هيرميس
الجهاز القومى لتنظيم الاتصالات
النائب محمد منظور: المباحثات المصرية الفرنسية ناقشت آخر تطورات الملفات الإقليمية  

قال النائب الدكتور محمد منظور، عضو مجلس الشيوخ، نائب رئيس حزب مستقبل وطن، إن أعمال القمة المصرية الفرنسية، التي عقدت بقصر الاليزيه بباريس، اليوم الاثنين، بمشاركة الرئيس عبدالفتاح السيسي، ونظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون، شهدت مواصلة المشاورات والتنسيق المُتبادل، وبحث آخر تطورات الأوضاع بين البلدين حول عدد من الملفات الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك. 



وأضاف منظور، في بيان، أن مُطالبة الرئيس عبدالفتاح السيسي، خلال القمة المصرية الفرنسية، بوقف أعمال العنف بشكل فوري في الأراضى الفلسطينية، يأتي بناءًا على موقف مصر الثابت بشأن القضية الفلسطينية من أجل التوصل إلى حل شامل يضمن حقوق الشعب الفلسطيني، وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية، في إطار المرجعيات الدولية والقرارات الأممية ذات الصلة وفق حدود 1967، مُشيرًا إلى أن العلاقات بين مصر وفرنسا شهدت تطورًا غير مسبوق منذ أن تولي الرئيس السيسي مقاليد نظام الحكم على المستويات السياسية والاقتصادية والتنسيق الأمني والعسكري، فى ضوء التحديات الكبيرة على الصعيد الإقليمي الذي يتسم بالاضطرابات. 

 

 

وأشار منظور، إلى أن العلاقات الوثيقة والمتنامية التي تربط مصر وفرنسا انعكست ايجابيًا على ارتفاع قيمة الاستثمارات الفرنسية بمصر خلال العام المالي 2019 / 2020 ليسجل 349 مليون دولار مقابل 296,1 مليون دولار خلال العام المالي 2018 / 2019 بنسبة ارتفاع قدرها 17,9%.، مُؤكدًا أن إعلان الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون دعمه لمصر في عمليات مكافحة الإرهاب ومواجهة الفكر المُتطرف يأتي لتحقيق الأمن والاستقرار بمنطقة الشرق الأوسط بأسرها. 

 

 

كما أكد النائب الدكتور محمد منظور، عضو مجلس الشيوخ، نائب رئيس حزب مستقبل وطن، أن حرص مصر على المشاركة في "المؤتمر الدولي لدعم المرحلة الانتقالية بالسودان"، يأتي انطلاقًا من دعم مصر الكامل للسودان في كل المجالات وكذلك الارتباط الوثيق للأمن القومي المصري والسوداني.





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق