مصر
  • 29℃ القاهرة, مصر

رئيس مجلس الإدارة

إيـاد أبــو الحجــاج

رئيس التحرير

عبد النبي الشحـــات

البريد المصرى

بعد معركة التختة الاولى في الجمهورية اونلاين

النظام يعود للمدارس.. رواد التواصل الاجتماعي ينشرون الصور الايجابية

بعد  ساعات  قليلة من  نشر (الجمهورية اون لاين )  موضوع  الصراع  على التختة الاولى والتي دعا فيه خبراء  التربية والتعليم  وعلم الاجتماع والنفس إلى حث اولياء  الامور  على الهدوء  وعدم  التزاحم  امام  المدارس واقتحام ابوابها  واسوارها.



انتشرت في الساعات القليلة الماضية كثير من  الصور الايجابية  حول  انتظام  العملية  التعليمية   داخل  المدارس،
بدأت صفحات  التواصل  الاجتماعي  الاهتمام  بالايجابيات  التي شهدتها  العملية التعليمية  داخل  المدارس   سواء  في  انتظام  طابور  الصباح  وغناء  النشيد  الوطني وتحية  العلم واداء  تمارين  الصباح   او  داخل  الفصول  نفسها.

نشرت  العديد  من الصفحات   الصور  التي  تؤكد  عودة  الهدوء  الي  المدارس  وشعور  اولياء  الامور  بالاطمئنان  الي حد  كبير   علي ابنائهم  طوال  فترة  تواجدهم  داخل المدرسة اثناء  اليوم  الدراسي  وانعدمت تماما  الصور  السلبية والفيديوهات  المسيئة  التي  ركز  عليها  البعض  في اليومين  الاولين  للدراسة .. 
من  داخل مدرسة الشهيد كريم أحمد ضيف الثانوية بقرية أسنيت إدارة كفر شكر قليوبية تناقلت  صفحات  الفيس  بوك   صورا  ايجابية  رائعة   ظهر  فيها الطلاب  والطالبات  مرتدين  الزي المدرسي  الموحد  ويقفون  في  طابور  الصباح  بشكل  اكثر  من رائع   وظهر المعلمون  في الصور  وهم يقدمون  الفقرات  الاذاعية.

كما  ظهر بالصور  جلوس الطالبات  والطلاب   علي   مقاعدهم  داخل  الفصل مرتدين  الكمامات   وهم  يتابعون  الشرح  من  بعض المدرسين  علي السبورات  الذكية وجاء  النشر  تحت عنوان  (مدارسنا مازالت بخير )  مؤكدا  ان مدرسة الشهيد كريم أحمد ضيف الثانوية بجد  حاجة تفرح.

وظهرت  مجموعة  من  التعليقات  الايجابية
قالت فتحية ابو علي:"ده صرح تعليمى ربنا يبارك فى كل من شارك فى إدارة المدرسه لكى تظهر بهذه الصورة المشرفه وتحياتى وشكرى لسيادة الوزير للحفاظ والإصرار على وجود الطلبه فى المدارس رغم الضغوطات التى فرضت عليه  من أولياء الأمور وربنا يحفظ طلابنا ويفضلوا مزينين المدارس وتحياتى احترامى لكل من يشارك فى نقل الصور المشرفه لجميع المدارس".
كتبت سوسن روبل:"بالفعل تفرح و نتمني إن باقي مدارسنا تكون كده".

قالت راندا طه :"الدراسة انتظمت في كتير جدا من المدارس ونسب حضور الطلاب ممتازة ، الكثير يعمل ويجتهد من أجل انضباط العملية التعليمية ، ويوجد صور ونماذج اكتر من رائعة لكثير من المدارس".

كتبت منى نور:"أقسم بالله جميع مدارس الوادى الجديد الحكومية في المدن والقرى مفخرة للتعليم في مصر"

قالت اماني الشريف:"ماشاء الله ربنا يحفظهم ويبارك فيهم ويزيدهم ، على فكره مدارسنا التجريببة فيها طلاب كتير متميزين ومتفوقين وعباقره في كل المحافظات ومحتاجين التركيز عليهم اكتر ما بيتم التركيز على المسؤول راح والمسؤول جي لأن دي وظيفته ومهمته المتابعه والاهتمام بكل مشاكل مديرياتهم واداراتهم ومش محتاج أن الإعلام يركز على شغله لأن شغلهم بيظهر من خلال مستوى الطلاب في محافظته وإدارته  لكن للاسف الطلاب حقهم مهدور حتى في الإنجازات بيتم نسبه للمسؤولين اللي اصلا بيتفاجئوا أن الطالب فاز في مسابقة".

قال محمد السعيد:"النماذج الجميله دي لازم نشجعها ونكرمها علشان تكون حافز لكل المدارس".

وتحت  عنوان مدارسنا لسه فيها حاجة حلوة .. 
نشرت  مجموعة  اخري  من الصور  الايجابية  من داخل  مدرسة الجليل  الرسمية لغات  بالزيتون وتحتها  تعليق "يعني  ماشفناش حد  قال  دي مدرسة حلوة  ولا  طلابها  مجتهدين  ولا اولياء  امورهم  ناس محترمة   وسابوا ولادهم يشاركوا  في مسابقة دولية لاثبات  وجودهم
 ياتري  هي مدرسة الجليل دي  مش  في  مصر برضه ؟!!"

تناولت  الصور فاعليات الامتحان التجريبي الدولى لمسابقة Tofas وهو الامتحان الذى يعقد أون لاين لتقييم المهارات الأكاديمية الأساسية للطلاب.

 أدى  الطلاب الامتحان فى المستوى الأول والثانى تحت إشراف أميرة صلاح المشرف على تدريب وتوجيه الطلاب والتى وقع الإختيار عليها  من جانب  توجيه  الرياضيات بالمديرية للإشراف على الطلاب...وتم  نشر هذه  الصور  علي صفحة المدرسة  بواسطة ياسمين  مصطفي  المنسق الاعلامي  تحت  اشراف  مديرها  مازن وعلق  الكثيرون ومعظمهم  من المعلمين واولياء  الامور   على  هذه  الصور  متنافسين في  اظهار الايجابيات  التي  يرونها  في مدارسهم  ومطالبين  بضرورة  التركيز  علي  هذه  الايجابيات  وعدم  الانسياق  وراء  تحريض  البعض  علي الاضرار بانتظام  العملية  التعليمية. 





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق