المستقبل تتحجج بكورونا وأبناء مصر: الكمامات موجودة

انتخابات المستوردين على صفيح ساخن.. بسبب تقسيم الدوائر

اختلفت قائمتي المستقبل وأبناء مصر حول تقسيم الدوائر الانتخابية، الخاصة بانتخابات الشعبة العامة للمستوردين المقرر إجراؤها يوم 14 أكتوبر الجاري، حيث طالبت قائمة المستقبل بتقسيم دوائر انتخاب الشعب العامة مراعاة لبُعد المسافة من المحافظات المختلفة إلى القاهرة، فيما اعترضت قائمة أبناء مصر على فتح لجان فرعية لانتخابات شعبة المستوردين في أي محافظة.



البداية، حينما طالبت قائمة المستقبل برئاسة حمدي مصطفى النجار رئيس الشعبة العامة للمستوردين بالاتحاد العام للغرف التجارية، وزيرة التجارة والصناعة نيفين جامع، بالموافقة على تقسيم دوائر انتخاب الشعب العامة بالاتحاد العام للغرف التجارية، إلى دوائر فرعية وخاصة في القاهرة والإسكندرية، مراعاة لحظر التجمعات حفاظا على الناخبين في ظل أزمة فيروس كورونا.

القانون يبيح التقسيم

واستندت قائمة المستقبل، في طلبها للمادة 11 من اللائحة التنفيذية لقانون الغرف التجارية، حيث تنص المادة بأن تكون دائرة اختصاص الغرفة دائرة انتخاب واحدة ويجوز بقرار من الوزير المختص بشئون التجارة الداخلية تقسيمها إلى دوائر انتخاب فرعية، يراعي فيها عدد الناخبين وطرق المواصلات وغير ذلك مما يكفل تنظيم عملية الانتخاب.

وقال محمد رستم، إن موعد عقد الجمعية العمومية لشعبة المستوردين في الساعة الخامسة مساء؛ قد يعيق الكثير من أعضاء الجمعية العمومية من المحافظات البعيدة لحضور انعقاد الجمعية العمومية، بالإضافة إلى مشكلة حظر التجمعات و أزمة الاختلاط المسبب لمرض كورونا.

ومن جانبه قال المهندس حماده العجواني عضو مجلس إدارة شعبة الآلات والمعدات بغرفة القاهرة التجارية وعضو الشعبة العامة للمستوردين بالاتحاد العام للغرف التجارية وعضو مجموعة المستقبل، أن فتح فروع ودوائر جديدة بالمحافظات ذات الكثافة تحقق مزيد من العدالة والمساواة وتقرير المصير لمستوردي مصر مدعوم بممارسة الحق الدستوري في التصويت على من يمثل مستوردين مصر في شعبتهم العامة بالاتحاد العام للغرف التجارية.

بدوره أشار محمد العرجاوي نائب رئيس شعبة المستخلصين بالإسكندرية وعضو الشعبة العامة للمستوردين، إلى أن فتح دوائر فرعية بالمحافظات يُمكّن من إعطاء حق التصويت لكل أعضاء الجمعية العمومية وبما يكفل ضمان الحق الدستورى والمساواة وتحقيق العدالة والتخفيف على كاهل الناخبين مشقة السفر وخلافه وذلك وفقا لصحيح القانون ولائحته التنفيذية.

التحجج بكورونا غير منطقي

إلى ذلك، رفع عدد من أعضاء قائمة أبناء مصر، مذكرة إلى المهندس إبراهيم العربي رئيس الاتحاد العام للغرف التجارية والدكتور علاء عز امين عام الاتحاد بالاعتراض الكامل على أي محاولة لفتح لجان فرعية لانتخابات شعبة المستوردين في أي محافظة، بخلاف المقر الرئيسي للاتحاد الكائن بمنطقة باب اللوق بالقاهرة، وفقا لتصريحات فتحي الطحاوي نائب رئيس شعبة الأدوات المنزلية ومرشح قائمة أبناء مصر انتخابات الشعبة العامة للمستوردين باتحاد الغرف التجارية.

وقال الطحاوي، إن القانون لا يبيح تعدد أماكن الانتخاب في محافظات مختلفة، والتحجج بالتخوف من فيروس كورونا أمر غير منطقي، حيث تمت انتخابات مجلس الشيوخ بدون أي مشاكل، وتم الحفاظ على التباعد الاجتماعي، فضلا عن أن أعضاء الجمعية العمومية قليل ولا يستدعي الخوف.

وأشار إلى أن مثل هذه التخوفات التي يصورها البعض بأن مصر منتشر بها الفيروس، تضر الاقتصاد المصري، وتعطي رسائل سلبية عن مصر، مضيفا " نثق في الاتحاد العام للغرف التجارية لأنه جهة محايدة ولن ينحاز إلى محافظة على حساب محافظة، وايضا لاحكام الرقابة على العملية الانتخابية دون أن يشوبها أي شبهات تضر بهذا العرس الانتخابي".

ولفت الطحاوي، إلى أنه تمت مناشدة الناخبين بضرورة اتخاذ الإجراءات الاحترازية، كما سيتم توفير الكحول والكمامات لكل أعضاء الجمعية العمومية سواء ".

وقد تقدم عدد من المرشحين هم أشرف هلال وفتحي الطحاوي ومحمد هلال وهدي عبد الفتاح نيابة عن عدد قائمة أبناء مصر ونيابة عن العديد من أعضاء الجمعية العمومية مذكرة اعتراض على تقسيم المقر الانتخابي.

 





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق