• مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
إياد أبو الحجاج
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

اولادنا ومافيا التسريب

   



د. مي عبد السلام

 

هاتفني بالصباح ... كان صوته مرتعشاً متحشرجاً بالكاد اسمعه  ... مزيجاً بين الفرحة والخوف وعدم التصديق ...انفاسه متسارعة ... قلبه الخافق يكاد يخرج من بين جنبات صدره  ... مهرولاً كي يكون في اول المصطفين لدخول لجنة الامتحان ...

أكاد لا اصدق ، أحقاً انا على مشارف دخول لجنة الامتحان !! أحقاً سأنال فرصتي الاخيرة كي احصل على شهادتي وأتأهل لدخول الكُلية التي طالما حلمت بها يقظةً وسباتاً !! أحقاً سأجتاز امتحاني هذه المرة بعد ان أُلغي عدة مرات خلال عامٍ هو الأقسى والأمر والأظلم في عمري كله !!أحقاً انا هنا الآن !!

كانت هذه آخر كلماتٍ نطق بها ضحية من ضحايا الدبلومة الامريكية ... قبل ان اسمع خبر إلغاء امتحانه وإصابته بحالة من الانهيار العصبي بعد ان رأى والدته وقد سقطت مغشية عليها بين يديه وسط صريخ وعويل باقي ضحايا الدبلومة وأولياء امورهم في مقر امتحان الACT  ...

سيدي وزير التعليم ...
سيادتكم بكامل العلم ان هذا المشهد قد تكرر عدة مرات في مئات البيوت المصرية على مدارِ عامٍ كامل راح ضحيته مستقبل فلذات اكبادنا ، بل اصاب معظمهم باضطراباتٍ نفسية ونوبات هلع ازدادت حدتها بعد سماع خبر الالغاء في كل مرة يلملمون فيها شتات ما تبقى من عزيمتهم وارواحهم كي يعيدوا الكرة ويطوفوا منهكين زاحفين من جديد في ساحة الدراسة والدروس الخصوصية، يحوطهم بصبرٍ اولياء امور بذلوا النفيث والغالي في تعليم أبنائهم، وربطوا الأحزمة ثلاثة اعوامٍ على التوالي وتخلوا عن كل ما هو غير ضروري جداً كي يوفروا لهم كل السبل للنجاح والتفوق ...

سيدي الوزير ...
ايضاً سيادتكم بكامل العلم عن الاسباب القابعة وراء تلك المأساة ... وذكرت بنفسك ان عصابة المسربين هم من اغتالوا مستقبل ابنائنا وأنك على دراية كاملة بتلك الجريمة المفجعة على مدار عامٍ كامل ...

ونحن يا سيادة الوزير قد تقدمنا لسيادتكم وللرقابة الإدارية بملف يحوي اسماء المسربين في مدينة الاسكندرية والقاهرة وسماسرة التسريب السكندريات المروجات بين أولياء الأمور لزعماء العصابة ، ونحن كأولياء أمور غلبنا القهر على ابنائنا، على أتم الاستعداد بتقديم جميع الادلة والملفات الدالة على إدانتهم حتى ينالوا أقسى عقوبة ، رغم ان ذلك لن يعوض أبناءنا عن خسارتهم الكبرى ... مستقبلهم ...

سيادة الوزير ...
نحن كلنا ثقة ان سيادتكم في سعي دءوب للارتقاء بتعليم ابنائنا وحماية اعمارهم ومستقبلهم والوصول بهم الى بر  احلامهم وآمالهم الوردية ...

ولن يتحقق ذلك الا بالقضاء على مافيا التسريب والعقوبة القاسية والقاسية جداً على كل من يروج لهم ، عسى ذلك ان يجبر كسر ابنائنا ويرد لهم ثقتهم في وطنهم والقائمين عليه ، ويمسوا على يقين ... بأنه لا يصح الا الصحيح ، وأن لكل مجتهدٍ نصيب طيب ، وأن كل جشع ومستغل وفاسد نهايته ستكون عبرة لغيره ممن تحرضه نفسه على التربح على حساب ابنائنا ... مسرب كان او  (سمسارة) ...





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق