عبور لاند
عبور لاند
المتهم بهتك عرض طفلة الحضانة: أخدتها وراء المدرسة.. تعرف على باقى التفاصيل

قررت نيابة تمي الأمديد برئاسة المستشار الحسيني العدوي، رئيس نيابة تمي الامديد ، حبس عاطل مشكو في حقه بهتك عرض طفلة حال عودتها من الحضانة بإحدى قري المركز، لحين ورود تحريات المباحث الجنائية حول الواقعة وظروفها، وورود تقرير الطب الشرعي بشأن الإصابات التى لحقت بالطفلة.



واعترف المشكو في حقه، أمام النيابة، أنه عندما شاهد الطفلة عقب خروجها من الحضانة مشي بجوارها وادعي مساعدتها في توصيلها إلي منزلها، وانحرف بها عن طريق سيرها، و استدرجها إلي منطقة مجهورة خلف المدرسة الموجودة بها الحضانة ونزع ملابسها عنها.

وأكد أنه فور صراخ الطفلة وبكائها خاف من افتضاح أمره، وتركها وفر هاربا، قبل أن ينتبه أحد بما حدث ، نافيا وجود أي اعتداء جنسي منها عليها .

وكانت النيابة العامة قد أجرت عرضًا لعدد من المتهمين بعد ان ألقت المباحث القبض علي المشتبه بهم وعرضهم على الطفلة والتي تمكنت من التعرف على المتهم والتي ادلي باعترافات بشان ارتكابه لواقعة وأصدرت النيابة قرارها.

وكان اللواء رأفت عبد الباعث مدير أمن الدقهلية، إخطارا من اللواء مصطفى كمال مدير مباحث المديرية، بورود بلاغ من أسرة طفلة بدائرة مركز تمي الأمديد، لمأمور مركز شرطة تمي الأمديد بتعرضها لهتك العرض من عاطل.

انتقل الرائد محمد المهدي، رئيس مباحث تمي الأمديد، إلى مكان الواقعة، وبسؤال والد الطفلة، أكد أنه حال خروج طفلته من الحضانة عمره 5 سنوات، طلب منها شاب توصيلها للبيت، وانحرف بها عن خط سيرها لمنزلها إلى منطقة مهجورة خلف مدرسة بالقرية وحاول هتك عرضها.

 

وبسؤال الطفلة استدلال، أكدت أن الشاب طلب توصيلها، وتوجه بها إلى خلف المدرسة ونزع عنها ملابسها، وحكت ما حدث لوالدها.

ووجه مدير المباحث بتشكيل فريق بحث، وسرعة تحديد هوية الشاب، والقبض عليه، وتمكنت مباحث المركز، تحديد أوصاف الشاب والتعرف عليه، وبإلقاء القبض عليه بعد استئذان النيابة العامة تبين أنه عاطل عمره 26 سنة وبمواجهته بالبلاغ المقدم ضده وأقوال الطفلة اعترف بصحتها.

وباشرت نيابة تمي المديد التحقيقات واستمعت إلى أقوال كل من والد الطفلة، والذي وجه اتهام غلي المقبوض عليه بهتك عرض طفلته، واستمعت إلى الطفلة "استدلال" وبعرض الشاب عليها تعرفت عليه.

وأمرت النيابة العامة بعرض الطفلة على الطب الشرعي لبيان مدي الضرر الواقع عليها جراء عملية الاستدراج، وسرعة تحريات المباحث حول الواقعة .

 





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق