بث مباشر
أخبار التعليم
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

امرأة غلبت الشيطان.. تربط زوجها وتلقي به فى النيل حيا بمساعدة عشيقها وشقيقه
كتب  - أيمن السباعى ودعاء مجدى


تخلصت من زوجها بمساعده عشيقها وشقيقه بعد سهرة فرفشه
 

استدرجت الضحية للكورنيش .. خدروه وكتفوه وألقوه بالنيل

اصطحبت ربة منزل زوجها فى نزهه بكورنيش النيل ببلدتهما بمحافظه الاقصر اثناء جلوسها لاحتساء المشروبات الكحوليه وضعت له المخدر دون ان يشعر ليفقد الوعى وبعدها قامت بتسليمه لصديقها وشقيقه ليقوما بتكتيفه والقائه فى النيل حيا لتنتهى حياته بهذا الشكل المأساوى بتخطيط من الزوجه التى لجأت لجريمتها حتى يخلو لها الجو مع الصديق لينكشف المستور بعد ظهور الجثه بـ 3 ايام بمحافظه قنا تم القبض على المتهمين وتحرر محضر بالواقعه.

الجريمة البشعه دارت فصولها الدرامية من البدايه عندما تعرفت الزوجه المتهمه على جارها العاطل الذى استغل سوء علاقتها بزوجها وعدم استقرار حياتهما الاسريه ليقوم بنسج خيوطه حولها ويمطرها بكلامه المعسول حتى وقعت اخيرا فى شباكه واصبحت أسيره لطلباته ورغباته وتنسى نفسها مع صديق السوء حتى اصبح كل منهما لايستغنى عن الاخر دون ان يشعر احد بشيء.

بمرور الايام اشتعلت لقاءات العشق والغرام بينهما ليتخذا قرارهما فى النهايه بضرورة التخلص من الزوج المخدوع الذى لايعلم بما يحدث حوله بعد أن اصبح عقبة فى طريقهما خاصه بعد ان اوهمها الصديق بعدم قدرته على العيش بدونها ورغبته فى الارتباط بها رسميا بعد انهاء حياة الزوج بأى طريقه وحتى يخلو لهما الجو.

هكذا اتخذا قرارهما بسرعه انهاء حياة الزوج فى اقرب فرصه وظلا يفكران فى وسيلة تنفيذ الجريمه ليكونا بعيدا عن الشكوك والشبهات وهداهما تفكيرهما الشيطانى فى احدى سهرات الانس والفرفشة الى استدراجه بعيدا عن المسكن والقائه فى مياه النيل ويتم الصاق التهمه باخرين وكأنها حدثت نتيجه خلافات مع الغير.

وقت الحادث تظاهرت الزوجة بمكر ودهاء بالتودد للزوج المخدوع وطالبته بدلال للخروج معها للتنزه سويا فى سهرة بكورنيش النيل الملاصق لمحافظه قنا لتصفية الخلافات الاسريه بينهما وبدء صفحة جديده فخرج معها فى حالة فرح وسعادة دون شك فى شيء من الغدر والخيانة وبعد وصولهما قاما بتناول بعض المشروبات الكحوليه حتى ينسا همومهما ومشاكلهما السابقة واثناء ذلك غافلته ووضعت له بعض الاقراص المهدئه ليسقط مغشيا عليه.

بعد ان انتهت الزوجة المتهمه من دورها اشارت الى صديقها وشقيقه بالحضور حسب الاتفاق فأسرعا بتكتيف الضحية بالحبال بعد أن استسلم لنهايته التى تمت غدرا ليقوم المتهمين بحمله والقائه فى مياه النيل فى ظلام الليل وعادت الزوجه والصديق للاحتفال بنجاح مهمتهما الاجراميه كما توهما وظنا أنهما بعيدا عن دائرة الشك واتفقا على عدم تكرار اللقاءات لعدة أيام حتى تهدأ الامور ويخططان لمستقبلهما فى المرحلة القادمة.

ظهرت الجثة بعد 3 ايام مشوهه والمباحث كشفت المستور

بعد حوالى 3 ايام ظهرت جثة المجنى عليه طافيه بعد أن جرفها التيار الى محافظه قنا وبمجرد ان شاهدها الاهالى أسرعوا لانتشالها ظنا منهم انها لاحدى ابناء البلدة الاانهم لم يتعرفوا عليها ووجدوها موثوقه اليدين والقدمين فابلغوا رجال المباحث لتبدأ عمليه البحث عن هوية صاحبها بفحص بلاغات وصور المتغيبن المبلغ عنهم من قطاع الامن العام ولم يتم التعرف عليها.

فور اخطار اللواء علاء سليم مساعد وزير الداخليه لقطاع الامن العام أمربسرعة  تشكيل فريق بحث بالاشتراك مع رجال البحث الجنائى بالمحافظه لتحديد شخصية صاحب الجثة وضبط الجناة  .. وشاء القدر أن يتوصل الضباط الى والدة الضحية التى اكدت ودموعها تسبق كلماتها غياب ابنها فى توقيت معاصر للجريمة وفشلها فى العثور عليه ولم تتعرف فى البداية على الجثة بسبب ضياع ملامح الوجه لوجودها وقت طويل فى مياه النيل ليتم عمل تحليل "دى. ان .ايه" لمطابقة البصمة الوراثية بينهما والتوصل الى ان المجنى عليه هو نجلها المتغيب لتتعالى صرخاتها غير مصدقة مقتله بهذه الطريقة البشعة.

تأكد لفريق البحث

 الجنائى الذى شارك فيه العميد محمد ضبش مدير المباحث الجنائية بقنا ان وراء الحادث زوجته بعد أن حامت الشكوك حولها للوهلة الاولى لعدم ابلاغها عن الاختفاء وتناقض اقوالها وهى فى حالة ارتباك اثناء استجوابها ووجود مشاهدة لها مع الضحية قبل غيابه وبضبطها ومواجتهها بالادلة والتحريات حاولت فى البدايه الانكار وهى تبكى بدموع التماسيح فى محاوله منها لاخفاء جريمتها وبتضييق الخناق عليها اعترفت وهى  فى حالة انهيار بتفاصيل الحادث وارشدت عن شريكيها وتم ضبطهما.

قالت المتهمة وهى تروى حكايتها أنها خططت للجريمة ونفذتها بالحاح من صديقها الذى تلاعب بها وظل يلاحقها بعبارات الغزل لاوقات طويله حتى استسلمت لنزواتها دون تفكير فى حياتها الى ان تورطت فى ارتكاب جريمة القتل لزوجها ليتم ضبطهم ويدفعوا ثمن حياة الاستهتار.

تم تحرير محضر بالواقعه وقررت النيابة حبس المتهمين 4 ايام على ذمه التحقيقات مع مراعاة التجديد لهم فى الميعاد القانونى لحين احالتهم الى محكمة الجنايات بتهمه القتل العمد مع سبق الاصرار .. ولايزال التحقيق مستمرا.







يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

طرح أول دواء مصري لعلاج الضعف الجنسي للرجال بدون أعراض جانبية

وحيث أعلنتا عن طرح علاج مصري عن طريق أحدى الشركات الوطنية الرائدة فى مجال صناعة الدواء يحل المشكلتين، حيث يُستخدم كعلاج يومى فعال يتيح للرجل ممارسة العلاقة الحميمية فى أى وقت خلال اليوم، دون التقيد بأخذه قبل "العلاقة" بفترة على غرار أغلب الأدوية المنشطة جنسياً الموجودة في الأسواق،... المزيد

تفاصيل مكالمة ضابط الاتصال القطري مع الإرهابي أيمن نور

التواصل مع نشطاء وسياسيين بالداخل والخارج .. لإصدار بيانات ضد الدولة المصرية حيث تحرك بعدها "نور" لتنفيذ التكليفات والتي جاءت من خلال 8 محاور حول قضية القبض على الناشطة الوهمية إسراء عبد الفتاح بناء على أمر ضبط وإحضار من النيابة بعد توجيه  العديد من التهم لها منها الانضمام... المزيد

المفتي : الفكر المتطرف راسخ في عقيدة الإخوان منذ بدايتها

وأضاف علام خلال لقاء له في برنامج بالمصري مع الإعلامي ضياء رشوان، على فضائية الغد، أن المسلم من وجهة نظرنا المعتدلة،  هو في نظر تلك الجماعات الإرهابية كافر ومرتد، هذا فضلا عن معتنقي الديانات الأخرى، متابعاً أن تلك الفتاوى التكفيرية أصبحت لدى الكثيرين هي التي تحدد العلاقة بين المسلم وغير... المزيد

مكالمات ورسائل إلكترونية تفضح تورط حمد بن جاسم في فضيحة بنك باركليز

وقام مكتب الادعاء بإطلاع المحكمة على دليل جديد من شأنه إثبات تعمد وترصد التحايل من أجل دفع رشاوى وعمولات سرية لحمد بن جاسم رئيس الوزراء ووزير خارجية قطر الأسبق. وأشار مكتب الادعاء إلى أن الخدمات الاستشارية التي تقدم للبنوك هي في العادة معفاة من ضريبة القيمة المضافة VAT، ولكن من يحدد ما إذا... المزيد

صور.. تنسيقية شباب الأحزاب: الشعب أساس الحكم والسلطات في الدولة

وأكدت تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، حرصها على تنظيم الصالون السياسي لمنح مساحة مناسبة للتحاور بين الأحزاب المختلفة في القضايا التي تهم الوطن، في إطار حرص التنسيقية على تنمية الحياة السياسية وتقديم حلول ناتجه عن حوار حقيقي بين النخب المختلفه دون تمييز. قال محمد أبو النجا عضو تنسيقية شباب... المزيد

اترك تعليق