بحضور عدد من الوزراء.. «المهندسين» تنظم حفل لتكريم الرواد من «محاربَي أكتوبر»

بحضور عدد  كبير من الوزراء ورؤساء الوزارء السابقين والحاليين، أعلنت النقابة العامة للمهندسين  عن تنظيمها حفل  كبير غدًا السبت، لتكريم الرواد من مقاتلي حرب اكتوبر٧٣ المجيدة.



وأكدت المهندسين، أن علي راس الحضور المهندس إبراهيم محلب والمهندس شريف اسماعيل والمهندس عصام شرف رؤساء الوزراء السابقين، والفريق كامل الوزير وزير النقل والمهندس محمد عبدالعاطي وزير الري  والدكتور شاكر المرقبي وزير الكهرباء والمهندس عاصم الجزار وزير الإسكان واللواء ايهاب الفار رئيس الهيئة الهندسية وعددا كبير من الشخصيات العامة.

 

وأكد المهندس خالد توكل، عضو المجلس الأعلي للنقابة ورئيس لجنة العلاقات العامة حرص نقابة المهندسين المصرية  برئاسة المهندس هاني ضاحي نقيب مهندسي مصر واللواء محمود مغاورى آمين عام النقابة علي تكريم الرواد من ابنائها المهندسين العسكريين، لافتا إلى أن هناك عدد من  الشركات الوطنية التي ساهمت في الحرب ايضا سوف يتم تكريمها مؤكد انه لولا تضافر الجهود بين كل ابناء الوطن ماعبرت مصر.

 

وأضاف توكل في تصريحات صحفية له اليوم، أن دور المهندسين في هذه الحرب المجيدة دورا كبيرا أشاد به الجميع وشهد به العالم، مشددًا على أن هذا الدور لم يكن وقت الحرب فحسب ولكنه برز فترة الاعداد لها خلال ست سنوات سابقة ثم خلال معركة النصر ذاتها والتي انطلقت في الساعة الثانية ظهرا يوم السادس من اكتوبر عام ٧٣ ١٩ ثم مرحلة مابعد الحرب.

 

وأشار توكل إلي أن هذا الدور الكبير سوف تبرزه النقابة في فيلم تسجيلي يضم بعض تفاصيل الثلاث مراحل، والتى جاءت كالتالي:

المرحلة الاولي.. مرحلة التجهيزات للحرب والتي شملت العمليات العسكرية الكبيرة التي قام بها جيش مصر وبرز فيها دور المهندسين المصريين في بناء حائط الصواريخ وتجهيز طلمبات المياه التى اسقطت الساتر الترابي.

ثم مرحلة الحرب نفسها حيث قام المهندسون العسكريون بإنشاء الكباري الحديدية  والمعابر والمعديات التي نقلت عليها المعدات للجبهة الشرقية، وعمل فتحات في الساتر الترابي بالإضافة إلى أعمال الاتصالات والردار، تلا ذلك مرحلة ما بعد الحرب حيث قام مهندسي مصر المقاتلين بتامين المواقع التي تم تحريرها بالضفة الشرقية.

ولفت إلى أنه لم ينتهي دور المهندس المصري بانتهاء الحرب بل انه امتد واستمر في كل الميادين لتنبي سواعد ابناء نقابة المهندسين وتعمر، ولا يمكن لأحد أن ينكر دور المهندسين المصريين في خطة التنمية والبناء التي تنهض بمصرنا الغالية منذ أن تولي الرئيس السيسي البلاد فقد قاموا بإنشاء أكبر شبكة طرق في الشرق الأوسط وبناء المدن الجديدة مثل العاصمة الادارية ومدينة العلمين الجديدة والجلالة وغيرها من المدن الجديدة والكباري والمصانع كل هذا واضعافه بسواعد مهندسي مصر-قاطرة التنمية.





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق