عبور لاند
عبور لاند
بالصور....بروتوكول تعاون "مصري- إماراتي" لتنفيذ برامج تعليمية لتنمية و َتطوير مهارات الأطفال

شهد سمو الشيخ  سلطان القاسمي والدكتور  حسين رمضان وقائع  بروتوكول تعاون بين المؤسسةالدولية للبروتوكول والإتيكيت ومؤسسة المراسم للتدريب على تطوير مهارات الأطفال وحسب البيان ،



شهد اللقاء إجراء تقديم ملف تعريفي عن مؤسسة المراسم وهيكلها التنظيمي وخدماتها في مجال التدريب، وإستعراض أوجه التطوير في مختلف المجالات وإقامة مشروعات تعليمية بالتعاون مع عدد من الخبراء كما تم إستعراض المشروعات والبرامج التدريبية التي سيتم تنفيذها بالتعاون مع المؤسسة الإماراتية، وتم تأكيد أن مؤسسة المراسم ترحب بأي تعاون مع مختلف الجهات من أجل المساهمة في تنفيذ البرامج التدريبية والتنموية وزيادة فرص الاستثمار في مجال التعليم يهدف البروتوكول إلى التعاون بين المؤسسة الدولية للبروتوكول والإتيكيت ومؤسسة المراسم الإماراتية في تنفيذ عدد من المؤتمرات التوعوية والبرامج التدريبية المختلفة  وسوف يتم الإعلان قريبا عن مؤتمر مشترك مصري إماراتي بعنوان ( مؤتمر زايد الخير ) سفراء الغد 3.

ومن جانبه صرح سمو الشيخ سلطان بن محمد القاسمي أن مؤسسة المراسم هي إمتداد لفكرة نبيلة تهدف إلى بناء جيل واعي لديه المقدرة على مواكبة التطور مع الإحتفاظ بالعادات والتقاليد وبناء عليه تكونت شراكة بيننا وبين السيد حسين رمضان والسيدة  إيمان كمال لتحقيق هذا الهدف السامي.

مافى زاد السياق  صرح السيد الدكتور  حسين رمضان أن توقيع بروتوكول التعاون يعكس إهتمام الجانب الإماراتي بالمساهمة في الطفرة  الملموسة بمصر والمشاركة في فرص الاستثمار الواعد بالسوق المصري، مؤكداً  الحرص على التعاون مع الجانب الإماراتي يأتي في إطار ما تمتلكه المؤسسة من أفكار وبرامج تساهم بشكل كبير في تكوين وجدان الطفل وتنمي مهاراتهم وتساعد في تطويرها بالإضافة إلى ما تتمتع به من طاقة بشرية وخبراء في مجال التدريب والتعليم والإدارة ، الأمر الذي يساهم في نجاح هذا التعاون المشترك لتنفيذ مشروعات تخدم كلا الجانبين وأضاف أنه يوجد العديد من المؤشرات التي تعكس وجود فرص واعدة لإقامة شراكة بين الجانبين في مختلف المجالات.

كما صرحت الأستاذة  إيمان كمال مدير مؤسسة المراسم أن الفترة القادمة تشهد عدد من البرامج التي دخلت حيز التنفيذ وعلى رأسها إستضافة مصر لمؤتمر زايد الخير " سفراء الغد " في نسخته الثالثة والذي يدعو لترسيخ المبادئ والقيم الأصيلة التي آرساها سمو الشخ زايد بن سلطان رحمة الله عليه وطيب ثراه ، ويعتبر المؤتمر دعوة مفتوحة لمشاركة المهتمين بهذا الشأن وقد أعلنت السيدة إيمان كمال أن المؤتمر يقام في 21 نوفمبر 2020 وسيتم الإعلان خلال المؤتمر عن عدد من الجوائز بالإضافة لتفصيل التعاون بين المؤسستين في مصر والإمارات وعدد من الدول العربية .





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق