هيرميس
بالقلقاس والقصب ..أقباط الأقصر يحتفلون بعيد الغطاس المجيد من داخل منازلهم.صور

«شوية مطر وقداس وعودين قصب وحلة قلقاس.. يبقى أحلى عيد غطاس»..كلمات أعتاد الاقباط على ترددها للتهنئة بمناسبة حلول عيد الغطاس المجيد الذى أعتادوا خلاله على تناول بعض الأطعمة مثل القلقاس والقصب واليوسفى والبرتقال.



أحتفل الأقباط الأرثوذكس بالأقصر اليوم الأثنين بعيد الغطاس المجيد وهو ذكرى تعميد المسيح على يد يوحنا المعمدان فى نهر الأردن ولم يمنع قرار عدم حضور الشعب للكنائس للإحتفال بالعيد وأقتصارها علي الكهنة والشمامسة فقط فقرروا الإحتفال واقامة الطقوس بكل أسرة بمنزلها وذلك حفاظاً على حياتهم من فيروس " كورونا ".

ووسط فرحة عارمة من الأطفال الصغار بالعيد قاموا بشراء أعواد القصب واليوسفى والبرتقال والشموع بداخلهم وصنعوا منها أشكال وهدايا للزينة .

ويعتبر عيد الغطاس من الأعياد "السيدية الكبرى" أى من الأعياد الخاصة بالسيد المسيح وعددها 15 عيدًا 7 منها تصنف أنها كبرى و8 تصنف أنها صغرى وأيضاً يشتهر بأكل «القلقاس والقصب والبرتقال واليوسفى» الذى يرجعه الأقباط لرموز روحية أما القصب فلونه الأبيض يرمز للنقاء الذى توفره المعمودية.

وفى نفس السياق كثفت مديرية أمن الأقصر بقيادة اللواء خالد عبد الحميد مساعد وزير الداخلية مدير أمن الأقصر واللواء أشرف منير حكمدار المديرية، من تواجد قوات الشرطة وخبراء المفرقعات بمحيط جميع كنائس وأديرة المحافظة وذلك فى إطار خطة تأمين الكنائس.





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق