بث مباشر
أخبار التعليم
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

الكوبري المكبل والشعب المحرر !
تحدث الكثيرون حول عادة الدولة المصرية في الاحتفال بذكريات النصر المختلفة بإفتتاحات لمشروعات بنية تحتية واستثمارية استثنائية ، لكنى أزيدكم بيتا


بقلم : إسلام كمال 

 

تحدث الكثيرون حول عادة الدولة المصرية في الاحتفال بذكريات النصر المختلفة بإفتتاحات لمشروعات بنية تحتية واستثمارية استثنائية ، لكنى أزيدكم بيتا ، وأقول لكم إن إفتتاح الرئيس السيسى لمحور روض الفرج تحيا مصر ، لا يتزامن مع نصر العاشر من رمضان فقط ، بل ثورة التصحيح ،أيضا،  التى قادها الزعيم الشهيد السادات ، تحت وطئة الاحتلال والضغوط الداخلية والخارجية ، وكانت إنجازا حقيقيا من إنجازات السادات ، التى تدرس سياسيا واستراتيجيا.
 
وها هو السيسى يسير في درب الدولة المصرية ، قائدا ومواطنا ، ويستمر على الفكرة ، التصحيح والبناء ومسح ذاكرة الهزيمة بالعزيمة ، لكننا نتعلم منها الدرس ، ونستمد منها العبرة ، لنعود على طريق النصر الاقتصادى والعسكرى والإستراتيجي .. لتتجلى المنح في عز المحن!
 
كل هذه الرسائل يدركها الخارج قبل الداخل ، في أجواء غاية في الصعوبة ، تمر بها المنطقة من جديد ، وتحاصر مصر ، وسط مخاوف من أحاديث حول موجة ثالثة للربيع العربي ، بعد نجاح الموجة الثانية ، في الجزائر والسودان ، وغيوم حرب خليج ثالثة تضرب المنطقة ، وتوترات مع تركيا حول غاز المتوسط ، وأحاديث عن قرب طرح خطة ترامب السياسية ، المسماة صفقة القرن ، بتسريباتها المقلقة جدا ، رغم التطمينات الأمريكية غير المقنعة .. بل والأكثر صراع الاستقطاب الدولى ، الروسي الصينى الأمريكى ، مع عدم استبعاد لفكرة انهيار أوربا ، وسايكس بيكو جديدة للشرق الأوسط .
 
وسط كل هذه الأجواء المعقدة ، مصر مصرة على التصحيح واليقظة والتنمية ، وليست أية تنمية ، بل بتنمية تدخل موسوعة چينس ، فهذا الكوبري المكبل الأعرض في العالم ، والذي بناه المصريون ، دليل جديد على قدرتنا على استعادة دولتنا وشعبنا لمكانه الحقيقى ، قائدا حقيقيا بين الأمم ، والكل يعمل ألف حساب لنا ، بحق لا مبالغة .
 
الأهم هو الاستمرار ، وإبراز الكفاءات ، فنحن بالفعل نحتاج لاستمرار ثورة التصحيح ضد كل بؤر التعطيل والعرقلة ، من الفساد والجهل والتطرف ، كل هذه الملفات المتفجرة تحتاج لحلول جذرية ومواجهة حاسمة ، والأكثر نجاحا فيها ، هو مكافحة الفساد ، لكن أين الباقي ؟! .. فالتعليم يحتاج تطويرا فوريا وحاسما ، والتطرف لا يصح مواجهته بالمواربة ، خاصة إن هناك جهات معطلة لخطط الرئيس في تجديد الخطاب الدينى .
 
 وها نحن على طريق جديد للتصحيح والتطوير بتغييرات مهمة مرتقبة في مفاصل الدولة خلال وقت وجيز ، نتمناها تغييرات مختلفة بفكر متطور ، بعيدا عن سلبيات الماضى ، لأنها ستفتح المجال لمواجهة ظواهر سلبية كثيرة في المشهد .
 
كل عام والمصريون منتصرون ومصحصحون.
 

*رئيس التحرير التنفيذي لروزاليوسف







يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

طلاب روسيا يختارون منح جامعات أستراليا وبريطانيا للدراسة بالخارج

  ووفقاً لصحيفة كورمسانت فقد أكملت كلية موسكو للإدارة ،سكولكوفو،والتي تعد الجامعة الوحيدة في روسيا المنوط بها تولي برنامج التعليم العالمي، والذي تم إطلاقه في عام 2014 من قبل وزارة العلوم الروسية، ومن جانبها صرحت سكولكوفو أنه قد تم استلام أكثر من 250 طلباً من الطلاب المشاركين في... المزيد

الممر.. والمتأسلمين 

وينتصب شعر رأسك وكأنك تحمل السلاح وتقاتل وسط هؤلاء الأبطال، الذين عبروا الموانع المستحيلة، وكانوا على قدر ما توقعت منهم مصر، ونجحوا فى تحقيق نصر مبين فى ساعات قليلة، بقوة وصلابة أذهلت العالم، ليؤكدوا أن هذا الشعب عصى على الانكسار والهزيمة وقادر على حماية حدوده واسترداد أرضه.  ... المزيد

ألمانيا وفرنسا يوقفان تصدير الأسلحة لتركيا و وكالات الأنباء توثق العدوان بالصور

بالإضافة إلي صور دخول مقاتلي المعارضة السورية المدعومين من تركيا لمنطقة رأس العين ،وصور أخري توضح هروب مسلحون سوريون مدعومين من أنقرة إلى تركيا باستخدام مركبات مسلحة ثقيلة . من ناحية أخري صرح أمس وزير الخارجية الألماني ،هايكو ماس ،إن ألمانيا حظرت تصدير الأسلحة لتركيا عقب هجماتها علي... المزيد

الأنترنت والإرهاب الإلكترونى ودور الأجهزة الأمنية (1-10)

تلك عبارة أسطورة التمثيل الراحل الفريد في التقمص احمد ذكى فى فيلم الحب فوق هضبة الهرم عام 1986 . تلك العبارة تنطبق حد الالتصاق بالجماعة الإرهابية للأخوان المسلمين .فقد انتبهت السينما مبكرا لصعود الجماعات الإرهابية المتطرفة فكان أول تجسيد لها عام 1979 فيلم اسكندريه ليه ليوسف شاهين ثم الإرهاب... المزيد

الناس الاصيلة

  صلاه العيد اللي بتحلي باطفالنا اللي ضحكتهم بتملي حياتنا كان في الصحبه اللي بجد الصاحب اللي كان صاحب صاحبه اللي بيحب الخير وبيدافع عني مش يقول كلام من ورا مني. كانت الأخوات كانوا السند والضهر كانوا مرياتي اللي بشوف نفسي فيها حنيني لزمان وناس زمان مش شرط ان كانت كلها سعاده وفرح... المزيد

اترك تعليق