بث مباشر
أخبار التعليم
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

المياه السوداء تهدد حياة  أهالى قرية بلا صرف بالوادى الجديد.. بالفيديو
المياه السوداء أو كما يطلق عليها مياه الصرف الصحي والتى تعتبر من انواع المياه الأكثر خطورة على الجنس البشري نظرا لاحتوائها على الكثير من


رصد المشكلة - عماد الجبالى:

المياه السوداء أو كما يطلق عليها  مياه الصرف الصحي والتى تعتبر  من انواع المياه الأكثر خطورة على الجنس البشري نظرا لاحتوائها على الكثير من البكتيريا والطفيليات والفيروسات الى جانب الكثير من المواد السامة و المعادن الثقيلة التي تستخدم في التنظيف اليدوي والاستعمال المنزلى.

 

 حيث تحتوي مياه الصرف الصحي على العديد من  الميكروبات الهوائية والغير هوائية مثل بكتيريا السالمونيلا التي تسبب الكثير من الامراض الخطيرة مثل التيفود و النزلات المعوية الحادة ، وبالاخص اذا كان هناك اطفال فى المكان فتصبح الخطورة اكبر مما نتخيل قد تؤدى إلى الوفاة في نهاية الأمر.

أضف إلى ذلك وجود بكتيريا تعرف  بالشجيلا والتي تسبب الدوسنتاريا والإسهال وهي سهلة الانتشار بين الافراد ومن الممكن ان تتواجد في مياه الصرف الصحي و هي بكتيريا  إنتهازية تتكاثر من خلال فضلات الانسان بشكل سريع و تصيب الاطفال والكبار مما يعرضهم فى كثير من الأحيان للإصابة بالالتهابات والشلل  لقدرتها على إقتحام الجهاز التنفسي والهضمي بسرعات متفاوتة لما تتميز من تشبع بالطفيليات المائية  مثل طفيل الجيارديا والتي تهاجم الامعاء الدقيقة وتتكاثر بها.

 

إلا أن ذلك لم يشفع لأهالى قرية تنيدة التابعة لمركز بلاط بمحافظة الوادى الجديد وهى القرية الأسوء حظا والأكثر احتياجا لتنغيذ مشروع الصرف الصحي بعد صدور الموافقة على تخصيص قطعة أرض لإنجاز المشروع منذ عام ٢٠١٢ واعتماد خطة الصرف من قبل الهيئة القومية لمياه الشرب والصرف الصحى عام ٢٠١٦ ولم يتم البدء فى تنفيذ المشروع حتى الآن .

 

مما اضطر أهالي القرية  لبناء خزانات صرف أرضية بجوار منازلهم يتم تفريغها بواسطة إثنين من عربات الشفط التابعة لإدارة الوحدة المحلية لقرية تنيدة بتكلفة ١٢.٥  للحمولة الواحدة على مدار ثلاثة أيام طوال الأسبوع لا تكفي لمسايرة الأوضاع الراهنة نظرا لتزايد  حجم الكثافة السكانية لأهالى القرية  والبالغ عددها ٢٧٦٤ نسمة.

 

حيث رصدت عدسة تصوير بوابة الجمهورية أون لاين حالة من الاستياء الشديد من قبل سكان المنطقة نتيجة قيام عربات شفط خزانات صرف المياه (الطرنشات) التابعة للوحدة المحلية بتفريغ حمولتها بالقرب من ثكناتهم  بمحازاة الزراعات الخاصة بهم وهو أمر يدعو للقلق ويستوجب التدخل الفورى لمنع إنتشار الأمراض والحشرات الناقلة للفيروسات وغيرها حرصا على سلامة أطفالهم  وتلوث اطعمتهم الناتجة من محاصيلهم الزراعية من أرز وقمح وخضروات .

حيث ناشد الأهالى المسئولين بالمحافظة اتخاذ الإجراءات اللازمة لإنجاز مشروع الصرف الصحى للقرية وخاصة بعد صدور  قرار التخصيص  برقم ٣١ لسنة ٢٠١٢، وتنازل الأهالي بالتنسيق مع الوحدة المحلية لقطعة ارض فضاء  مستهدفة لتنفيذ المشروع لإنشاء محطة رفع رقم١ بأبعاد (٣٠م×٣٠م) وأخرى بنفس المواصفات السابقة على مساحة (٩٠٠ م٢)

إلى جانب محطة معالجة بأبعاد (٤٥٠م×٦٥٠م) بمساحة (٢٩٢٠٠٠م٢) حسب احداثيات الكروكى والرسومات المقدمة من المكتب الاستشاري فيوتشر كونسلت .

وقد تم استلام الموقع بمعرفة مندوبي الهيئة والجهاز التنفيذي بالمحافظة بعد تسليمها خالية من العوائق الظاهرة على نفس المحضر للشركة المنفذة وهى شركة قها للصناعات الكيماوية ومنذ ذلك التاريخ لم تبدأ الشركة تنفيذ المشروع .

يقول حسن عبدالله عرابي ٥٧ عام من أهالى قرية تنيدة بمركز بلاط ، لا نعرف سبب تباطىء الشركة المنفذة لمشروع الصرف بالقرية حتى الآن بالرغم من استيفاء كافة الإجراءات القانونية من تخصيص وموازنة واعتماد،  إلا أن الوقت يداهمنا ، نظرا لتردى الأوضاع الصحية بالقرية والتى نخشى من تطورها لما هو أسوأ ، فى ظل لجوء عمال شفط الصرف الصحي بالوحدة المحلية لتفريغ اكثر من ٢٠ حمولة يوميا بجوار مزارعنا ومحل إقامتنا ،مما قد يعرض اطفالنا لأخطار جسيمة إثر إنتشار  البعوض والحشرات الناقلة للأمراض الخطيرة بأعداد كبيرة بتلك المنطقة .

مؤكداً بأن الخطر لم يتوقف عند ذلك فقط ، ولكن قد يصل إلى الأطعمة والثمار التى يحصلون عليها من مزارعهم المجاورة لمناطق تفريغ مياه الصرف الصحى بفاصل أقدام قليلة على مسافة ١٠ أمتار فقط .

 

واضاف عبدالله بأن مياه الصرف الصحي وفقا لما جاء بمضمون بعض التقارير الصادرة من قبل وزارتى الصحة والرى قد تحتوي على الكثير من المركبات العضوية والكيميائية الخطيرة مثل النترات مسببة فقر الدم عند الاطفال و سرطان البلعوم و سرطان المثانة ومن الممكن ان تصل النترات الى الإنسان عن طريق مياه الري والصرف من خلال بعض النباتات في إنسجتها وقد تصل الى الإنسان عن طريق الطعام إلى جانب احتوائها على نسب متفاوتة من الفوسفات والكبريتات والمغنيسيوم والنحاس والنيكل لافتا إلى أنها قد تتسبب فى الكثير من الامراض للإنسان في جميع اجهزة الجسم مثل الإسهال وآلام البطن والمعدة، حيث يعتبر الأطفال وكبار السن هم اكثر الافراد عرضة لهذه الامراض المختلفة نظرا لقلة المناعة وضعف أجهزة الجسم الحيوية.






يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

محافظ الوادى الجديد: تطبيق الحد الأدنى خلال ٢٤ ساعة 

 عماد الجبالى ووجه الزملوط خلال الإجتماع بضرورة تكثيف الحملات الدورية لإزالة مخلفات النخيل بجميع القري وتحرير محاضر  للمخالفين ، مشيراً إلى أهمية وضع مسافات أمنة بين المزارع والكتل السكنية لحمايتها من مخاطر الحريق في حال حدوثه ، وتعويض المواطنين بأرض بديلة في حال تداخلها مع... المزيد

مريض يعود للحياة بعد توقف قلبه 40 دقيقة

و كان قسم الطوارئ قد استقبل المريض بعد توقف نبضه وتنفسه والعلامات الحيوية متوقفة حيث قرر الاطباء اعطائه العلاج اللازم بالسرعة الممكنة وعمل صدمات كهربائية له لاكثر من مرة مع انعاش قلبي رئوي له أستمر حوالي  ٤٠ دقيقة كاملة.  واكد د.  أسامة رياض إسحاق استشاري تخدير وعناية مركزة... المزيد

تدفق مياه الإصلاح والتطوير تجدد شرايين الآبار الجوفية بالوادى الجديد

عماد الجبالى وذلك من خلال لجان مشكلة برئاسة المهندس حمدى سيدهم مدير عام إدارة المياه الجوفية والمهندس محمد محمود يوسف مدير تفتيش غرب بالتنسيق مع المهندس حسن عودة مفتش شرق الداخلة والمهندسة هبة عبدالناصر مدير العملية بالتعاون مع المهندس محمد الحضرى وكيل تفتيش شرق الداخلة . ويأتى... المزيد

طوارئ اشغالات وازالة حشائش فى حملة نظافة بالوادى الجديد

والملاصقة لمساكن الأهالى ورفع المخلفات وإزالة الإشغالات والحشائش المنتشرة بكثافة بالمناطق المجاورة للمدارس بمحازاة  الطرق السريعة. وأكد أيمن محمد حسين رئيس حى الزهور والجناين بأن مركز الداخلة نفذ اليوم الاحد حملة نظافة بحى الزهور بجوار مدرسة موط الثانوية التجارية بمدينة موط ... المزيد

حفل استقبال الطلاب الجدد بكلية طب الفم والأسنان بجامعة جنوب الوادى

وأكد الدكتور أحمد عكاوى نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث أن كلية طب الفم والأسنان من الكليات التى لها علاقة وثيقة بالمجتمع وأنه كلما إزداد وعى المجتمع بثقافة علاج الأسنان قل استنزاف الموارد وهو ما يعد استثماراً جيداً ، وأكد نائب رئيس الجامعة على أهمية  تنمية المجال البحثى... المزيد

اترك تعليق