بطاريات منصور
أخبار التعليم
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

النائب محمد المسعود : مصر مؤهلة لتكون مركزا اقليميا لصناعة وتصدير السيارات للأسواق العربية والافريقية 
أكد النائب محمد المسعود عضو مجلس النواب وعضو الهيئة البرلمانية لحزب مستقبل وطن وخبير السيارات المعروف اهمية تصريحات الدكتور محمد سعيد العصار وزير الدولة للإنتاج الحربى التى أعلن فيها عن أول نموذج للأتوبيسات الكهربائية المستهدف توطين تصنيعها فى مصر، بالتعاون بين مصنع إنتاج وإصلاح المدرعات (مصنع 200 الحربي) وشركة فوتون الصينية وشركة IMUT المصرية



وإشارته إلى التعاون المثمر والناجح بين وزارة الإنتاج الحربي والشركات الصينية ودعم سفير دولة الصين لتعزيز التعاون المثمر بين الجانبين فى عدد من المجالات المختلفة والتى شهدت مؤخراً أهتماماً من القيادة السياسية للدولتين ومنها مجال توطين تصنيع السيارات والمركبات الكهربائية فى مصر 

وأكد " المسعود " فى بيان له اصدره اليوم ان التوقيع الذى تم مع شركة فوتون الصينية لتوطين صناعة الأتوبيسات الكهربائية فى مصر سيجعل من مصر خلال السنوات القليلة القادمة مركزا كبيرا واقليميا لصناعة السيارات وتصديرها الى الأسواق العربية والافريقية وهى مؤهلة لذلك .

مشيرا الى ان المصريين من مهندسى السيارات والفنيين فى صناعة وإصلاح السيارات  لديهم الكفاءة والخبرة الكبيرة التى تؤهل مصر لتحقيق نجاحات كبيرة فى هذه الصناعة الاستراتيجية والمهمة خاصة ان وزارة الإنتاج الحربي وقعت عدد من الإتفاقيات ومذكرات التفاهم مع الشركات الصينية فى مجال تصنيع المركبات بصفة عامة ومنها توقيع مذكرة التفاهم لإنتاج عربات الركوب الكهربائية الملاكي، والأجرة وتوقيع مذكرة تفاهم لإنشاء مصنع لإنتاج محطات شحن السيارات الكهربائية كما يتم دراسة التصنيع المشترك للحافلات الكهربائية السياحية والنقل بين المحافظات.

ووجه النائب محمد المسعود التحية والتقدير للدكتور محمد العصار على تأكيده بان وزارة الإنتاج الحربي نستهدف من هذه المشروعات تعميق التصنيع المحلي للمركبات الكهربائية، والذى يعد أحد أهم البرامج التنفيذية لعام 2020 لتحقيق استراتيجية تصنيع ونشر استخدام المركبات الكهربائية بحيث تصل نسبة امتلاك مصر من تكنولوجيا تصنيع المركبات الكهربائية 65% بنهاية عام 2030، وجعل مصر مركز إقليمي يتصدر قائمة مصدرى المركبات الكهربائية بنهاية عام 2040، وذلك بالتعاون مع الشركات العالمية الرائدة في هذا المجال بدولة الصين وأننا نعمل بكامل طاقتنا على سرعة الإنتهاء من توطين ونقل تكنولوجيا صناعة الأتوبيسات الكهربائية لنشهد إنطلاقها فى مصر لخدمة قطاع النقل والمواصلات وصولا لتصديرها مستقبلاً، لما لها من عائد إقتصادى وبيئى كبير على الدولة وعلى صحة وراحة المواطنين اضافة الى تأكيده باننا نأمل فى القريب العاجل أن نشهد تدشين مشروع المجمع الصناعي لإنتاج سيارات ركوب الأفراد والحافلات الكهربائية والشواحن الكهربائية بمصنع 200 الحربي ليكون مركزاَ لتصنيع المركبات الكهربائية، مما يخلق فرص عمل جديدة، ويعمل على تحفيز وضخ الإستثمارات في قطاع الصناعات المغذية للمركبات الكهربائية ويضع مصرعلي خريطة الإستثمار العالمية فى هذا المجال.







يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق