بالفيديو ..وزير الاتصالات يشارك بلجان المقابلات الشخصية للمتقدمين للبرنامج الرئاسى

شارك الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في لجان المقابلات الشخصية للمتقدمين للالتحاق بالدفعة الثالثة للبرنامج الرئاسي لتأهيل التنفيذيين للقيادة EPLP والتي تعقد بمقر الأكاديمية الوطنية للتدريب؛ وذلك تلبية لدعوة الدكتورة/ رشا راغب المدير التنفيذي للأكاديمية الوطنية للتدريب.



هذا وقد أشاد الدكتور/ عمرو طلعت بالجهود التي تبذلها الأكاديمية الوطنية للتدريب من أجل تأهيل العاملين بالجهاز الإداري للدولة، واعداد كوادر وقيادات شابة على قدر عال من الكفاءة من خلال برامج تدريبية يتم صياغتها بشكل يحقق الدمج بين الدراسة النظرية والدراسة العملية التطبيقية وذلك في ظل جهود الدولة لتمكين الشباب على كافة الأصعدة وتصعيدهم لتولي المناصب القيادية.


وأكد الدكتور/ عمرو طلعت على أهمية الاستثمار في العقول البشرية واعداد كفاءات شابة انطلاقا من كونها المحرك الرئيس لعمليات التطوير والتجديد والابتكار داخل المؤسسات؛ مشيرا إلى ضرورة تضافر الجهود من أجل تنفيذ خطة الدولة لبناء الانسان المصرى وتنمية مهاراته من خلال برامج تدريبية متخصصة يتم تصميمها وفقا للمعايير العالمية وارتكازا على أحدث التكنولوجيات؛ موضحا جهود وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بالتعاون مع كافة الوزارات لتنمية وبناء القدرات الرقمية للعاملين بالجهاز الإداري للدولة بهدف تحقيق التطوير المؤسسي بما يتواكب مع الجهود المبذولة لتحقيق نقلة نوعية في الأداء الحكومي مع الانتقال الى العاصمة الإدارية الجديدة وفي ظل العمل على بناء مصر الرقمية.


وكان الدكتور/ عمرو طلعت قد التقى بالدكتورة/ رشا راغب المدير التنفيذي للأكاديمية الوطنية للتدريب وعدد من قيادات الأكاديمية؛ حيث استمع السيد الوزير إلى شرح حول البرامج التدريبية التي تقدمها الاكاديمية، وأهداف ومحتويات البرنامج الرئاسي لتأهيل التنفيذيين للقيادة ومعايير اختيار المقبولين للالتحاق بالبرنامج.


ويهدف البرنامج الرئاسي لتأهيل التنفيذيين للقيادة إلى بناء كوادر ذات كفاءة عالية قادرة على فهم واستخدام الآليات الحديثة في رسم السياسات وإدارة عملية اتخاذ القرار وتطبيق نمط تفكير حديث يتماشى مع أحدث التطبيقات والنماذج الدولية الناجحة مما يجعلهم قادرين على تبوأ المناصب القيادية المختلفة.


ويخاطب البرنامج كافة العاملين بكل مؤسسات الدولة في المرحلة العمرية من 30 حتى 45 عاما سعيا نحو ايجاد نهج متكامل يربط كافة جهات الدولة من الجهاز الاداري بالإضافة الى الكوادر الخاصة المختلفة، ويتم تقديم البرنامج بالتعاون مع عدد من الشركاء الدوليين لإضفاء بعد دولي ونقل خبرات عالمية للمتدربين.





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق