• مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
إياد أبو الحجاج
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

اليك كل ماتريد معرفته عن مرض السكرى بعد اعلان الصحة عن طفره فى العلاج 
اعلنت وزارة الصحة مؤخراً عن دواء جديد يعد طفرة فى منظومة عقارات السكر حيث يجمع بين مادتين فاعلتين شديدتين الأهمية لمرضى السكر في كبسولة واحدة حيث يُقلل من تكلفة العلاج ويعطى أعلى كفاءة صحية ممكنة للمريض المصري


ويصل مرضى السكرى  فى مصر نحو 39 مليون مصاب من النوع الثانى ومتوقع أن يصل إلى 82 مليون بزيادة 110% الفيدرالى العالمى.

وكشف السكر الفيدرالى العالمى، أن مصر ضمن 10 دول على مستوى العالم إصابة بمرض السكر، وترتيبها الثامن عالميًا، وتنفق مليار دولار سنويًا فى علاج السكر، ويبلغ نسبة إصابة الأطفال والبالغين بمرض السكر من النوع الأول حوالى 175 ألف.

يعد مرض السكر من أكبر التحديات الصحية التي نواجهها فى زمننا الحاضر والذى يلقى بصاحبة فى بئر عميق من الامراض منها القلب والسكتة الدماغية والفشل الكلوي  من المشاكل الصحية حال عدم الاهتمام بعلاجه 

السكري هو من أمراض التمثيل الغذائي المزمنة والتي تتميز بارتفاع معدل الجلوكوز أو السكر (hyperglycemia). ويصاب به المرء نتيجة نقص أو إنخفاض إنتاج الأنسولين أو ضعف الاستجابة لمفعول الأنسولين في أنسجة الجسم والذي يشار إليه بمصطلح “مقاومة الأنسولين”.

ومعروف إن المستوى السليم للسكر في الدم بعد صوم ثماني ساعات يجب أن يكون أقلّ من 108 ملجم/ دل، بينما المستوى الحدودي هو 126 ملجم/ دل.

أما إذا كان مستوى الجلوكوز في الدم لدى شخص ما 126 ملجم/ دل وما فوق، في فحصين أو أكثر، فعندئذ يتم تشخيص إصابة هذا الشخص بمرض السكري وفى السطور القليلة الاتية سنكشف عن اسباب مرض السكرى وانواعة 

1- السكري من النوع الأول

السكري من النوع الأول السكري لدى الأطفال و لدى اليافعين - Juvenile Diabetes) هو مرض يقوم الجهاز المناعي خلاله بإتلاف خلايا بيتا في البنكرياس، لأسباب غير معروفة ولم يتم تحديدها، حتى الآن.

عند الأولاد، تجري عملية الإتلاف هذه بسرعة وتستمر من بضعة أسابيع حتى بضع سنين، أما عند البالغين، فقد تستمر سنوات عديدة.

مرض السكري من النوع 1 قد يصيب الإنسان في أية مرحلة من العمر، لكنه يظهر، في الغالب، في سن الطفولة أو في سن المراهقة.

العديد من الأشخاص الذين يصابون بمرض السكري من النوع الأول (Diabetes type 1) في سن متقدم، يتم تشخيص حالتهم، خطأ، بأنها مرض السكري من النوع الثاني (Diabetes type 2).

2- السكري من النوع الثاني

 السكري من النوع الثاني (أو: سكري النمط الثاني/ سكري البالغين) هو مرض يتم خلاله تدمير وإتلاف خلايا بيتا في البنكرياس لأسباب وراثية، على الأرجح، مدعومة بعوامل خارجية، هذه العملية بطيئة جدا وتستمر عشرات السنين.

إن احتمال إصابة شخص يتمتع بوزن صحّي وبلياقة بدنية جيدة بمرض السكري ضئيل، حتى وإن كان لديه هبوط في إفراز الإنسولين.

أما احتمال إصابة شخص سمين لا يمارس نشاطا بدنيا بمرض السكري فهو احتمال كبير، نظرا لكونه أكثر عرضة للإصابة بـ "مقاومة الإنسولين" (Insulin resistance) وبالتالي بمرض السكري.

هو الأكثر شيوعا، يمكن أن يظهر في أي سن، اذ تشير الإحصائيات إلى إن عدد المصابين بمرض السكري النمط الثاني في العالم، سجل ارتفاعا كبيرا جدا خلال العقود الأخيرة، إذ وصل إلى نحو 150 مليون إنسان، ومن المتوقع أن يرتفع إلى 330 مليون مصاب بمرض السكري، حتى العام 2025. لكن لحسن الحظ  يمكن الوقاية منه وتجنبه، غالبا. 

أعراض مرض السكري
تختلف اعراض مرض السكر تبعا لنوع السكري حيث لايشعر غالباً   الأشخاص المصابون بـ "مقدمات" السكري (Prediabetes) أو بالسكري الحملي (Pregnancy diabetes)، بأية اعراض إطلاقا. أو قد يشعرون ببعض من أعراض السكري النمط الأول والسكري النمط الثاني أو بجميع الأعراض سوية.

من اعراض مرض السكري:
العطش
التبول كثيرا، في أوقات متقاربة
الجوع الشديد جدا
انخفاض الوزن لأسباب غير واضحة وغير معروفة
التعب
تشوش الرؤية
شفاء (التئام) الجروح ببطء
تلوثات (عدوى) متواترة، في: اللثة، الجلد، المهبل أو في المثانة البولية.

من الأسباب الرئيسية لهذا الارتفاع الحاد بالاصابات بمرض السكري:

السمنة
قلة النشاط البدني
التغيرات في أنواع الأطعمة: فالأغذية الشائعة اليوم تشمل المأكولات الجاهزة تسبب السكري، كونها غنية بالدهنيات والسكريات التي يتم امتصاصها في الدم بسهولة، مما يؤدي إلى ازدياد "مقاومة الإنسولين".


 





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق