• مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
إياد أبو الحجاج
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

بالفيديو.. dmc ترصد رأي الشارع.. لو كانت مواقع التواصل الاجتماعي موجودة في حرب 73 تخيل يحصل إيه؟
رصدت فضائية dmc أراء المواطنين لو كانت مواقع التواصل الاجتماعي (فيس بوك وتويتر وغيرهما) موجودة في وقت حرب اكتوبر 1973.


فتحت عنوان "تخيل كان هيحصل إيه لو مواقع التواصل الاجتماعي موجودة في حرب أكتوبر ١٩٧٣؟" كان استطلاع آراء الشارع المصري عبر فيديوهين  والتي جاءت بتعليقات في اغلبها كوميدية ولكنها في الحقيقة كانت ستكون كارثة حال وجود مواقع التواصل الاجتماعي في تلك الفترة.

فها هو احد الشباب في الفيديو الأول يقول  : فكرة اننا عبرنا بمية كانوا هايقولوا ليه ماعملوهش بعصير، وفتاة اخرى قالت: كانوا هايقولوا مين هايصطاد 18 دبابة ومفيش حد هايقدر يعمل كده.

احد الشباب:كانوا هايقولوا ده فوتوشوب اصلا

وقال آخرون:  كان ممكن الناس تكتب على الفيس بوك لما انتوا مش اد الحرب بتحاربوا ليه،  كانت ستظهر اشاعات وكانت خطط كتير تبوظ

وكنا هانتريق ونقول بطيخ وخط بارليف، و ما كناش حد هايصدق اصلا ان في حرب وكله هايبقى محلل سياسي 

احدى السيدات أكدت اي حد عاوز يقول اي حاجة تطلع في دماغه يقولها على الفيس و90% من الناس بتصدق

وقال آخر: في ناس تصيبك بالاحباط لو سمع اننا قتلنا حوالي 50 اسرائيلي هايقولوا ما حصلش ، واخر قال: حد هايقول خدعة بيقللوا من الجندي المصري

احد الفتيات قالت : الناس كانت هاتتريق وتقول السد اللى خلتوه منيع احنا بالميه خليناه يضيع، وممكن ينزلوا هاشتاج خلاصنة بدانة

 


أما في الفيديو الثاني فذكرت احدى الفتيات: المصريين كانوا هايعملوا فيس بوك لوحده يسموه فيس بوك حرب وكانت هاتبقى حاجة جديدة لوحدها ، واخرى قالت: كنا هانتريق على كل حاجة احنا ما بنعملش حاجة غير اننا نتريق


شباب آخرون قالوا: كان ممكن الواحد ياخد سلفي من فوق الدبابة، و كانوا هايقولوا ليه الحرب الساعة 2 ليه ما تبقاش 2.5، وكنا عملنا هاشتاج كلناهم على عنيهم، وممكن  واحد كان هايخد سليفي ويقول كنت بحارب لوحدي، وهناك من كان سيقول: زودوا البلح والقمر الدين عشان رجالتنا صايمين.
أما احدى الفتيات فقالت: الناس كانت هاتنزل هاشتاج احلى جيش ده ولا ايه





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق