المؤسسة المالية والاستثمارية الرائدة في الاسواق الناشئة والمبتدئة
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

تغنى في قصيدته الله أكبر أنشودتي

المنسي "الأسطورة".. لم يعرف التراجع أو الاستسلام وقدم حياته فداء للوطن
 طراز فريد يعشق تراب مصر.. ضحى بنفسه من أجل رفعة الوطن وحماية أراضيه.. عاش "بطلا" سيفًا ودرعًا لبلده الحبيبة ومات شهيد العزة والكرامة.. علم أنه مستهدف من الجماعات الإرهابية.. ولكنه لم يعبأ بالتهديدات ولم يفكر يوما في العودة لأهله وبلده.. واستشهد أثناء الاشتباك مع العناصر التكفيرية في هجوم إرهابي جنوب رفح.. إنه الشهيد البطل العقيد أحمد صابر محمد على المنسي.. أحد أبناء القوات المسلحة الأوفياء الذين صدقوا العهد والوعد.

إقرأ أيضاً

الخطيب يستعين بـ" عاشور" فى منصب كبير بالأهلى
ترامب يحذر من دمار الولايات المتحدة بسبب كورونا
الصحة: شفاء 80 حالة وتسجيل 36 اصابة جديدة مصابة بفيروس كورونا
تعليق صادم من هيفاء وهبى على ظهور فيروس جديد يضرب الصين بعد كورونا
حقيقة اصابة احمد حجازى بفيروس كورونا
اكتشاف اول حالات مصابة بكورونا فى الاسكندرية تعرف على التفاصيل

وُلد المنسي في مدينة منيا القمح بمحافظة الشرقية عام 1977م والتحق بالكلية الحربية وتخرج ضمن الدفعة "92" حربية ضابطاً بوحدات الصاعقة، وخدم لفترة طويلة في أحد وحدات العمليات الخاصة للصاعقة بالقوات المسلحة، والتحق بأول دورة للقوات الخاصة الاستكشافية المعروفة باسم  "seal" عام 2001 م ثم سافر للحصول على نفس الدورة من الولايات المتحدة الأمريكية عام 2006م، ويُعد أحد أشجع وأكفأ ضباط وحدات الصاعقة والقوات الخاصة.

كان أحد أبناء القوات المسلحة الأبرار المخلصين العاشقين لتراب الوطن فتغنى بمصر في قصائده قائلًا "شجرة أنت يا مصر من عمر التاريخ، أعلم أنك فانية، ولكنك ستبقين حتى يفنى التاريخ" مؤكدا أن مصرنا باقية مهما كره الحاقدون، ومكر المتآمرون.. وقال "شهيد أنا بجيش الفدا، أصد الكيد وأمنع العدا، الله اكبر انشودتي، والشهادة لي عين الرضا".. كما بكى عندما شاهد قتلى تفجير إحدى الكنائس فكتب "ده دينك ياللي ماتعرفش دين" ليؤكد أن مصر نسيج واحد أهلها في عماد إلى يوم الدين.

ووجه المنسي قبل استشهاده رسالة قوية إلى الجماعات الإرهابية قائلا في إحدى قصائده "مالكمش عيش فيها طول ما احنا فيها" في إشارة لأبناء جيش مصر العظيم.

منار سليم زوجة الشهيد "المنسي" قالت: كان نعم الزوج وبمثابة الأب والأخ والإنسان، وأنه كان على خلق ومتديناً ومحبوباً يعشق بلده وجيشه وقد كان دائم الحديث عن الشهادة واستعداده للتضحية بنفسه والثأر لزملائه الذين استشهدوا جراء العمليات الإرهابية، مؤكدة ثقتها في أبطال القوات المسلحة والشرطة الذين يكملون المشوار في الحفاظ على الأرض والعرض والثأر للشهداء، لافتة إلى أنها تتابع وأبناءها بكل فخر ما تحققه القوات المسلحة من إنجازات على الصعيدين العسكري والمدني وتتابع العملية العسكرية وما حققته من نتائج ونجاحات للقضاء على الإرهاب الغاشم مشيرة إلى أنها عقيدة أبطال القوات المسلحة النصر أو الشهادة فهم يقدمون أرواحهم فداء لهذا الوطن لكي يعيش المصريون آمنين سالمين، بالإضافة لعمليات البناء والتعمير، وأن أهالي الشهداء يثقون تماما في الجيش والشرطة وقدراتهم عَلى دحر الإرهاب والأخذ بالثأر للشهداء الأبرار لافتة إلى أن حمزة نجل الشهيد المنسي يصر على الثأر لوالده ويتابع دائما الأحداث ، والقصاص من الجبناء فرجال القوات المسلحة أبطال يتركون من خلفهم رجالًا لاستكمال المسيرة للحفاظ على مصر وسيناء الغالية، وكانت تتمنى أن يكون باقيًا ليرى ماذا يقدم زملاؤه الأبطال على أرض مصر بأكملها.








يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق