المؤسسة المالية والاستثمارية الرائدة في الاسواق الناشئة والمبتدئة
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

القبائل الليبية تحصل على ضمانات من الجيش لفتح الحقول النفطية
أكد نائب رئيس المجلس الأعلى لمشايخ وأعيان ليبيا والمسؤول عن قطاع النفط والغاز والمياه بالمجلس، الشيخ السنوسي الزوي الحليق، إن القبائل الليبية تلقت ضمانات من الجيش الوطني الليبي ومجلس النواب لفتح الحقول والموانئ النفطية.

إقرأ أيضاً

التعليم: امتحان ورقى بجميع المواد بديل البحث لطلاب النقل قبل بدء الدراسة
التموين تعديل مواعيد عمل المخابز في رمضان
حسن راتب يتقدم بالشكر لـ محمد الباز بعد إعلان رحيله عن ٩٠ دقيقة
ابنة عمرو دياب تثير الجدل من جديد مع صديقاتها
طارق شوقى يوجه رسالة الى جميع طلاب مصر فى الداخل والخارج
اسرار القبض على الدكتور تشارلز ليبر من قبل السلطات الامريكية

وقال الحليق في تصريح خاص لوكالة سبوتنيك: "بتاريخ 29 يونيو قمنا بتسليم مسؤولية الحقول والموانئ للبرلمان وللجيش الوطني الليبي"، قائلاً "قيادة الجيش الوطني الليبي ورئاسة مجلس النواب الليبي يمكنهم فتح هذه الحقول والموانئ من الآن، نحن كقبائل وأعيان ومشايخ ليبيا لم نعد مسؤولين عنها".

وشدد الحليق على "ضرورة تنفيذ كل تلك الشروط التي قمنا بالمطالبة بها"، مؤكداً على أن"أهم الشروط التي قدمنها كقبائل ليبية تشكيل حكومة توافقية وتوزيع عادل للثروات بالتساوي لكل الأقاليم الثلاثة، بالإضافة إلى تغيير مجلسي أدارة البنك المركزي ومؤسسة النفط، وإيقاف الحرب، وفتح حساب بنكي لإيداع واردات النفط".

 

وشدد الشيخ السنوسي، على ضرورة  فتح حساب بنكي جديد لصندوق سيادي لإيداع أموال النفط ويكون باسم الدولة الليبية، مؤكداً على ضرورة عدم استخدام تلك الأموال لشراء الأسلحة لاستخدامها للقتال.
 
وقال الحليق:"أموال النفط الليبي وإيراداته ستودع في صندوق سيادي (حساب بنكي جديد) باسم الدولة الليبي في أي دولة ونتمنى أن يكون في روسيا، لكي لا نتعرض للمساومات ويكون تحت رعاية المجتمع الدولي وبعيداً عن مؤسستي البنك المركزي والنفط".
 
وأكد على أن "لا تذهب تلك الأموال إلى دعم أي حرب جديدة ولا للقتال وهذا شرط أساسي، نريد هذه الأموال لبناء القطاع الصحي وللتعليم وللبنية التحتية".
 
وكشف الشيخ السنوسي الزوي الحليق، عن الشروط الـ 5 التي لا يمكن للقبائل الليبية التنازل عنها لإعادة أنتاج النفط الليبي، مؤكداً على تنازل القبائل على بعض من تلك الشروط "قيادة الجيش الليبي ومجلسي النواب طالبا بتقليل سقف المطالب ونحن كقبائل ووافقنا، مؤكداً عل  أن "أهم الشروط التي وافقنا عليها هي أن تودع الأموال النفطية من الإيرادات في صندوق سيادي (حساب بنكي جديد) في أي دولة، ويكون تحت رعاية المجتمع الدولي وبعيداً عن مؤسستي البنك المركزي والنفط بطرابلس، وأن يتغير مجلسي إدارة مؤسسة النفط والمصرف المركزي في طرابلس، وأن يقوم هذا الصندوق السيادي بعملية توزيع عادل للثروات بحسب الأقاليم الثلاثة (طرابلس غرب ليبيا، برقة شرق ليبيا ، فزان جنوب ليبيا).
 
وتابع "بالإضافة إلى وقف أطلاق النار وتشكيل حكومة توافقية من كل أطياف الشعب الليبي، هذه 5 شروط لا نتنازل عنها إطلاقا".

 

نقلا عن sputniknews




يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق