هيرميس
الجهاز القومى لتنظيم الاتصالات
المنسي العسكرية تكرم  مديرها السابق لبلوغه سن التقاعد  بالداخلة

نظمت مدرسة الشهيد أحمد المنسي العسكرية للبنين بالداخلة فعاليات حفل تكريم مديرها السابق عوض الكاشف ، بمناسبة بلوغه سن التقاعد القانوني وذلك فى لفتة طيبة من أعضاء هيئة التدريس ومجلسه الأمناء والآباء بالتربية والتعليم ، تقديرا لمسيرة المحتفى به طوال فترة عمله مديراً لإدارة المدرسة ، وذلك بحضور العميد محمد الزاملى القائد العسكرى للمدرسة ، وعربى يمانى رئيس مجلس الأمناء ،



ومحمد عمر بخيت موجه أول الصحافة بالداخلة ، بمشاركة عدداً من المديرين السابقين وسط أجواء احتفالية وإجراءات إحترازية للوقاية من فيروس كورونا المستجد .

 

أشاد الحضور بما قدمه المحتفى به خلال فترة توليه العمل بالتربية والتعليم. من إشادة وتقدير لدوره كمعلم ومديرا سابقا لإحدى القلاع التعليمية البارزة على مدار تاريخه الوظيفي المشرف وخدمته العملية التي تميزت بالعطاء ونكران الذات في سبيل تأدية الأمانة التي يحملها لرقي ونهضة التعليم الثانوى العام وتخريج اجيال من الكوادر الطلابية المتخصصة فى جميع المجالات البارزة على المستوى المحلى والإقليمي لخدمة البلاد.

 

قال محمد عمر بخيت موجه أول الصحافة المدرسية بالداخلة ، أن تكريم المخلصين هو حق أصيل للإحتفاء بهم وللإعتراف بعطائهم وتحفيزا لخُلفائهم للتفاني في العمل وبذل المزيد من الجهد وترسيخ فكرة التسامح بين الجميع ليسود الحب والتفاهم بين الأجيال القادمة ، لافتا إلى أن الجميع مُكلف بتلبية احتياجات المسيرة التعليمية ومنح الأولوية لتنشئة الأجيال على الأخلاق والمبادئ السامية تقدير لقيمة المعلم ومكانته ، داعيا الله التوفيق والسداد للمحتفى به في حياته المقبلة ، مشيرا إلى أن" قصص النجاح " لا تكتب لها النهاية السعيدة إلا بدعم وتعاون الجميع ، وأن تقدم ورقي المجتمعات لا يتحقق إلا من خلال العمل والتربية والأمانة التعليمية مثمنا دور المعلم لتنشئة وتربية الأجيال على التعلم بالأخلاق والقيم الإنسانية النبيلة من أجل المضي قدما لرقي المنظومة التعليمية ورفعة شأن البلاد.

 

وعبر عوض الكاشف مدير إدارة مدرسة الشهيد أحمد المنسي العسكرية سابقا عن امتنانه بهذا التكريم وعن شكره لكل مشاعر الود والصدق والوفاء التي لمسها من الجميع، لافتاً إلى تقديره واعتزازه بالعمل وسط كوكبة من المعلمين والعاملين بالقطاع التعليمي، مقدما الشكر لكل معلم يخلص فى عمله ومطالبهم بمواصلة بذل المزيد من العطاء لتخريج جيل قادر على صنع المستقبل وحثهم على الحفاظ على المكانة الريادية التى تحتلها الشهيد العسكرية على المستوى الإقليمي والجمهورية فى مختلف الأنشطة العلمية والثقافية والرياضية إلى جانب الابتكار والإبداع فى شتى المجالات وشتى مناحى الحياه.





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق