أخبار التعليم
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

للتعاون بين القائمين على تنفيذ المشروعات:

"المجتمعات العمرانية"تنظم ندوة تعريفية ببرنامج "نمذجة معلومات البناء"
صرح الدكتور وليد عباس، معاون وزير الإسكان لشئون هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، بأنه تم تنظيم ندوة تعريفية بمقر الهيئة، لتحقيق التعاون بين القائمين على تنفيذ المشروعات، والتعرف على كيفية الاستفادة من برنامج BIM"" BUSINESS INFORMATION MODELING""، ويعني "نمذجة معلومات البناء"

إقرأ أيضاً

الخطيب يوجه رسالة ساخنة الى صالح جمعة
عايدة رياض تتحدث عن أزمة قضية الآداب بعد ٣٧عاما
لأول مرة .. زينة تفجر تصريحات خطيرة عن أسرار ارتباطها وزواجها باحمد عز
اول ظهور لابنة زوجة احمد الفيشاوى .. فيديو
اول تعليق من ياسمين عبد العزيز بعد شائعة ارتباطها بالفنان احمد العوضي


وأوضح الدكتور وليد عباس أن هذا التطبيق يشمل مجموعة من التقنيات التي تعمل من خلال إدخال معلومات ومن خلالها يتم عمل التصميمات الخاصة بالمشروع بناء على المعلومات المعطاة ويقوم التطبيق بحساب كافة المواد المستخدمة في المشروع بطريقة دقيقة، إضافة إلى إمكانية التحكم في المنشأة أو المشروع وإجراء التعديلات اللازمة في وقت قصير.
وأشار معاون وزير الإسكان، إلى أن تطبيق تلك الآلية يسهم  في خفض تكاليف إنشاء المباني وتقليل الوقت اللازم لإنجازها بجودة عالية وتكلفة أقل مع توحيد المواصفات والمعايير الهندسية، مع ضمان تسهيل إدارة الموارد والحد من الإهدار في المواد الخام إضافة إلى إنجاز المشروعات في مواعيدها المقررة.
من جانبها قالت الدكتورة هبه سيف الإسلام،  معاون نائب رئيس الهيئة لقطاع التخطيط والمشروعات: يُتيح هذا التطبيق تحقيق أعلى درجات التنسيق وتبادل المعلومات بين القائمين على تنفيذ المشروع من مهندسين ومشرفين وعمال من جهة والمكاتب الاستشارية التي تتعامل معها الهيئة من جهة أخرى، حيث يوفر ما يقرب من 60 -80 % من الوقت اللازم للتواصل بين أطراف المشروع، مشيرة إلى أنه تم خلال المحاضرة استعراض تجارب سابقة لتطبيق هذه التقنية في عدد من المشروعات داخل مصر وخارجها، ومنها أبراج مدينة العلمين الجديدة.
وأضافت: يأتي ذلك في إطار الحرص على تعظيم الاستفادة من تطبيقات تكنولوجيا المعلومات في جميع المجالات ومختلف القطاعات، وفي ظل تنامي حجم المشروعات التي تنفذها وزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، وهيئة المجتمعات العمرانية الجديدة في الفترة الأخيرة، وكذا تحقيق الاستفادة القصوى من التطبيقات التكنولوجية.







يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق