• مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
إياد أبو الحجاج
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

المرأة المصرية حصن لا يمسه الجهلاء
نورهان حشاد
نورهان حشاد

بقلم : نورهان حشاد

موجه مسرح وأمين الإعلام بالحملة الوطنية لدعم الرئيس

المرأة المصرية العظيمة معدنها الأصل الطيب، في المحن والصعاب هى حصن وسند لبلدها ولأهلها، وجزء لا ينفصل بأي حال من الأحوال عن كيان المجتمع الكلي فهى مكون رئيسي له بل تتعدى ذلك لتكون الأهم من بين مكوناته. 



هى المكسب الحقيقي الذي تراهن عليه الأمم في ثوبها السياسي الجديد لذلك كان تقديم الدعم والتوعية السياسية لها بحقوقها ومكتسباتها أمرا ضروريا فهى تحظى باهتمام كبير من السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي تحية شكر وتقدير لسيادته الذي يثمن ويعظم من الدور التي تقوم به المرأة المصرية في بناء المجتمع وتنميته ويؤكد دوما على تمكين المرأة اقتصاديا واجتماعيا وسياسيا.

وتعد مشاركة المرأة عاملا أساسيا لتحقيق الديمقراطية، أعلم تماما أنها مهمة ليست سهلة لاصطدامها بثقافات وحساسيات اجتماعية أستوعبها وأقدرها ولكن المرأة المصرية أثبتت أنها طرف أصيل وأساسي في بناء الوطن وشريك محوري ظلت على عهدها تجاه الأسرة المصرية ودورها لا يقل عن دور المحارب سواء كان أخوها أو ابنها أو شريك حياتها بتضحيتها بقوة وتحملها ودعمها فكل الشكر والتقدير للمرأة المصرية فقد شغلت المرأة عبر العصور أدواراً مهمة وكانت فاعلة ونشطة في وضع القوانين والسياسات وتسيير حركة الحياة السياسية ويعد دورها في المجتمع كبيرا وحساسا جدا إذ إن التقليل منه واستهلاك واستغلال قدراتها يقود لضياع وتشتت المجتمعات.

وإيمانا بدور المرأة كشريك أساسي في كافة مجالات العمل العام لدينا الكثير من النماذج الناجحة على الساحة السياسية استطاعت المرأة المصرية بعزيمة وإرادة صلبة نسج قصص نجاح يفخر بها المجتمع كله وفي ظل ما شهدته الفترة الماضية من إقرار سلسلة قوانين وتدشين العديد من الاستراتيجيات وتمكين المرأة سياسيا وخطة التنمية الشاملة 2030 وما تضمنته من محور خاص بالمرأة والتي اعتبرها الرئيس عبدالفتاح السيسي وثيقة إلزام وعمل لتمكين المرأة اقتصادياواجتماعيا وسياسياوفى مقابل هذا التمكين يوما بعد يوم تثبت المرأة المصرية دعمها للقيادة السياسية وحرصها في الحفاظ على الهوية الوطنية ودعم استقرار البلاد وأمنها وهو ما ظهر جليا في أكثر من مشهد آخرها تواجدها وبقوة أمام لجان الانتخابات في الاستحقاقات الأخيرة بمجلس الشيوخ 2020، بجانب دعمها للدولة في القضاء على الإرهاب والتصدى لمحاولات قوى الشر في التحريض ضد الدولة.. فكل التحية للمرأة المصرية.

ومن هنا أنتهز الفرصة لأؤكد على كوْنها شريك رئيسي وأساسي ومساوٍ للرجل فهى الطموح والشجاعة والذكاء والإبداع والريادة في كافة المجالات وهى الأم التي تشيد بنيانا وتخرج أجيالا وهى الأخت والمرأة العاملة والفتاة المكافحة المتميزة في كل المجالات وهى القلب والمركز.  





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق