المؤسسة المالية والاستثمارية الرائدة في الاسواق الناشئة والمبتدئة
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

النائب العام يتابع التحقيقات فى حادث وفاة سبعة مرضى بكورونا فى حريق مستشفى بدراوى صور
النائب العام يتابع حريق مستشفى بدراوى الذى اسفرعن وفاة سبعة مرضى مصابين بكورونا اختناقا
النائب العام يتابع حريق مستشفى بدراوى الذى اسفرعن وفاة سبعة مرضى مصابين بكورونا اختناقا عزت السمري
تابع  المستشار  حماده الصاوى النائب العام  تحقيقات نيابة المنتزة اول بأشراف المستشاراشرف المغربى المحامى العام لنيابات المنتزة فى واقعة نشوب حريق بمستشفى بدراوى بالاسكندرية والذى اسفرعن وفاة سبعة مرضى بقسم العناية المركوة كانوا يتلقون العلاج على اجهزة التنفس الصناعى اثراصاباتهم بفيروس كورونا واصابة تسعة اخرين باختناقات وانقاذهم

إقرأ أيضاً

التعليم: امتحان ورقى بجميع المواد بديل البحث لطلاب النقل قبل بدء الدراسة
التموين تعديل مواعيد عمل المخابز في رمضان
حسن راتب يتقدم بالشكر لـ محمد الباز بعد إعلان رحيله عن ٩٠ دقيقة
ابنة عمرو دياب تثير الجدل من جديد مع صديقاتها
طارق شوقى يوجه رسالة الى جميع طلاب مصر فى الداخل والخارج
اسرار القبض على الدكتور تشارلز ليبر من قبل السلطات الامريكية

 

 

 وقد كشفت التحقيقات الاولية ان سبب الحريق ماس كهربائى

كان فريق من وكلاء النيابة قد انتقل لمكان البلاغ باشراف المحامى العام  

وتبين اندلاع الحريق بـ«غرفة وحدة العناية المركزة» بالمستشفى وافاد مديرالعناية المركزة بالمستشفى امام فريق النيابة  بتخصيص الغرفة لاستقبال وعلاج حالات الإصابة بفيروس كورونا

وتبين من معاينة النيابة سؤالها لطبيبً بشريًّ بغرفة العناية التى اندلع بها الحريق  فقرر ان الحريق اندلع من وحدة المكيف الهوائي بالغرفة

مؤكدًا عدمَ وجود اى شبهه جنائية حول الواقعة

واستمع فريق النيابة الى مسئول الاستقبال بالمستشفى فأكد أنَّ بداية الحريق كانت  من داخل وحدة المكيّف الهوائي بالعانية المركزة وأنه حاول إخماده فور اندلاعه باستخدام أجهزة الإطفاء اليدوية ولكنه لم يتمكّن من ذلك حيث تصاعدت

 

ألسنة اللهب وامتدت حتى حضرت سيارات الإطفاء وسيطرت عليها،

كما استمع فريق النيابة لاقوال ممرضَيْن بالمستشفى قرَّرا سماعهما -حال تواجدهما داخل غرفة العناية- انفجارًا بوحدة مكيّف الهواء، وأبصرا خروجَ دخان كثيف منه واندلاع النيران فيه، وخلال محاولتهما فصل التيار الكهربائي عن مكتب الاستقبال بالمستشفى فُوجِئا بامتداد ألسنة اللهب وتصاعدها حتى حضرت سيارات الإطفاء وأخمدتها

وقررت النيابة ندب خبراء الادلة الجنائية بمديرية امن الاسكندرية لمعاية الحادث وبيان سبب الحريق وتحديد نقطة بدايته ونهايته وانتشاره، ومدى وجود شبهة جنائية من عدمه  وأمرت بتفريغ كاميرات وآلات المراقبة بالمستشفى ومحيطها

 كما أمرت بنقل جثامين المتوفّين لـ«مستشفى صدر المعمورة بمعرفة «إدارة الطب الوقائي مع اتخاذ كافَّة الإجراءات الوقائية اللازمة وندبتْ الأطباءَ الشرعيين لتوقيع الصفة التشريحية عليها، وصرّحت بدفنها عقب انتهاء تلك الإجراءات

كما طلبت النيابة العامة من ادارة العلاج الحربمديرية الصحة ملف المستشفى واسم المديرالمسئول عن المستشفى والتراخيص الصادره لها والتصميمات الهندسية التى صدربها الترخيص للمستشفى  

كما شكَّلتْ لجنة من إدارة العلاج الحر وإدارة السلامة والصحة المهنيةوإدارة الطوارئ والأزمات بـمديرية الشؤون الصحية بالإسكندرية لبيان التراخيص الصادرة للمستشفى محل الحريق، وطبيعتها، والنشاط المسموح لها بممارسته، وإن كان من بينه علاج حالات الإصابة بفيروس كورونا والوقوف على المدير المسؤول عنها والمتولّي إدارتها، ومعاينتها ومعاينة «غرفة العناية المركزة» بها لبيان انطباق المواصفات الثابتة بالتراخيص على الطبيعة، ومدى توافر الأجهزة الطبية اللازمة بها، ومدى الالتزام باتباع الإجراءات الطبية والفنية من جانب الأطقم الطبية والإدارية داخل غرفة العناية المركزة حال حدوث العوارض بها، وبيان مدى الالتزام بها خلال الحادث الواقع اليوم، ومدى ارتكاب إدارة المستشفى أي خطأ خلال الحادث أدى لوقوعه

كما شكلت «النيابة العامة» لجنةً ثلاثية من قسمي الحريق والوقاية من مخاطره، وأحد المختصين بـ«إدارة الأمن الصناعي» بـ«مديرية القوى العاملة»؛ لبيان مدى التزام المستشفى بالإجراءات المعمول بها والواجب توافرها ضمن «معايير السلامة والصحة المهنية والبيئية بالمنشآت الطبية»، وفي حالة عدم توافرها بيان علاقة ذلك بوقوع حادث اليوم، وعما إذا كان قد وقع أيُّ خطأ من المستشفى أدى لاندلاع الحريق بها، وطلبت «النيابة العامة» تحرّيات الشرطة حول الواقعة، وجارٍ استكمال التحقيقات وسؤال ذوي المتوفين والأطقم الطبيّة بالمستشفى

كانت غرفةعمليات بشرطة النجدة قد تلقت بلاغ فى بلاغ بنشوب الحريق فى الساعة السادسة صباحا

انتقلت على الفورلمكان البلاغ اكثرمن 10سيارات اطفاء تابعة لقوات الحماية المدنية وضباط قسم المنتزة اول وتم عمل كردون امنى حول المكان

تبين ان الحريق نشب فى قسم العناية المركزة بالطابق الاول وهو قسم العزل الصحى لمرضى كورونا بالمستشفى وتوجد به 8 حالات مصابه بكورونا على اجهزة التنفس

 وتبين ان الحريق بسبب حدوث ماس كهربائى بقسم العناية المركزة

على الفورقامت قوات الحماية المدنية بفصل التيارالكهربائى عن المستشفى ومحاصرة النيران ومنع امتدادها لباقى اقسام المستشفى والسيطرة علي النيران واخمادها

اسفرالحادث عن وفاة سبعة مرضىى من اجمالى ثمانية كانوا بقسم العناية المركزة على اجهزة التنفس الصناعى يتلقون علاج من فيروس كورونا هم خمسة رجال وسيدتين نتيجة اختناقهم بعد نشوب الحريق وامتلاء العناية المركزة بسحب الدخان الكثيف وتم انقاذ حالة واحدة

ونجح رجال الحماية المدنية فى انقاذ باقى المرضى بالمستشفى بالاقسام الاخرى وعددهم يصل الى 15 مريض ونقلهم بسيارات الاسعاف التى اصطفت بالعشرات امام المستشفى لمستشفيات اخرى

وقد اكتشف رجال الاطفاء اثناء التعامل مع الحريق عدم وجود اى مسئولى صيانة بالمستشفى اومسئولى الامن الصناعى والحريق بها كما اغلق كل اطباء المستشفى المسئولين تليفوناتهم المحموله ولم يتجاوبوا مع اتصالات الشرطة  

وكان اللواء محمد الشريف محافظ الاسكندرية قد تفقد موقع الحريق بصحبة نائبته الدكتورة جاكلين عازرواللواء سامى غنيم مديرامن الاسكندرية

 





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق