• مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

اليوم.. الذكرى الـ12 لرحيل محمود درويش

تحل اليوم الأحد الذكري الثانية عشرة على رحيل الشاعر الفلسطيني الكبير محمود درويش أحد أهم الشعراء الفلسطينيين والعرب والعالميين الذين ارتبط اسمهم بشعر الثورة والوطن.



 

ويُعد درويش، وهو من مواليد 13 مارس 1941، أحد أبرز من ساهموا بتطوير الشعر العربي الحديث وإدخال الرمزية فيه، حيث يمتزج في شعر درويش الحب بالوطن بالحبيبة الأنثى؛ ومزج في حياته بين الشعر والسياسة، وقام بكتابة وثيقة إعلان الاستقلال الفلسطيني التي تم إعلانها في الجزائر.

صدرت له العديد من الدواوين الشعرية منها "يوميات الحزن العادي، وفي حضرة الغياب، ولا تعتذر عما فعلت، لماذا تركت الحصان وحيدا، حبيبتي تنهض من نومها، وأوراق الزيتون، وحصار لمدائح البحر".

رحل درويش عن عالمنا في مثل هذا اليوم 9 أغسطس 2008 بعد إجراء عملية قلب مفتوح في المركز الطبي بهيوستن، حيث دخل في غيبوبة أدت إلى وفاته؛ ونعاه رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس مُعلنًا الحداد ثلاثة أيام في كل الأراضي الفلسطينية؛ وتم نقل جثمانه إلى رام الله بعد وصوله إلى العاصمة الأردنية عمّان، حيث كان هناك العديد من الشخصيات من العالم العربي لتوديعه، ليواري الثرى في 13 أغسطس في مدينة رام الله، ويُشارك في جنازته الآلاف من أبناء الشعب الفلسطيني.





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق