الكينج .. سلامة ضحكتك !

بقلم - هالة الدمراوي



الكينج .. محمد منير  عشرة العمر الطيبه و ذكريات الايام اللى كلها خير .. محمد منير لكل اللي يعرفوة عن قرب مش مجرد نجم كبير و فنان له مكانته .. منير دة عائله كامله فى حياة اصحابه .. عائلة كبيرة و أصيله تحبها أول ما تدخلها و تفضل تحبها عمرك كله حتى لو قعدت سنين بعيد عنها .. 


الأماكن و الزمن و الظروف  كثيرا ما تحجب جزئيا  الاصدقاء و الأهل و لكن يجمع أصلهم الطيب فى لحظه أبسط الاشياء أو أطرأ الظروف !
أنا ما كلمش منير كتير علشان مزعجوش و لأنى عارفه انه بخير .. لكن حيمنا فقط أتخيل حتى أنه بات علي حالا عكس ذلك .. فلا صوت يعلو عندى فوق صوت ضحكته الطيبه و صحته الغاليه ، حتى أطمئن عليه و ارجع ما اسألش تانى .. ! 
 سلامة قلبك من أى وجع يا كينج...

سلامة قلب كبير فى جسد مصر الجميله .. و نبضه منتظمه فى وجدانها .. و سنوات هامه فى تاريخها .. و صوت من أهم اصواتها .. 
محمد منير قيمه و قامه .. توقفت عقارب ساعتى حين تألم و تعود هذة العقارب مرة اخرى تعمل و تجرى .. فقط .. بعد ان يعود كعهدى به دائما فرحا .. نشيطا .. ضاحكا ..





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق