بث مباشر
أخبار التعليم
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

يوميات مؤرخة مصرية

ايران وبريطانيا وتاريخا من العلاقات والمصالح 
تعد منطقة الخليج ساحة للتنافس الأمريكي -البريطانى على مر العصور.


فبريطانيا هى دولة الاستعمار الأكبر خطرا على مر التاريخ والاكثر وحشية وتنوعا فى الاستيطان وسلب خيرات الدول مابين (حماية ووصاية وانتداب) .

 

وايران هى إحدى دول النفط ذات الثقل فى منطقة الخليج ومحط الأنظار والاطماع العربية وتعد العلاقات معها من الأهمية للحفاظ على المصالح الغربية بشكل عام فى المنطقة ومصالح بريطانيا بشكل خاص.

تعود الجذور فى  العلاقات بين إيران وبريطانيا منذ الأيام الأولى لحكم "إدوارد السادس" فى إنجلترا. واستمرت العلاقات الثنائية فى العصور اللاحقة . وفد كان الأخوان "انتونى شرلى وروبرت شرلى" البريطانيين لهما الدور البارز فى إقامة هذه العلاقات .كما كان لهما الدور الأكبر في إعادة بناء الجيش الإيرانى عهد الصفويين حيث استعان بهم الإيرانيون حينذاك لتوجيه ضربة للعثمانيين.

ولأن المحددات الاقتصادية هى المحرك الرئيسي فى العلاقات الدولية السياسية بين الدول . فنستطيع القول إن بريطانيا رأت أن من مصلحتها أن تقيم علاقات مع إيران .نظرا لأنها كانت تسيطر على الهند.وتسعى إلى توسيع استعمارها في القارة الهندية.وبعد خروج البرتغاليون أصحاب الاستعمار الأول في التاريخ من الهند حكم البريطانيون قبضتهم عليها واتخذوا من ميناء "جاسك " الإيرانى قاعده لهم لتصدير الحرير الإيرانى وادخال البضائع البريطانية .وأصدر الشاه"عباس الصفوى" أمرا يسمح بموجبه للبريطانيين التعامل بكل حرية في تصدير الحرير الإيرانى عن طريق السواحل الجنوبية من إيران .

واستمرت العلاقات الودية بين الجانبين خلال فترة عهد الشاه "  صفى بن عباس الصفوى "(1629-1642) حتى جاء الفرنسيون والهولنديون إلى المنطقة في أواخر العهد الصفوى ليتحولوا إلى منافسيين لبريطانيا وبعد سقوط دولة الصفويين إستمرت العلاقات الوطيده بين الجانبين ووقعت عهد "كريم خان زند" (1751-1779) اتفاقية حصلت بريطانيا بمقتضاها على التجارة فى جزيرة "خارج". ثم وقعت بين البلدين اتفاقية عام 1801لمعاهده سياسية وتجارية .وفى عام 1809 حاول "فتحعليشاهى قاجار" توطيد العلاقات بعقد اتفاقية جديده تجارية وأخرى عسكرية تقتضى بقيام بريطانيا بتدريب الجيش الإيرانى.

وخلال العقود الاخيره شهدت العلاقات السياسية بين البلدين بعض التوتر بسبب البرنامج النووى الإيرانى والثورة الإسلامية الإيرانية وكثير من الملفات .مما أوجد تقاربا أمريكيا بريطانيا حيال سياسة إيران في المنطقة خلال الفترة الأخيرة.

وفى خصم تلك الأحداث الساخنه التى تشهدها المنطقة.  قامت الباحثه المصريه (ولاء ابراهيم حسن ) بالأمس بمناقشة رسالة دكتوراه بعنوان " العلاقات البريطانيه الايرانيه" (1951-1979) تحت إشراف المؤرخ الكبير صاحب الإسهامات الفكريه والعلمية والثقافية الاستاذ الدكتور خلف الميرى والأستاذة الدكتوره ماجده حموده وقام بتحكيم الرساله العالمان الجليلان والمؤرخين المتميزين فى حقل الدراسات التاريخيه .الاستاذ الدكتور أحمد زكريا الشلق أحد أهم أقطاب التاريخ الحديث والمعاصر فى الوطن العربى والأستاذة الدكتوره ايمان عامر سيدة قسم التاريخ الحديث والمعاصر بآداب القاهره والمتخصصة بكثير من الدراسات عن دول الخليج العربي .
وقد نالت الباحثه الدكتوراه فى فلسفة التاريخ بتقدير مرتبة الشرف الأولى..وتعرضت الباحثه فى دراستها الى مدى عمق العلاقات بين الطرفين  التى امتدت جذورها كما ذكرنا للقرن السابع عشر والتى توطدت مع مضى الوقت بعد استطاعت بريطانيا الحصول على عدد من  الإمتيازات كان أكثرها أهمية "الامتياز النفطى" الذى شكل عاملا مهما فى سعى بريطانيا الحثيث لتعزيز علاقاتها بإيران لكون النفط أحد أهم موارد الاقتصاد الهامه.

كما أوضحت الدراسة أن قرار تأميم النفط عام 1951 تسبب في خلق الكثير من المشاكل بين البلدين حتى وصل الأمر إلى قطع العلاقات الدبلوماسية بينهما الأمر الذي دفع بريطانيا للعمل على إزاحة " حكومة مصدق" المسؤله عن قرار التأميم.

واكدت الدراسة أن العلاقات بين بريطانيا وإيران فى بادئ الأمر قامت على أسس غير متكافئة . فبريطانيا الدوله ذات السيادة وصاحبة النفوذ الكبير في الشرق الأوسط والخليج العربي .
أما ايران فقد كانت لها أهمية كبيره من وجهة النظر البريطانية لوقوعها على أحد الطرق المؤدية إلى الهند المستعمرة البريطانية مما ادخل ايران في دائرة التنافس البريطانى الروسى.

كانت ايران بالنسبة لبريطانيا هى الدوله القادره على حماية المصالح البريطانيه والغربية بشكل عام فى المنطقة بعد الانسحاب البريطانى منه فوجدت ضالتها في ايران . واعتبرت وجود "النظام البهلوى " فى إيران مدعما بترسانة عسكرية بمثابة صمام أمان للحفاظ على المصالح البريطانيه في ايران و في منطقة الخليج العربي.فى وقت كان فيه الصراع قائما بين المعسكرين الشرقى والغربى في إطار الحرب الباردة .ناهيك عن انعكاسات انهيار النظام السياسى فى ايران على الانظمه الحليفة للغرب. لان وقوع هذا الأمر سيؤدى إلى التشكيك بمدى فاعلية الأحلاف الغربية فى الحفاظ على أنظمة الحكم الموالية للغرب.

لذلك سعت بريطانيا لتقوية الحكم الملكي في ايران ومنع انهياره .ومن هذا المنطق لم تكتفى بريطانيا بمناهضة الثورة الإيرانية وعدم تأييدها فحسب .بل دعمت الشاه بقوة من أجل القضاء عليها وعدم إفساح المجال لها لتفويض النظام الملكى .وهو الدور نفسه الذى جعل النظام فى عيون شعبه متواطئا وعميلا مما دفع بحركة شعبية متنامية منذ عام 1963لإسقاط النظام .

بينت الدراسة أيضا تطور العلاقات بين البلدين في منتصف الخمسينيات وشمل التعاون : الجوانب الاقتصادية والتجارية ومنح بريطانيا المساعدات الاقتصادية لإيران اثر تعرضها للكوارث .وازداد التطور بعد انضمام إيران لحلف بغداد 1955. فقد سارت إيران فى فلك الغرب وربطت عجلة بلادها ببريطانيا وحليفتها الولايات المتحده الامريكيه.
واوضحت الدراسة وكشفت النقاب عن أن المساعدات العسكرية كان لها دور كبير في توجيه دفة العلاقات بين نظام محمد رضا شاه وبريطانيا .فبينما كان الشاه يسعى لتقوية جيشة وانظمته الدفاعية لقمع المعارضة وتحقيق أطماعه التوسعية على حساب دول الخليج معولا على المساعدة البريطانية الكثير فى هذا الخصوص .كانت بريطانيا تعد إيران للقيام بدور الحارس للمصالح الغربية في الخليج العربى وتقابلت المصلحتان خاصة عندما تحكم في ذلك اعتبارات المصلحة!
وأخيراً 
تعد تلك الدراسات من الأهمية بحيث لا يمكن تحليل العلاقات الحالية أو استشراف واقع العلاقات المستقبلية بين الدولتين دون الوقوف على حقيقة الأوضاع والعلاقات الدوليه السياسية والمصالح المشتركه .

بقلم - د.شيماء خطاب:
باحث تاريخ العرب والصراع العربي الإسرائيلى

 

 

 







يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

سيول تنتظر APEC للقاء طوكيو عوضاً عن اجتماع الآسيان  

  اجتماع التعاون الاقتصادي لمنطقة آسيا والمحيط الهادئ،والذي سيعقد الشهر المقبل في تشيلي،كما أكد مسئول بالبيت الأزرق أن مون يخطط للتخلي عن اجتماعه مع آبي في أي لقاء ثنائي بين البلدين بما في ذلك اجتماع الآسيان في أكتوبر الحالي ،لأن (أبيك) ستكون المكان المناسب لقمة سيول وطوكيو،إلا أن مون... المزيد

اقالة مدير مستشفى منيا القمح بالشرقية لإهماله وتقصيره فى عمله

جاء ذلك خلال زيارته المفاجئة للمستشفى حيث عدم إلتزام الأطباء و طاقم التمريض بمواعيد العمل الرسمية والنوبتجيات الصباحية و المسائية المحددة لهم مما تسبب في حالة من التسيب و القصور في تقديم الخدمات اللازمة. وكلف المحافظ الدكتور هشام مسعود وكيل وزارة الصحة بإتخاذ الإجراءات القانونية حيال... المزيد

مصرخارج كتاب صدام الحضارات

  ولم يكن هذا الكتاب مجرد تحليل وتنبـــ7ؤ لمفكر سياسي يمتلك مفردات ومعارف يمكن تعبئتها وقت الحاجة، بل سيناريو لمسار السياسة الخارجية الأمريكية ، فالكتاب خرج بمجموعة توصيات لمتخذ القرار بالبيت الأبيض و باقى مؤسسات السلطة  فى الولايات المتحدة الأمريكية ، وأهم ما جاء فى بحث... المزيد

الجودة خارطة الطريق للصناعة المصرية

  ولاسيما الشركات متعددة الجنسيات، التي تسعى إلى تأكيد احتكارها في الأسواق العالمية ومنافسة الشركات الأخرى لتحقيق أكبر عائد من الربح . لذلك فقد أصبحت الجودة أكثر القضايا إلحاحاً أمام الدول وكل مؤسسة وطنية صناعية كانت أو خدمية كي تنجح في إنتاج سلع أو تقديم خدمات تلبي حاجات الناس... المزيد

التسابق الدبلوماسي على السودان .. خطوة لتعزيز الديمقراطية ..أم صراع خفي؟!

وصراعات المصالح الاقليمية والدولية، غض النظر عن نسبة واحتمالية جلب هذا النوع من محاولات التذاكي السياسي لمتاعب تحتاج سنوات لاصلاحها، الا ان  مثل هذه الألاعيب  قد تكون مباحة بمحدودية، وفي ظل أوضاع أقل حدة مما هو داير  الأن على الصعيدين الاقليمي والدولي. فالبشير الذي بدأ عهده... المزيد

اترك تعليق