أخبار التعليم
المؤسسة المالية والاستثمارية الرائدة في الاسواق الناشئة والمبتدئة
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

انفجاران بالعاصمة السويدية والسلطات تستبعد شبهة الإرهاب
شهدت العاصمة السويدية (استوكهولم) انفجارين في وقت مبكر من صباح اليوم الثلاثاء، تسببا في إحداث أضرار بعدة مبانى وإصابة شخص بجروح طفيفة، وذكرت شبكة (إيه بى سى) الأمريكية، أن السلطات السويدية استبعدت شبهة الإرهاب، وأن الانفجارين وقعا على بعد 500 متر عن بعضهما البعض وفصل بينهما دقائق قليلة.

إقرأ أيضاً

محمد حماقى يحيي حفل لقاء السوبر بدلاً من محمد رمضان
فايلر يجهز مفاجأة للزمالك في السوبر
التعليم تكشف عن اول مسابقة من نوعها للمعلمين والطلاب
كواليس أزمة فايلر وعاشور في الأهلي قبل السوبر
احذري طلاء الاظافر .. مركب شديد السمية يسبب السرطان


 

وأضافت الشبكة أنه تم إجلاء 50 ساكنًا من مجمع سكنى إثر الانفجار، لافتة إلى أن انفجارى اليوم يقعا بعد مرور 8 أيام على انفجار فى استوكهولم تسبب في إحداث أضرار بالمبانى فيما لم يسفر عن وقوع قتلى أو مصابين ولم تعتقل الشرطة أى مشتبهين على خلفيته.

 

 

 

 

 
يذكر أن الشرطة السويدية فى الـ 13 من يناير، أكدت وقوع انفجار بالعاصمة استوكهولم، دون ورود تقارير عن وقوع مصابين أو قتلى، وذكرت شبكة "إيه بى سى" الأمريكية، أن الانفجار وقع قرب مدخل مبنى يضم العديد من الشركات وسمع دويه على بعد عدة كيلومترات، ما دعا إلى إخلاء عشرات الشقق. 
 

 

وصرح رئيس شرطة العاصمة إريك ويدستراند، بأن الانفجار كان من بين أقوى الانفجارات التى تشهدها المنطقة ، وأنه لا يشتبه فى ارتباطه بالإرهاب كما لم يتم ضبط أى مشتبهين على خلفيته حتى الآن، مشيرا إلى أن أن السلطات تعمل على تحديد طبيعة الانفجار ونوع المتفجرات المستخدمة فيه.

 

 
وفى نوفمبر الماضى، لقى شاب مصرعه وأصيب آخر فى السويد جراء حادث إطلاق نار فى أحد الميادين المزدحمة بمدينة مالمو.

 

 

 
وذكرت شبكة (إيه بى سى) الأمريكية، أن مهاجمين مجهولين فتحوا النيران على أحد المطاعم، قبل أن يفروا من موقع الحادث، موضحة أن إطلاق النار وقع بعد دقائق من انفجار قنبلة وضعت تحت إحدى السيارات بالمدينة.. فيما لم تؤكد الشرطة وجود صلة بين الواقعتين.

 

 

 
يشار إلى أن مدينة مالمو، ثالث أكبر مدينة سويدية، تعرضت لسلسلة من الانفجارات وحوادث إطلاق النار خلال السنوات القليلة الماضية ارتبط معظمها بالعصابات.

 


نقلا عن أ ش أ





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق