• مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
إياد أبو الحجاج
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

المصريون يحتفلون بالفوز التاريخى للريدز على البارسا الكتالونى
كتب – مصطفى الشهاوى : ارتسمت البهجة والفرحة على المصريين بعد الفوز التاريخى لفريق ليفربول على برشلونة


ارتسمت البهجة والفرحة على المصريين بعد الفوز التاريخى لفريق ليفربول على برشلونة بأربعة أهداف نظيفة فى مباراة الإياب للدور نصف النهائى لأبطال أوربا التى جرت بينهما على ملعب إنفيلد ..ليصعد الريدز إلى نهائى دورى أبطال أوربا للموسم الثانى على التوالى ..

وكان الآلاف من المصريين يتابعون اللقاء على الشاشات فى المقاهى والمنازل وإحتبست أنفاسهم بعد إن احتسب حكم اللقاء 5 دقائق وقت بدل ضائع حتى أطلق الحكم صافرة النهاية ليتصافح الجميع مهنئين بالفوز التاريخى لفريق الريدز الذى يلعب له الفرعون المصرى محمد صلاح ..

وقد نجح فريق ليفربول في تحقيق معجزة تاريخية وذلك بعدما حقق التأهل إلى نهائي دوري أبطال أوروبا، وبعد انتصاره الكبير على برشلونة برباعية نظيفة، في إياب نصف نهائي البطولة الأوروبية الكبيرة.

البداية كانت في غاية القوة والإثارة من جانب ليفربول، والذي نجح لاعبيه في السيطرة على وسط الميدان خلال الـ 10 دقائق الأولى.

وفي الدقيقة 7، نجح فريق ليفربول في إدراك غايته بإحراز أول أهدافه في شباك العنلاق الكتالوني، وذلك عندما اخترق لاعب وسط ليفربول جوردان هيندرسون منطقة جزاء البارسا، ليسدد كرة قوية تصدى لها تير شتيجن، ليسددها أوريجي في الشباك مباشرة.

وبعد ذلك، واصل لاعبي ليفربول السيطرة على وسط الميدان، وكثف الفريق الإنجليزي من هجماته الخطيرة على مرمى برشلونة.

وفي الدقيقة 14، وفي أخطر هجمات برشلونة على مرمى ليفربول، سدد الأرجنتيني الخطير ليونيل ميسي كرة صاروخية، من داخل منطقة جزاء الريدز، تصدي لها حارس مرمى ليفربول أليسون بيكر ببراعة كبيرة.

ونجح برشلونة بعد ذلك في مبادلة ليفربول الهجمات الخطيرة، وبالدقيقة 17، سدد فيليب كوتينيو لاعب برشلونة كرة صاروخية من داخل منطقة جزاء ليفربول، لكن حارس أليسون بيكر حارس مرمى الريدز تصدى لها ببراعة.

وفي الدقيقة 19، سدد الأرجنتيني ليونيل ميسي تصويبة قوية من على حدود منطقة جزاء ليفربول، لكنها مرت بجوار القائم الأيسر لمرمى الريدز.

وفي الدقيقة 21، سدد الظهير الأيسر لفريق ليفربول روبرتسون كرة قوية من الجانب الأيسر، تصدى لها ببراعة حارس مرمى برشلونة تير شتيجن.

وواصل ليفربول سيطرته على وسط الميدان، وذلك وسط تراجع نسبي من جانب لاعبي برشلونة.

وفي الدقيقة 43، سدد روبرتسون، لاعب ليفربول كرة صاروخية، مرت بجوار القائم الأيمن للبارسا بسنتيمترات قليلة فقط.

وفي الدقيقة 46، سدد ليونيل ميسي كرة صاروخية على مرمى ليفربول، مرت بجوار القائم الأيسر لمرمى الريدز بقليل.

وفي الدقيقة 48، سدد جوردي ألبا كرة، من داخل منطقة جزاء ليفربول، تصدى لها أليسون بيكر حارس مرمى الريدز ببراعة.

ونجح فريق ليفربول في السيطرة على وسط الميدان، منذ بداية الشوط الثاني، وأجرى الألماني يورجن كلوب المدير الفني لفريق ليفربول تغييرًا اضطراريًا بخروج المصاب روبرتسون، ونزول فاينالدوم بدلًا منه.

وفي الدقيقة 50، استغل المدافع الدولي الهولندي فان دايك، ركنية لفريقه من الجانب الأيسر ليسددها في مرمى برشلونة، لكن تير شتيجن، تصدى لكرته ببراعة كبيرة.

وفي الدقيقة 51، اخترق لويس سواريز منطقة جزاء ليفربول، ليسدد كرة قوية تصدى لها أليسون بيكر حارس الريدز ببراعة.

وفي الدقيقة 54، نجح فاينالدوم، في إحراز ثاني أهداف ليفربول، بشباك برشلونة من تسديدة قوية من داخل منطقة الجزاء.

وفي الدقيقة 55، نجح فينالدوم في إحراز ثالث أهداف فريقه، بمرمى برشلونة من رأسية قوية.

وفي الدقيقة 59، أجرى فالفيردي المدير الفني لبرشلونة تغييرًا بنزول سيميدو على حساب كوتينيو.

وواصل فريق ليفربول سيطرته على وسط الملعب، وذلك وسط تراجع دفاعي كبير وانهيار تام بصفوف الفريق الكتالوني.

وفي الدقيقة 67، استلم الأرجنتيني ليونيل ميسي، تمريرة ساحرة داخل منطقة جزاء ليفربول من الجانب الأيمن ليسدد قوية، لكن الحارس الدولي البرازيلي أليسون بيكر تصدى لكرته ببراعة.

وفي الدقيقة 75، أجرة برشلونة تغييرًا بنزول أرتور على حساب لاعب الوسط التشيلي فيدال.

وفي الدقيقة 79 استغل مهاجم ليفربول أوريجي تمريرة سحرية من ركنية ليضعها مباشرة في شباك برشلونة من تسديدة من داخل منطقة الجزاء.

وفي الدقيقة 85 أجرى ليفربول ثاني تغييراته بنزول جو جوميز محل المصاب أوريجي.

ونجح بعد ذلك برشلونة في السيطرة على وسط الميدان وسط تراجع دفاعي كبير من ليفربول من أجل تأمين الانتصار.

وفي الدقيقة 90 خرج شاكيري، وحل ستوريدج بدلًا منه.

 





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق