المؤسسة المالية والاستثمارية الرائدة في الاسواق الناشئة والمبتدئة
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

بالفيديو بعد اطلاق نائبة الرصاص حكم قضائى سابق  يحظر اطلاق الأعيرة النارية فى الأفراح
المستشار الدكتور محمد عبدالوهاب خفاجى
المستشار الدكتور محمد عبدالوهاب خفاجى
أثار عرض فيديو لنائبة بالبرلمان المصرى "نوسيلة إسماعيل" عضو مجلس النواب عن محافظة الشرقية وهى تطلق الأعيره الناريه من شرفة منزلها قائلة في مداخلة هاتفية ببرنامج " حضرة المواطن" الذى يقدمه الإعلامى سيد على , على شاشة " الحدث اليوم "   (كنت بضرب نار فى فاتحة بنتى.. ودا خرطوش والموضوع قانونى، وأيام الإرهاب والثورة كل واحد كان يقف فى بيته ويضرب نار عشان الاطمئنان والأمان" وتعللت النائبه بان سلاحها مرخص تساؤلات حول الموقف القانونى للنائبه وغيرها ممن يقومان بأطلاق الأعيره الناريه بداعى الفرح أو التباهى.

إقرأ أيضاً

الخطيب يستعين بـ" عاشور" فى منصب كبير بالأهلى
ترامب يحذر من دمار الولايات المتحدة بسبب كورونا
الصحة: شفاء 80 حالة وتسجيل 36 اصابة جديدة مصابة بفيروس كورونا
تعليق صادم من هيفاء وهبى على ظهور فيروس جديد يضرب الصين بعد كورونا
حقيقة اصابة احمد حجازى بفيروس كورونا
اكتشاف اول حالات مصابة بكورونا فى الاسكندرية تعرف على التفاصيل

      وهناك حكم قضائى تاريخى سابق يفند تبريرات النائبه و يتصدى فيه القضاء المصرى لرصاصات الابتهاج الطائشة ليعيد الانضباط لبعض السلوكيات الخاطئة لبعض المواطنين أيا كانت مراكزهم بإطلاق الأعيرة النارية فى الأفراح والمناسبات والتى تطيح بأرواح  الأبرياء وتعرض حياتهم للخطر ,حيث أكدت محكمة القضاء الإدارى بالإسكندرية  الدائرة الاولى بالبحيرة في حكم سابق لها برئاسة المستشار الدكتور محمد عبد الوهاب خفاجى نائب رئيس مجلس الدولة  على  أنه لا يجوز استخدام الأسلحة المرخصة إلا فى حالة الدفاع الشرعى وفى حدوده , وأن استخدامها فى الأفراح والمناسبات بدعوى التفاخر والمجاملة يمنح الحق  لمديرى الأمن ومساعدى وزير الداخلية فى إلغاء تراخيص السلاح فى تلك الحالات. وكانت القضية تتعلق بأحد الأثرياء بمحافظة البحيرة وعضو برلمان سابق اعتاد إطلاق الأعيرة النارية فى الأفراح من مسدسه المرخص أيدت فيه المحكمة وزارة الداخلية فى إلغاء ترخيص سلاحه .

 قالت المحكمة  أن المشرع الدستورى  الزم الدولة بتوفير الحياة الاَمنة  لكل مواطن فى مصر ولكل مقيم على أراضيها باعتبارها من الحقوق الأساسية لكل إنسان, وأن استخدام السلاح المرخص به بغير مبرر مشروع أو بدون  وعى بمخاطر وأضرار استخدامه  ليس من مظاهر الحياة الاَمنة , كإطلاق الأعيرة النارية للتباهى والتفاخر فى الأفراح والمناسبات الاجتماعية تعبيرا عن الفرحة أو المجاملة , لما لهذا التصرف من تعريض حياة المواطنين للخطر , وهو ما يمنح الحق لمديرى الأمن ومساعدى وزير الداخلية الغاء تلك التراخيص بحسبانها من الحالات  الخطرة التى  تهدد  أمن المجتمع  واستقراره , خاصة فى ظل الظروف الاَنية التى تمر بها البلاد فى مكافحة الإرهاب وفرض سيادة القانون لتحقيق حق المواطنين الدستورى فى الحياة الاَمنة من كل خوف.

وأضافت المحكمة أنه واستكمالا للالتزام الدستورى الملقى على عاتق الدولة فى توفير واجب الحياة الاَمنة للمواطنين بعد ان انفرط عقد الأمن  في حقبة من الزمن وتناثر وانكدر فى الشارع المصرى   نتيجة جماعات مارقة خلال ثورتين متتاليتين أضحى من  أخص واجبات وزارة الداخلية بأجهزتها المتخصصة فى البحث الجنائى القضاء على ظاهرة حمل السلاح بدون ترخيص وكذلك استخدام السلاح المرخص للتباهى والتفاخر , وهى الظاهرة غير الحضارية مهما علت مكانة المرخص له في المجتمع فالكل أمام القانون سواء , لما تشكله من خطر على أمن واستقرار الدولة المصرية وسيادة القانون بها ويزيل هيبتها وينشر الفوضى وعصيان الدولة وتوسيع دائرة العنف وتثير قلق وخوف المواطنين وتنزع عنهم الاطمئنان نزعا لعدم شعورهم بالاَمان على حياتهم.

واختتمت أن سلطة مديرى الأمن بالمحافظات مساعدى وزير الداخلية  لهم كامل السلطة في حق سحب تراخيص السلاح في حالة التباهى والتفاخر.

     وصرح أحد المصادر البرلمانية الموثوقة أن الأمر لا يحتاج إلى تشريع جديد كما صرح أحد النواب وأن قانون الأسلحة والذخائر رقم 394 لسنة 1954 وتعديلاته تكفل بهذا الأمر والمهم حسن التطبيق , وأن هذا الحكم القضائى التاريخى لهذا القاضى الجليل المعروف بأحكامه الوطنية والذى يعيد الانضباط لسلوكيات الشارع المصرى والصادر لصالح وزارة الداخلية يمنح الحق لها بسحب ترخيص السلاح لكل من يطلق الأعيرة النارية فى الأفراح للتباهى والتفاخر  باعتبار أنه لا عصمة لأحد ولا حصانة في مخالفة القانون الذى يتساوى أمامه الجميع. 

 








يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق