• مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

اهالى الوادى الجديد : مستعدون لتصدر المشهد دعما للاصلاح السياسى بانتخابات الشيوخ

أيام قليلة ويعود الناخب المصري بمحافظة الوادى الجديد إلى لجان الاقتراع، للمشاركة في انتخاب أعضاء "مجلس الشيوخ"، الذي تم استحداثه في التعديلات الدستورية التي أجريت في إبريل 2019



وذلك فى ضوء المهام الجديدة التي أسندت للمجلس ودوره خلال المرحلة المقبلة لإستكمال مسيرة الإصلاح السياسي نحو تحقيق التنمية المستدامة لخدمة المواطنين

وفى محافظة الوادى الجديد أيام قليلة تفصلنا عن خوض منافسات مجلس الشيوخ المرتقبة من خلال صناديق الإقتراع وتصويت الناخبين لإختيار من يصلح لتمثيل دائرته وسائر أطياف مجتمعه بما يضمن حياه كريمة للبسطاء وتطلعات المزارعين وأصحاب المشروعات والأجيال الحالية من سكان خمس مراكز إدارية تضم ٢٥٥ ألف مواطن تفصل بينهم مئات الكيلو مترات على مساحة لا تقل عن ٤٤% من أراضي جمهورية مصر العربية

ورصدت بوابة الجمهورية خلال الساعات القليلة الماضية حراكا جماهيريا وانتفاضة شبابية تبلورت فى إطلاق هاشتاج جماعى لشباب مستقبل وطن بعنوان

" الوادى_الجديد _الأعلى_تصويت " 

والذى تصدر مواقع التواصل الإجتماعي وقنوات السوشيال ميديا فى عدد المشاركات والقبول على صفحات الفيسبوك تفاؤلا بنسبة الحضور الجماهيري أمام لجان الإقتراع وتوافد اعداد الناخبين  لدعم وتأييد المرشحين فى مشهد مهيب ليس بجديد عن أهالى محافظة الوادى الجديد

ومن الملاحظ أنه لا حديث بالشارع الواحاتى ولا جدال أو حوار دائر سوى عن انتخابات مجلس الشيوخ وماهية المرشحين والعائد الإقتصادى والخدمى على المنتخبين ، فضلا عن مساحة الثقة والقاعدة الجماهيرية التى يحظى بها جميع المتقدمين لمقاعد الشيوخ من أبناء المحافظة 

 يقول أحمد دياب بالمعاش من أبناء مركز الخارجة بالوادى الجديد فى تصريح خاص ، أن عودة مجلس الشيوخ فى ضوء التعديلات الدستورية ومهام عمله المنوط بها يعكس وعى القيادة السياسية والحكومة المصرية لإستكمال خطة الإصلاح السياسى وإثراء الحياة النيابية، بالإضافة إلى ماسيقدمه من مردود ايجابي ودعم متواصل لمجلس النواب في الإنتهاء من العديد من مشروعات القوانين المتراكمة بصورة أكثر دقة ذات أبعاد مستقبلية ستعود بالنفع على مختلف مجالات التنمية والإستقرار المجتمعي

واضاف دياب ، أنه وأسرته وسائر أهله يضعون الكثير من الآمال على عاتق من سينتخبونه للإستحقاق النيابى بمقاعد مجلس الشيوخ من نماذج مشرفة وكوادر لديها القدرة على إحداث الفارق والتغيير بما تمتلك من صلاحيات ورؤى مستقبلية خلال فترة تواجدها بالمجلس ، مناشدا أهالى محافظته النزول والإدلاء بأصواتهم واختيار من يصلح لتمثيلهم من أجل الصالح العام ودعم مسيرة الإصلاح وجهود الدولة نحو التنمية والسلام المجتمعى

وفى سياق متصل أشار محمد حسين هلالى مدير إدارة الإنتاج الحيواني بمديرية الزراعة بالوادى الجديد إلى ثقته فى وعى أهالى محافظته بضرورة المشاركة الإنتخابية ، ولا سيما أن الواجب يقتضي مساندة جهود الدولة لإستكمال ما بدأته من مشروعات قومية وقرارات مصيرية على مدار الخمس سنوات الماضية ، مشيرا إلى أهمية تحمل الجميع المسئولية الوطنية وتعظيم دور الولاء والإنتماء حفاظا على الشخصية المصرية ومقدرات هذا الوطن 

ولفت هلالي أنه يفتخر لكونه دائم الحضور والمشاركة بجميع المناسبات والمحافل الإنتخابية والتى يراها من منظوره البسيط حلقة وصل بين المواطن والدولة من خلال وسيط هو النائب والذى  يحمل على عاتقه أمانة صوت المواطن وتوجهات الدولة تحت قبة البرلمان ، مؤكدا أنه سيكون فى مقدمة صفوف الناخبين بدائرته بمركز الخارجة هو وجميع أفراد أسرته لاختيار مرشحه دعماً للإستقرار وتشجيعا للآخرين من أجل مستقبل وطن آمن للمصريين

 وهو ما أشارت إليه الدكتورة عزة اخصائي نسا وتوليد فى حديثها عن توقعات مدى الإقبال الجماهيري على المشاركة الإيجابية فى انتخابات مجلس الشيوخ المنعقدة خلال يومى الثلاثاء والأربعاء المقبلين ، مؤكدة أنها تعلم جيدا أهمية ذلك وخاصة أن المشهد السياسي يحتاج للنزول والتصويت  لضمان الإستحقاق ودعم المرشحين لتقديم أفضل ما لديهم ، مشيرة إلى  أن شروط الإنضمام للمجلس مختلفة عن مجلس النواب والتى من بينها أن يكون المترشح لعضوية المجلس حاصل على مؤهل عال، بما يتلاءم مع وظيفة هذا المجلس الإستشارية حيث يقوم بإعداد القوانين وإحالتها إلى مجلس النواب والذي يقوم باتخاذ القرار. بالإضافة إلى تحمله مهام كبرى ذات طابع قومى ومجتمعي

واوضحت ابنة مركز الخارجة، أن هناك بعض ممثلي الأحزاب من المرشحين لانتخابات مجلس الشيوخ كان لهم تواجد حقيقي ومملوس فى الشارع المصرى الواحاتى ، كما توجد قامات كثيرة فى الحزب جديرة بتولى العمل العام، وهو ما اتضح جليا خلال السنوات السابقة، مما يمنحنا بعض الراحة والطمأنينة فيمن سنضع عليه الآمال والكثير من الطموحات من أجل مصلحة الوطن، ومن أجل المواطنين

هذا وتواصل محافظة الوادي الجديد، التجهيزات المختلفة والإستعدادات اللازمة لإجراء انتخابات مجلس الشيوخ، وذلك من خلال التنسيق الكامل بين القطاعات الخدمية والأمنية، واللجنة القضائية المشرفة على الانتخابات بالمحافظة.

ومن المقرر أن تشهد المحافظة منافسة بين مرشحين مستقلين أحدهما يتبع حزب مستقبل وطن للمنافسة على المقعد الفردي، بينما تضم مرشح بقائمة شمال ووسط وجنوب الصعيد ممثلًا عن المحافظة.

 

جدير بالذكر ، أن إجمالى عدد لجان الانتخاب 60 لجنة موزعة على قرى ومدن مراكز "الخارجة والداخلة والفرافرة، وباريس وبلاط" بواقع إجمالي عدد الناخبين والذى يبلغ 177 ألف ناخب وناخبة





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق