الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات
    مصر
  • 29℃ القاهرة, مصر

رئيس مجلس الإدارة

إيـاد أبــو الحجــاج

رئيس التحرير

عبد النبي الشحـــات

اليوم العالمى للقضاء على العنف ضد المرأة

يحتفل العالم فى 25 نوفمبر من كل عام بيوم القضاء على العنف ضد المرأة وقد تناول إعلان القضاء على العنف ضد المراة تعريفا للعنف ينص على أنه (أي فعل عنيف تدفع إليه عصبية الجنس ويترتب عنه أو يرجح أن يترتب عليه أذى أو معاناة للمرأة سواء من الناحية الجسمانية أو الجنسية أو النفسية بما في ذلك التهديد بأفعال من هذا القبيل أو القسر أو الحرمان التعسفي من الحرية سواء حدث ذلك في الحياة العامة أو الخاصة).



وجاء اختيار هذا التوقيت لأنه فى نفس اليوم ولكن من عام 1960 تم اغتيال الأخوات ميرابال (باتريا ، مينيرفا ، ماريا)-الفراشات الثلاثة- وهن ناشطات سياسيات من جمهورية الدومينيكان ثانى أكبر الجمهوريّات في البحر الكاريبي بعد دولة كوبا بالهراوات بناء على أوامر من الحاكم رافاييل ترخيو (1930-1961 ) لمعارضتهن دكتاتوريته  التى استمرت أكثرمن ثلاثين عاما والتى أدت إلى سجنهن والتنكيل بهن ثم اغتيالهن الذى تحوّل لاحقا إلى رمز للمقاومة الشعبية والنسوية وكانت الضربة القاضية لنظامه حيث تم اغتياله بعد ستة أشهر من حادثة اغتيالهن.

 

وتخليدا لذكرهن قامت أختهم ديدي بتحويل المنزل الذي ولدن به إلى متحف يضم مقتنياتهن ويجمع العديد من الكتب والافلام الوثائقية الخاصة بهن.

 

وقد قررت بعض الناشطات النسويات فى عام 1981 اختبار يوم اغتيالهن يوما للقضاء على العنف ضد المرأة ثم بعدها اعتمدت الجمعية العامة للأمم المتحدة قرارها رقم 48/ 104 بهذا الشأن فى 20 ديسمبر 1993 وحددت يوم 25 نوفمبر للإحتفال فى عام 1999 ودعت الحكومات والمنظمات الدولية والمنظمات غير الحكومية لتنظيم فعاليات ذلك اليوم بهدف التعريف على المشكلة مما يمهد الطريق نحو القضاء على العنف ضد النساء والفتيات في جميع أنحاء العالم كما أطلقت مبادرة جريئة أخرى في عام 2008 وتعرف باسم ( اتحدوا لإنهاء العنف ضد المرأة) للإتجاه نحو الطريق الصحيح وزيادة الوعى بالقضية ووضع سياسات وموارد مخصصة لذلك وأيضا أطلق الإتحاد الأوروبي والأمم المتحدة خلال سنة 2017 ( مبادرة تسليط الضوء) التي تركز على القضاء على جميع أشكال العنف ضد النساء والفتيات لرفع الوعي حول هذه المسألة بما يتمشى مع خطة التنمية المستدامة لعام 2030.

 

وقد بدأت فاعليات اليوم العالمى للقضاء على العنف ضد المرأة لهذا العام بأنشطة ال 16يومًا والتى سيتم ختامها فى 10 ديسمبر الموافق لذكرى اليوم العالمى لحقوق الأنسان حيث يُعد العنف ضد المرأة والفتاة واحدا من أكثر إنتهاكات حقوق الإنسان انتشارًا واستمرارًا وتدميرًا في عالمنا ولم يزل مجهولا بسبب ما يحيط به من ظواهرالإفلات من العقاب والصمت والوصم بالعار.

 

كما أطلق المجلس القومى للمرأة فاعليات حملته تحت شعار (كونى)  والتى يتم إطلاقها   للعام السادس على التوالي لمشاركة العالم جهوده وأنشطته لمواجهة هذه المشكلة العالمية الخطيرة.





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق