بث مباشر
أخبار التعليم
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

النوم علاج طبيعي يُساعد البشـر على نسيان الذكريات غير المهمة
قدم باحثون أدلة جديدة على وظيفة غير معروفة سلفاً لنوع من الخلايا العصبية في الدماغ. تتعلق تلك الوظيفة بنسيان الذكريات غير الهامة.



وقال الباحثون، في ورقة علمية نُشرت بدورية «ساينس» إن مساراً عصبياً في منطقة تحت المهاد الدماغية، وهي منطقة تُنتح الهرمونات، ينشط بشكل خاص أثناء مرحلة من مراحل النوم، تُسمى بنوم حركة العين السريعة، للمساعدة على نسيان الذكريات غير الهامة.

وأشار البحث إلى أن تثبيط ذلك المسار العصبي أثناء نوم حركة العين السريعة أدى إلى تحسين قدرات الذاكرة لدى فئران التجارب، في الوقت الذي أدى فيه تنشيطها إلى إضعاف القدرة على التذكر عند الفئران.

وتعد هذه الدراسة الأولى من نوعها التي تُلقي بالضوء على وظيفة جديدة للنوم، ألا وهي مساعدة الدماغ على نسيان الذكريات غير المهمة.

وتقول الدراسة إن ذلك المسار يتعلق بالخلايا العصبية المنتجة لهرمون الميلانين والموجودة في منطقة ما تحت المهاد، والتي يُعتقد أيضاً أنها مركز لتنظيم النوم والاستيقاظ في الدماغ البشري.

في البداية، استخدم الباحثون الفئران المعدلة وراثياً والتي يُمكن تنشيط خلاياها العصبية أو تثبيطها عن طريق حقنها بمجموعة من المواد الكيميائية أثناء نوم حركة العين السريعة. واختبر العلماء في تلك الدراسة تنشيط المسار العصبي على مجموعة من الفئران، وتثبيطه على مجموعة أخرى. ثم أجروا مجموعة من الاختبارات الخاصة بالقدرة على التذكر. سجلت الفئران التي نُشطت خلاياها العصبية أثناء نوم حركة العين السريعة نتائج «أسوأ بكثير» في اختبارات التذكر مُقارنة بالفئران التي تم تثبيط نفس المسار أثناء نفس المرحلة من النوم. وهذا يعنى أن تلك الخلايا تُساهم إلى حد كبير في عملية النسيان أثناء النوم.

ويُقسم العلماء النوم إلى مرحلتين أساسيتين، أولهما هي نوم حركة العين غير السريعة؛ والتي تنقسم بدورها إلى 4 مراحل، وثانيها نوم حركة العين السريعة، يقول العلماء إن ذلك المسار لا يكون نشطًا في الظروف الطبيعية أثناء مرحلة نوم حركة العين غير السريعة، وينشط فقط في مرحلة نوم حركة العين السريعة، وبالتالي؛ فإن عملية النسيان تعتمد على عاملين أساسيين هما نشاط المسار، ونوم حركة العين السريعة.

لكن.. لماذا أصلاً يتعين على الدماغ أن ينسى؟ يقول مؤلف الدراسة «أكيهيرو ياماناكا» إن النسيان عملية مهمة للتذكر، فالنسيان «يحفظ منطقة الذاكرة المحدودة في الدماغ».

ويشير «ياماناكا» في تصريحات خاصة لـ«الرؤية» إن قدرة الدماغ على التذكر «تظل محدودة» حتى وإن لم نستطع قياسها إلى الآن «لكن تخيل أنك لا تنسى طفولتك المبكرة، أو أحزانك المتكررة، أو حتى عود ثقاب أشعلته وألقيته في سلة المهملات.. أعتقد أن ذلك الأمر كفيل بتخريب الدماغ، لذا يستبعد الدماغ الذكريات غير المهمة ويتخلص منها ذلك المسار العصبي».

يقول عالم الأعصاب الأمريكي ومدير مركز العلوم العصبية التابع لمؤسسة SRI العالمية «توماس كيلدوف»، وهو باحث مُشارك في الدراسة، إن الدافع وراء إجراء تلك الدراسة 4 أسباب، أولها الاهتمام المجتمعي بأمراض التنكس العصبي كمرض الزهايمر، وثانيها الاهتمام البحثي الخاص بالأسس العصبية للتعلم والتذكر، أما الثالث فهو الجدل البحثي حول دور النوم في التعلم والتذكر، وعلى وجه التحديد ما إذا كان نوم حركة العين السريعة أو النوم البطيء أو كلاهما يُشكلان عوامل مؤثرة على عملية التذكر. أما الدافع الرابع فيكمن في نتائج الأبحاث الحديثة التي تُشير إلى أن اضطرابات النوم قد تٌسرع من ظهور لويحات الأميلويد في المخ، وهي السمة المميزة لظهور مرض الزهايمر.

وعن الكيفية التي يُمكن للدماغ أن يُفرق بها بين الذكريات غير المهمة والمهمة يقول «ياماناكا» إن الدراسة لم تفحص ذلك الأمر، إلا أنه يتوقع أن الدماغ يُقسم الذكريات طبقاً للطريقة التي نفكر بها في تلك الذكريات «أو علاقتنا العاطفية بتلك الذكريات». تتشكل الذكريات مع مدخلات عاطفية أخرى تأتى من منطقة اللوزة الدماغية، عبر إجراء مجموعة من الاتصالات بين مناطق المخ المختلفة.

يُمكن أن ترتبط الذكريات بمراكز الإحساس الأخرى؛ كالشم واللمس والرؤية وحتى التذوق. ويقول «يامانكا» إن تلك الذكريات تضع مجموعة من العلامات على خلايانا العصبية لـ«تحفر المواقف المتعددة». ثم يقوم بعد ذلك الدماغ بفرزها، وتصنيفها، فيحتفظ بما هو جدير بالاحتفاظ، ويُلقي بالباقي في «سلة المهملات».

استمر العمل على تلك الدراسة 5 سنوات كاملة، ويُشبه مؤلف الدراسة عملية مسح الذكريات غير المهمة بـ« تنظيف المنزل» فكي يُحافظ السكان على بيتهم نظيفاً وصحياً عليهم التخلص من النفايات باستمرار «وهذا ما يفعله نوم حركة العين السريعة» ودون تلك العملية «ستنخفض قدرتنا على التذكر إلى الحد الأدنى» حسب «ياماناكا» الذي يقول «إن جوهر عملية النسيان هو المساعدة أصلاً على تذكر أمورنا المهمة».
 







يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

مؤتمر "حياة صحية.. بيئة آمنة" يوصي بتفعيل دور العلاج الطبيعي بالتأمين الصحي

وشهد المؤتمر تكريم الدكتور سامي سعد نقيب أطباء العلاج الطبيعي، والدكتورة أميرة التهامي، رئيس لجنة قطاع العلاج الطبيعي بالمجلس الأعلى للجامعات. من جهتها، قالت الدكتورة هالة قاسم، عميدة كلية العلاج الطبيعي، إن المؤتمر أوصى بتفعيل دور العلاج الطبيعى داخل المنظومة الصحية في ظل اهتمام الدولة... المزيد

شركة تنتج "أغلى دواء في العالم لعلاج مرض قاتل للأطفال

ونشرت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية، تقريرا حول إنتاج شركة "نوفارتس" الأمريكية علاجا جديد أطلقت عليها اسم "زولجينسما"، والذي وصفته بأنه "أغلى دواء في العالم". وأشارت إلى أن دواء "زولجينسما" بمثابة علاج جيني مبتكر، لعلاج واحد من أكثر... المزيد

فتاة الـ 23 عاما تدفع 32 الف دولار لمشعوذه لاستعادة حبيبها

  وارتبطت البطلة الأولمبية بمهاجم نادي "آك بارس كازان" بعلاقة سرية بعيدا عن وسائل الإعلام، قبل أن ينفصلا، وسقطت سوتنيكوفا في الاكتئاب ما جعلها تقرر استعادة حبيبها مهما كان الثمن. ولجأت المتزلجة البالغة 23 عاما إلى مشعوذة تعرفت عليها عن طريق "إنستجرام" تحت وعود... المزيد

الخبراء يحذرون .. إنشاء "أدمغة صغيرة" من أنسجة بشرية يثير مخاوف

وتأتي المواد العضوية عبارة عن "نقط" من الأنسجة المختبرة المزروعة المأخوذة من الخلايا الجذعية البشرية، لتشبه الأعضاء الصغيرة- في هذه الحالة- الدماغ. وعلى الرغم من أن الأدمغة الصغيرة هذه قد تكون بحجم حبة "الفول السوداني"، فقد لوحظ أنها تطور موجات دماغية. وتعد المواد... المزيد

ب٣جنيهات .. معطر جسم بديل للروائح

 لذلك نقدم لك مكونات خلطة من مطبخك، عبارة عن بديل طبيعي للروائح بتكلفة 3 جنيهات فقط، وهي معطر طبيعي للجسد دون أى أضرار. وتقول منى محمد خبيرة التجميل، إن هذه الخلطة تعطر الجسم بالكامل، وتساعد على التخلص أيضا من اسمرار البشرة والتعرق. مكونات معطر طبيعي للجسم: - ملح خشن. -... المزيد

اترك تعليق