المسماري: ملتزمون بوقف إطلاق النار منذ يونيو ونقاتل من أجل السلام

أكد متحدث الجيش الوطني الليبي، اللواء أحمد المسماري، اليوم السبت، التزام القوات باتفاق وقف إطلاق النار الذي أعلن من جنيف أمس الجمعة، مؤكدا الحاجة لضامن لتنفيذ ذلك الاتفاق



وقال المسماري، في مؤتمر صحفي، "سنلتزم التزاما كاملا بهذه المبادرة، وهو يحتاج لضامن نزيه وحقيقي وقوة رادعة لتنفيذ خطواته، لأن بعض المقصودين به قد يكونون مجرمين مطلوبين وتنظيمات إرهابية".

 

وأوضح المسماري "نحن ملتزمون بوقف إطلاق النار، ليس من هذه المبادرة، ولكن من شهر 6 يونيو الماضي حين خرج (القائد العام للجيش الوطني الليبي المشير خليفة) حفتر و(رئيس مجلس النواب الليبي) عقيلة صالح برفقة الرئيس (المصري عبد الفتاح) السيسي وأعلنوا وقف إطلاق النار".


وتابع المسماري "نرحب بأي حل يمنع أي حزب سياسي من تشكيل جناح عسكري أو جناح مسلح"، مضيفا أن "تكوين الأحزاب ميلشيات موازية للجيش هو كارثة"، لافتا إلى وجود ما وصفه بـ" ميلشيات إجرامية تحت قيادة مجرمين مشرعنة في المنطقة الغربية؛ تحتضن الهاربين من بنغازي ودرنة؛ هذه مجالس مصنفة من مجلس الأمن كتنظيمات إرهابية".


وعن الوجود التركي إلى جانب حكومة الوفاق الوطني غربي البلاد، علق المسماري، "على (الرئيس التركي رجب طيب) أردوغان أن يطيع الأمم المتحدة ورغبات الشعب الليبي ويخرج فورا هو ومرتزقته من الأراضي الليبية".

نقلا عن روسيا اليوم




يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق