المؤسسة المالية والاستثمارية الرائدة في الاسواق الناشئة والمبتدئة
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

النوم في غرفة باردة أم دافئة .. أيهما الأفضل؟
يعتبر النوم أحد متطلبات الجسم الهامة، ومصدر الراحة بعد بذل يوم طويل من النشاط والإجهاد، وهناك الكثير من التفاصيل التي لا نهتم بها في حياتنا اليومية ومنها درجة الحرارة المثالية للغرفة التي ننام بها.

إقرأ أيضاً

التعليم: امتحان ورقى بجميع المواد بديل البحث لطلاب النقل قبل بدء الدراسة
التموين تعديل مواعيد عمل المخابز في رمضان
حسن راتب يتقدم بالشكر لـ محمد الباز بعد إعلان رحيله عن ٩٠ دقيقة
ابنة عمرو دياب تثير الجدل من جديد مع صديقاتها
طارق شوقى يوجه رسالة الى جميع طلاب مصر فى الداخل والخارج
اسرار القبض على الدكتور تشارلز ليبر من قبل السلطات الامريكية


ووفقاً لموقع science فإن درجة حرارة الغرفة أثناء النوم لها تأثير كبير على الصحة ومن الأفضل صحياً النوم في درجة حرارة تتراوح مابين 16 و 20 درجة مئوية.

ودرجة حرارة الجسم تنخفض بشكل طبيعي أثناء النوم لذا يفضل النوم بغرفة باردة أكثر من دافئة ولكن باردة بشكل المعقول وليس فائقة البرودة.

وللنوم في غرفة بارد عدة فوائد أظهرتها الدراسات، إذ إن الغرفة البادرة توفر بيئة أفضل للنوم متبعة بعدد من الفوائد الصحية الأخرى وهي:

مكافحة الشيخوخة

يساعد النوم في درجة حرارة منخفضة على إفراز هرمون الميلاتونين وهو هرمون يرتبط بالنوم ويساعد على تقليل نسبة تجاعيد الجلد.

تحسين عملية الأيض

أكدت الدراسات أن أجسامنا تخزن الدهون في درجات الحرارة المنخفضة، وعلى الرغم من أن تخزين الدهون يراه البعض ليس بالأمر الجيد إلا أنه في الواقع يحسن قدرة الجسم على زيادة حرق كميات السعرات الحرارية وتحقيق التوازن في مستويات السكر في الدم.

النوم بعمق أكثر

يساعد النوم في غرقة باردة على النوم بسرعة وبعمق أكبر من النوم في غرفة دافئة ورطبة إذ يسبب الأرق وعدم النوم بعمق.

مكافحة الأمراض

أظهرت عدد من الدراسات أن الحفاظ على مستويات أعلى من الدهون مفيد للصحة العامة، خاصة فيما يتعلق بالسمنة والأمراض ذات الصلة، مثل مرض السكري والقلب والأوعية الدموية، كما تم ربط المستويات الأعلى للدهون البنية بمستويات الدهون الثلاثية والكوليسترول المنخفض، عن طريق خفض الحرارة في غرفة نومك، قد تقلل أيضاً من فرص الإصابة بأمراض مزمنة.

تحسين المزاج والإجهاد

الحصول على ليلة كاملة من النوم دون عائق يعد أمراً رائعاً للشعور بالراحة والاسترخاء في الصباح، ولكن هناك أيضاً دليل على وجود علاقة بين درجات الحرارة الباردة ومستويات الضغط النفسي المنخفضة، فعندما تكون هناك مستويات كافية من كل من الميلاتونين والسيروتونين في نظامنا، يقل الإجهاد والقلق المزمن.
 





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق