خوض كل منهما 24 مباراة من أصل 38.








يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق