المؤسسة المالية والاستثمارية الرائدة في الاسواق الناشئة والمبتدئة
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

باحث أثرى : مصر القديمة ..موطن الأحضان والقبلات
عرف قدماء المصريين القبلة والحضن والمعانقة وجاء فعل " حبت " بمعنى يضم إلى الصدر أو يحتضن أو يعانق.

إقرأ أيضاً

التعليم: امتحان ورقى بجميع المواد بديل البحث لطلاب النقل قبل بدء الدراسة
التموين تعديل مواعيد عمل المخابز في رمضان
حسن راتب يتقدم بالشكر لـ محمد الباز بعد إعلان رحيله عن ٩٠ دقيقة
ابنة عمرو دياب تثير الجدل من جديد مع صديقاتها
طارق شوقى يوجه رسالة الى جميع طلاب مصر فى الداخل والخارج
اسرار القبض على الدكتور تشارلز ليبر من قبل السلطات الامريكية

عرف قدماء المصريين القبلة والحضن والمعانقة وجاء فعل " حبت "  بمعنى يضم إلى الصدر أو يحتضن أو يعانق.
هكذا يؤكد المرشد السياحى أحمد عبد القادر الباحث فى شئون الحضارة المصرية القديمة مشيرا إلى أن المصريين القدماء عرفوا القبلات والأحضان  وتأثيراتها  الإجتماعية قبل قرون من الزمان . 
وأضاف عبد القادر أن فعل " قنى " جاء ليؤدى نفس المعنى ثم تطور نطق الفعل فى الكتابة القبطية إلى" كويين " وأن هناك نحو 19 كلمة فى الكتابة المصرية القديمة  بمعنى يحتضن بل إن القبلة إرتبطت بحاستى الشم واللمس فجاء فعل " إسنن " بمعنى يشم أويضع قبلة. 
كما يأتى فعل " خنى " بمعنى يحضن ويقبل ويتزوج فى إشارة الى قبلة الزوجين التى تسبق العلاقة الحميمة كما يشير نفس الفعل  إلى المعنى "يطير من الفرح والسعادة "
وقال الباحث أن هناك أيضا فعل " سن " بمعنى يشم ويضع قبلة ومنها " سن حمت "  يقبل الزوجة  ويشم رائحتها. 
وجاء التعبير عن رائحة الفم أو الجسد الكريهة التى تمنع القبلة بالكلمة " سن سن " وجاء التعبير الدارج " أبوس إيدك " أو أحب على إيدك عند أهل الصعيد من لفظ " سن إيد " أما تعبير " أبوس رجلك  فجاء من لفظة " سن إف ردى إف "
وأكد الباحث من خلال الصور المنتشرة على جدران المعابد والمقابر الأثرية أن المعبود يحتضن الحاكم ويبارك جلوسه على عرش السلطة وها هى الآلهة موت تعانق آمون فى أحد الشعائر الدينية المصورة على الجدار الشرقى الداخلى لصالة الأعمدة الكبرى بمعبد الكرنك فى طقسة تقول " ترى وجهه ويرى وجهها " وها هو " اخناتون " يداعب ويضع قبلة على فم احدى بناته .
وفى قصيدة حب كتبت على بردية من منطقة "دير المدينة " يقول العاشق الذى نجح فى الارتباط بمن يهواها قلبه : 
ها أنا سوف أشرب من رضاب شفتيك وسوف أفيق من نومى الطويل
إن حكمة الحياة على الأرض  تتمثل فى قبلة وكل شيء آخر يتجلى فى عينيك .
سوف أقبلها أمام الجميع.
لكى يعلموا عشقى لها.
وأوضح عبد القادر أن الرومان مثل الإغريق كانوا يحولون كل شىء إلى أفكار فقسموا القبلات إلى ثلاث فئات :
القبلة على الخد  
والقبلة على الشفاه
والقبلة العميقة
حقا إنها مصر القديمة موطن الأحضان والقبلات.





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق