المؤسسة المالية والاستثمارية الرائدة في الاسواق الناشئة والمبتدئة
أخبار التعليم
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

المجموعة الاولى .. الفراعنة المرشح الأول والدليل "مشاركة ناميبيا"
ساعات قليلة وتنطلق واحدة من أقوى البطولات القارية، وهى كأس الأمم الإفريقية 2019 فى نسختها الـ 32، والتى تستضيفها مصر خلال الفترة من 21 يونيو الجارى حتى 19 يوليو المقبل, وبمشاركة 24 منتخبًا لأول مرة فى تاريخها بدلاً من 16 فريق مقسمة على 6 مجموعات .

إقرأ أيضاً

قرار عاجل من النيابة العامة بشأن وفاة الفنان هيثم أحمد زكي
محمد حماقى يحيي حفل لقاء السوبر بدلاً من محمد رمضان
كارتيرون يطالب بضم نجم الأهلى للزمالك
مدرب الترجي: جاهزون للثأر من الزمالك في افريقيا
الزمالك يعاقب عبد الله جمعة بسبب فيديو الأهلي


ساعات قليلة وتنطلق واحدة من أقوى البطولات القارية، وهى كأس الأمم الإفريقية 2019 فى نسختها الـ 32، والتى تستضيفها مصر خلال الفترة من 21 يونيو الجارى حتى 19 يوليو المقبل, وبمشاركة 24 منتخبًا لأول  مرة فى تاريخها بدلاً من 16 مقسمة على 6 مجموعات .

وجاء منتخب مصر على راس المجموعة الاولى رفقة وزيمبابوي والكونغو وأوغندا، وقد تكون هي المجوعة الأسهل نسبيًا بالنسبة للفراعنة، باعتباره المرشح الأبرز للتويج بالبطولة التى يستضيفها على ارضه وبين جماهيره.

ويعتمد الفراعنة بقيادة المدير الفنى المكسيكي خافيير أجيري، على طريقة لعب 4 - 2 - 3 - 1، ويتم خلالها الاعتماد على سرعة الجناحين في منتخب مصر, كما يمتلك خط هجومي قوي، يقوده النجم العالمي محمد صلاح، جناح فريق ليفربول الإنجليزي، الذي يمثل القوة الضاربة للفراعنة خلال منافسات البطولة المنتظرة بجانب عبدالله السعيد المخضرم ومحمود تريزيجيه فى اليسار ومروان محس كراس حربة.


أما في خط الوسط، يبرز دور الثنائي محمد النني لاعب فريق أرسنال الإنجليزي، وطارق حامد لاعب فريق الزمالك، حيث أصبحا ثنائي قوي في وسط الملعب .

وفى الدفاع هناك العديد من اللاعبين الذين يمثلون إضافة قوية أمثال الثنائي باهر المحمدي وأحمد حجازي، واللذان يشكلان صلابة دفاعية لأحفاد الفراعنة بشكل كبير.

أما منتخب زيمبابوي صاحب الذكرى السيئة للفراعنة "الطوبة" يقوده صنداي تشيدزامبوا، ويطمح أن يكون له بصمة قوية مع صفوف منتخب بلاده في الفترة المقبلة.

قائمة زيمبابوي ضمت لاعبين خاضوا بطولة كأس كوفاسا والتي حققوا فيها الميدالية البرونزية منذ أيام.

ويتواجد 14 لاعبا في قائمة المنتخب من الدوري الجنوب إفريقي، مقابل 4 محترفين في القارة العجوز على رأسهم نولدج موسونا الذي سجل هدفين بقميص أندرلخت البلجيكي.

ويعد خاما بيليات جناح كايزر تشيفس الجنوب إفريقي من أبرز اللاعبين، ومعه نياشا موشيكوي مهاجم داليان ييفانج الصيني.

يأمل فلورين إبينجي، المدير الفني لمنتخب الكونغو الديمقراطية، أن يكون ضمن الفرق التي تصارع على تخطي الدور الأول من المجموعة التي يتواجده فيها.

وشهدت القائمة استبعاد كابونجو كاسونجو مهاجم الزمالك المعار للوحدة السعودي، والذي غاب عن معسكر الفريق بإسبانيا بسبب مشاكل في التأشيرة.

وشهدت القائمة توجيه الدعوة للاعب آرثر ماسواكو ظهير أيسر وست هام يونايتد الإنجليزي.

فيما غاب المهاجم ديومارسي مبوكاني لاعب رويال أنتروب البلجيكي صاحب الـ41 مباراة دولية و18 هدفا.

ويغيب جونيور كابانجا لاعب أستانا الأذربيجاني، وبينيك أفوبي الذي سجل 8 أهداف مع فريقه ستوك سيتي في دوري القسم الثاني الإنجليزي، ونيسكنز كيبانو لاعب وسط فولام الإنجليزي، وجيل كاكوتا لاعب رايو فايكانو.

وتبدأ الكونغو الديمقراطية مبارياتها في أمم إفريقيا بمواجهة أوغندا على استاد القاهرة الدولي يوم 22 يوليو، ثم تصطدم بـ مصر يوم 26 يوليو على نفس الاستاد، وأخيرا تواجه زيمبابوي على استاد الدفاع الجوي يوم 30 يونيو.

الكونغو الديمقراطية تملك لقبين سابقين في أمم إفريقيا تحت اسم زائير عامي 1968 و1974، والأخيرة كانت من أرض مصر.

وفيما يخص المنتخب الأوغندي، فإنه يقوده مدرب فرنسي سيبستيان ديسابر، الذي له العديد من النجاحات في الفترة الأخيرة مع الفرق التي تولى قيادتها.

وكان فريق الإسماعيلي، ضمن أبرز الفرق التي قادها ديسابر، واستطاع أن يحقق معها العديد من الأرقام القياسية، حيث كان الفريق أثناء فترة ولايته ضمن فرق المقدمة.

ومن المعروف، أن ديسابر يعتمد في خططه على الكرة الهجومية، وكذلك الاعتماد على ظهيري الجنب في إرسال الكرات العرضية للمهاجمين، خصوصًا وأنهم من أصحاب القامات الطويلة.

وكذلك يمتلك منتخب أوغندا، لاعبين على مستوى عال فيما يخص الجانب الدفاعي، وهو ما قد يُصعب المهمة على مهاجمي الفريق المنافس.

وعلى صعيد اخر يتفائل الفراعنة بمشاركة المنتخب الناميبى الذى يشارك فى البطولة للمرة الثالثة فى تاريخه ضمن المجموعة الرابعة، حيث يرتبط منتخب مصر بمشاركة ناميبيا بحصد البطولة على امل تكرار ذلك كما حدث فى عامى 98 و 2006.







يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق