عبور لاند
عبور لاند
الولايات المتحدة تحذر رعاياها في أذربيجان من هجمات إرهابية وعمليات خطف

حذرت السفارة الأميركية في أذربيجان رعاياها من عمليات إرهابية وخطف محتملة ضد أميركيين وأجانب في عدد من الفنادق.



ونصحت السفارة من خلال موقعها الرسمي، رعاياها بتوخي الحذر الشديد من التواجد في المناطق التي يوجد فيها أجانب.


وقالت: "تلقت سفارة الولايات المتحدة في باكو تقارير موثوقة عن هجمات إرهابية وعمليات اختطاف محتملة ضد مواطنين أميركيين وأجانب في باكو، بما في ذلك فنادق مثل Marriott Absheron، بالإضافة إلى مواقع أخرى محتملة".

 

وتابعت: "ستواصل السفارة مراجعة الوضع الأمني وستقدم معلومات إضافية حسب الحاجة".


وقدم الموقع الرسمي عددا من الإجراءات الواجب اتخاذها، مثل: توخي الحذر وتجنب الحشود والحفاظ على اليقظة ومراقبة وسائل الإعلام المحلية للحصول على آخر المستجدات.


ويشهد إقليم ناجورني كاراباخ الانفصالي، الذي يسكنه الأرمن لكن يعترف به المجتمع الدولي على أساس أنه جزء من أذربيجان، قتالا عنيفا، يعد الأسوأ منذ ربع قرن.


وبدأ القتال الأخير بين القوات الأذربيجانية والأرمينية في 27 سبتمبر وخلف مئات القتلى في أكبر تصعيد للصراع المستمر منذ عقود حول ناغورني كاراباخ منذ انتهاء الحرب الانفصالية هناك في عام 1994.





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق