يوميات مهندس مشاكس

المطعم الهندي

يكتبها: تامر راغب



ايوه روحت الهند ، وتحديدا ذهبت الي نيودلهي

نصحني كل من علم بذهابي الي الهند اني آخد اكل معايا مثل جبن او حلاوه او ماشابه علشان مش حقدر علي الاكل بتاعهم كما اخبروني لانهم بياكلوا شطه بالاكل مش العكس 

لم استمع لنصحيتهم كالمعتاد 

واول يوم ليا هناك دخلت مطعم من المطاعم الهنديه المشهوره وكانت اول وجبه لي هناك وجبه هنديه اسمها علي ما اذكر بنجابي فوود وهي عباره عن قطع من الدجاج او اللحم مغطي بصوص كده مش عارف مكوناته .

الراجل الهندي اللي بياخد مني الاوردر سألني بتحب الشطه فاجبته بنعم ولكني طلبت منه ان يخفف الشطه قدر المستطاع 

فهز برأسه يمنه ثم يسري علامه علي الفهم او عدم الفهم الصراحه مش عارف لغايه دلوقتي

اهي حركه كده غريبه بيعملوها الهنود متفهمش دي دلاله علي نعم ام لا ؟؟!!!!!

المهم نزل الاكل وطبق من الشوربه الغريبه وعيش شكله برضو مش عاطفي وطبق كبير من الرز البرياني و اخيرا طبق البنجابي ده

اول ما ارتشفت اول معلقه من الشوربه احسست بصاروخ ارض جو بيضرب في نافوخ اللي خلفوني 

روحت بسرعه واخد لقمه عيش واخدت من الطبق البنجابي دي قطعه لحمه وهووووب علي بوقي علشان اطفي النااااااار بتاعه الشوربه

لقيت لقمه العيش باللحمه دي مولعه شطه ومقدرتش امضغها وراحت مبلوعه غصب عني

وابتديت اذرف الدمع من شده الشطه اللي حاطينها وكنت عايز اصرخ لولا العييبه 

واخيرا علشان اطفي النار دي روحت واخد معلقه رز برياني كبييييره وعلي بوقي ولكن للاسف طلع الرز ده الظاهر معجون بشطه ولا ضايفين عليه شطه لم اذق في قوتها مثيلا من قبل 

واحسست فجأه اني قد تحولت الي تنين مجنح يلفظ نيرانه في وجه كل المحيطين به بدون رحمه اوشفقه

اصطبغ وجهي باللون الاحمر واخذت اسعل بشده ثم انتابتني زغطه من النوع المزعج 

ولم تفلح كميات عظيمه من المياه لاطفاء تلك النيران المشتعله بداخلي 

الله يخرب بيتكم انتم بتبلعوا الاكل ده ازاي ؟ 

انا عرفت ابطال الافلام الهنديه اللي بيطيروا في الهواء وبيعملوا حاجات خارقه بيعملوها ازاي

بيضربوا اطباق من دي اللي مولعه نار وبعدين يصوروا مقاطع الافلام بتاعتهم .

الحمد لله عدت علي خير 

بس نسيت اقول لحضراتكم اني كنت حقعد لسه خمسه ايام هناك 

تفتكروا اكلت فيهم ايه 


أسعد الله اوقاتكم
دامت الابتسامه علي وجوهكم 
ودمتم بخير
 





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق