• مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
إياد أبو الحجاج
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

النائب هشام الحاج : سقوط اعلام "الارهابية" والدم والعار أمام وحدة المصريين وتأييدهم للرئيس السيسى 

وجه النائب هشام الحاج على عضو مجلس الشيوخ عن حزب مستقبل وطن تحية قلبية للشعب المصرى العظيم بجميع اتجاهاته وانتماءاته السياسية والشعبية والحزبية لوقوفه صفا واحدا خلف القيادة الحكيمة للرئيس عبد الفتاح السيسى مؤكدا ان التفاف المصريين حول القائد والزعيم البطل الرئيس السيسى كان سببا رئيسيا فى سقوط اعلام الارهابية وفضائيات الدم والارهاب التى تبث سمومها وأكاذيبها واشاعاتها ضد الدولة المصرية وقائدها وشعبا من قطر وتركيا



وقال " الحاج " فى بيان له اصدره اليوم ان اكبر دليل على التفاف المصريين حول الرئيس السيسى وتعبيره عن ثقته في الرئيس عبد الفتاح السيسى وقيادات الدولة جاء واضحا من خلال أكثر من هاشتاج أطلقه المصريون حيث تصدوا للدعوات الشيطانية والخبيثة من جماعة الإخوان الإرهابية المارقة ومحاولاتهم الفاشلة لإعادة الفوضى مرة أخرى إلى مصر مؤكدا ان تعبير المصريين عبر توتير عن حبهم وتقديرهم الكبيرين للزعيم البطل الرئيس عبد الفتاح السيسى خاصة ان كلماتهم التى كانت تلقائية ونابعة من القلب وأكدوا فيها انهم يثقون ثقة كاملة وبلا حدود فى الرئيس السيسى وحبه وإخلاصه الكبيرين لمصر وشعبها .

وقال النائب هشام الحاج على إن العالم كله اصبح على وعى وادراك كاملين بان المصريين دائما يضربون اروع الأمثلة فى التضحية والفداء ومواجهة المخاطر والتحديات والمؤامرات التى تواجه مصر داخليا وخارجيا مشيرا الى ان مثل هذه المواقف الوطنية والشجاعة من المصريين دائما تصيب اعلام جماعة الاخوان الارهابية واعلام العار وفضائيات الدم والارهاب التى تبث سمومها ضد الدولة المصرية من قطر وتركيا بالهوس والجنون.

وقال ان اى محاولات من الخونة والشياطين ومرتزقة قطر وتركيا لهدم وإسقاط الدولة المصرية سيكون مصيرها الفشل الذريع وسوف تتحطم امام وحدة وتماسك المصريين خلف القيادة الحكيمة للرئيس السيسى وخلف قواتنا المسلحة الباسلة والشرطة الوطنية وجميع مؤسسات الدولة.

وأكد النائب هشام الحاج على أنه سوف يأتى اليوم وقريبا جدا لتحاسب مصر هؤلاء الخونة حسابا عسيرا خاصة بعد ان يتم طردهم من داخل قطر وتركيا بعد ان اصبح غالبية هؤلاء الخونة عالة على الشعبين القطرى والتركى مشيرا الى فشل العديد منهم من الحصول على الجنسيتين القطرية والتركية للاحتماء بها





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق