المؤسسة المالية والاستثمارية الرائدة في الاسواق الناشئة والمبتدئة
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

الهجرة الأمريكية: لن نسمح ببقاء طلاب أجانب على أراضينا في هذه الحالة
أعلنت سلطات الهجرة الأمريكية، أنّ الولايات المتّحدة لن تسمح للطلاب الأجانب بالبقاء على أراضيها إذا كانوا مسجّلين في مؤسّسات تعليمية قرّرت بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19"، إعطاء حصصها التعليمية كاملة عبر الإنترنت عند استئناف العام الدراسي الخريف المقبل، ذلك حسبما ذكرت "CNN".

إقرأ أيضاً

التعليم: امتحان ورقى بجميع المواد بديل البحث لطلاب النقل قبل بدء الدراسة
التموين تعديل مواعيد عمل المخابز في رمضان
حسن راتب يتقدم بالشكر لـ محمد الباز بعد إعلان رحيله عن ٩٠ دقيقة
ابنة عمرو دياب تثير الجدل من جديد مع صديقاتها
طارق شوقى يوجه رسالة الى جميع طلاب مصر فى الداخل والخارج
اسرار القبض على الدكتور تشارلز ليبر من قبل السلطات الامريكية

وأوضحت "شرطة الهجرة والجمارك" في بيان أنّ الطلّاب الأجانب المقيمين حاليا في الولايات المتّحدة والمسجّلين في مثل هذه المؤسسات التعليمية سيتعيّن عليهم مغادرة البلاد أو أخذ إجراءات أخرى، مثل الانتقال إلى كليّات تشترط إلزامية الحضور شخصياً لمتابعة الدروس، من أجل المحافظة على وضعهم القانوني.

وأضافت أنّه في ما خصّ الطلّاب المسجّلين في مؤسّسات تعتمد نظاماً تعليمياً "هجيناً" أي يمزج بين حضور الطلاب شخصياً لمتابعة بعض الدروس ومتابعة بعضها الآخر عبر الإنترنت، ففي هذه الحالة تشترط شرطة الهجرة والجمارك على هذه المؤسّسات أن تثبت أنّ طلّابها الأجانب مسجّلون في أكبر قدر ممكن من الحصص التعليمية التي تشترط الحضور شخصياً.

 

 

وقد تؤثر هذه الخطوة على آلاف الطلاب الأجانب الذين يأتون إلى الولايات المتحدة للدراسة في الجامعات أو المشاركة في برامج التدريب، إضافة إلى الدراسات غير الأكاديمية أو المهنية، وبدأت الجامعات في جميع أنحاء أمريكا في اتخاذ قرارات بالانتقال إلى تقديم دورات تدريبية عبر الإنترنت، بسبب وباء فيروس كورونا.

وفي جامعة هارفارد، على سبيل المثال، سيتم وضع جميع دروس دوراتها عبر الإنترنت، بما في ذلك للطلاب الذين يعيشون في الحرم الجامعي، وبالنسبة للطلاب الدوليين، يفتح ذلك الباب أمامهم الآن لمغادرة الولايات المتحدة بشكل تام.





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق