أخبار التعليم
المؤسسة المالية والاستثمارية الرائدة في الاسواق الناشئة والمبتدئة
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

النائب محمد زين الدين : وزير الزراعة اطلق تصريحات تدينه ولابد للحكومة من مواجهتها لانقاذ الفلاح
أكد النائب محمد عبد الله زين الدين وكيل لجنة النقل والمواصلات بمجلس النواب والامين العام لحزب مستقبل وطن بمحافظة البحيرة ان السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الاراضى أدان نفسه وسياسات وزارته 3 مرات فى تصريحات اطلقها وتتعلق ب3 ملفات ولابد للحكومة من ومواجهتها لانقاذ الفلاح المصرى

إقرأ أيضاً

الاهلى يشكو الجبلاية للفيفا .. ويرفض العقوبات الموقعة على اللاعبين
الزمالك يقرر الانسحاب من الدورى.. والجبلاية تتحدى
أول رد من الجبلاية على انسحاب الزمالك من الدورى
رئيس الجبلاية يكشف للمرة الاولى سر تغليظ عقوبة كهربا
قرار هام من الأهلى بشأن عقوبات السوبر
كواليس جلسة لاعبى الأهلى للثأر من الزمالك

وفى مقدمة هذه الملفات ملف الأسمدة والمبيدات عندما أكد ان أى سلعة لها سعرين ينتج عنها مزيد من المشاكل وانه على الرغم من أن مصر تنتج 22.8 مليون طن من الأسمدة والاحتياجات لا تتجاوز 11 مليون طن، وهناك جانب كبير من الإنتاج المحلى يتم تصديره والأزمة تنظيمية ومفتعلة

 

وطالب "زين الدين" فى طلب احاطة قدمه للدكتور على عبد العال رئيس مجلس النواب لتوجيهه الى السيد القصير بضرورة ان تتدخل وزارة الزراعة وبأقصى سرعة لحل مشكلة الأسمدة والمبيدات التى يعانى منها الفلاح المصرى

 

وقال "زين الدين" ان الملف الثانى الذى ادان فيه الوزير نفسه هو ملف ترشيد استخدامات مياه الزراعة عندما انتقد استمرار سياسة الرى بالغمر مؤكدا ان غالبية الفلاحين فى مصر لايعرفون الا هذه السياسة التى توارثوها من آبائهم وأجدادهم مطالبا من وزير الزراعة اصدار قرار فورى بالغاء سياسة الرى بالغمر ولكن عليه ان يجد البدائل الفورية لرى المحاصيل الزراعية ببدائل أخرى

 

وقال النائب محمد عبد الله زين الدين ان الملف الثالث الذى ادان فيه وزير الزراعة لنفسه هو ملف الحيازة الزراعية عندما طالب بالقضاء على أزمة تفتيت الحيازة الزراعية وأن هذا الأمر من أبرز الملفات التى تحظى بأهمية كبرى داخل الوزارة خاصة وأن الزراعات المجمعة تهدف للحفاظ على الموارد المائية ومساعدة الفلاح رفع مستوى الإنتاجية وزيادة التسويق متسائلا عن آليات وزارة الزراعة للقضاء على ازمة تفتيت الحيازة الزراعية خاصة داخل القرى والنجوع ؟

 

وأكد "زين الدين" ان هناك صعوبة بل استحالة فى تنفيذ اى سياسة للقضاء على ازمة تفتيت الحيازة الزراعة لان الواقع العملى يؤكد ان هناك الالاف من القطع الزراعية الصغيرة يتملكها أهالينا البسطاء فى القرى والنجوع على مستوى الجمهورية وهى مصدر رزقهم الوحيد  .







يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق