القائمة الوطنية بكفر الشيخ تقيم مؤتمرًا حاشدًا فى دسوق

 جاء ذلك بحضور المهندس فوزى الرفاعى، أمين حزب مستقبل وطن بمحافظة كفر الشيخ، والمحاسب أحمد جعفر، أمين التنظيم بالمحافظة، والدكتور على أبو شوشة، الأمين المساعد، وعدد من قيادات الحزب بالمحافظة. 

 



شارك بالحضور من المرشحين المهندس عبدالحميد دمرداش، الأمين العام المساعد لحزب مستقبل وطن بالأمانة المركزية، واللواء سعيد عمارة، مرشح مستقبل وطن، والدكتورة هدى الطنبارى، مقررة فرع المجلس القومى للمرأة بكفر الشيخ ومرشح حزب الشعب الجمهورى، والنائبة الدكتورة منى عبدالعاطى  المدرس بكلية الطب، مرشح مستقبل وطن، والدكتورة جميانة لويس، مرشح مستقبل وطن والدكتور محمد فوزى الرفاعى، مرشح حزب مستقبل وطن، والدكتورة هيام الطباخ، مرشح تنسيقية شباب الأحزاب  والسياسيين والنائبة مها شعبان مرشح القائمة الوطنية.

 

كما شارك فى المؤتمر المهندس عبدالسميع يوسف،  عضو مجلس الشيوخ،  ومحمد مكي، عضو هيئة مكتب المحافظة راعي المؤتمر. 

 

 

وتحدث «دمرداش» عن فلسفة إختيار القائمة، مؤكدًا أنها تضم عددًا من الأحزاب، بالإضافة إلي كوتة المرأة والشباب وذوي الهمم، تماشيًا مع دستور 2014 وتعديلاته. 

 

ثم تحدث عن حزب مستقبل وطن وأهدافه، وأهمها مساندة مؤسسات الدولة والقيادة السياسية، لتحقيق الامن والاستقرار، موضحًا أن حزب مستقبل وطن يؤمن بالديمقراطية والرأي والرأي الآخر، وأنه حقق إنجازات الدورة الماضية فى البرلمان، مؤكدًا أن الحزب يؤيد القيادة السياسية، نظرًا للإنجازات العديدة التى تحققت على جميع المستويات منها: «أنفاق سيناء والإسكان والطرق والكبارى ومحطات الكهرباء العملاقة وحملة 100 مليون صحة وغيرها الكثير». 

 

أوضح «دمرداش» أن الفترة القادمة تحتاج إلي بذل المزيد من الجهد لوجود تحديات غير مسبوقة ومنها تعويض أزمة الكورونا التى فقدنا فيها مئات المليارات، ولولا ذلك كانت خطة الدولة أتت ثمارها فى2021 ،لكنها إرادة الله، وسنظل نعمل إلي أن يّمن الله علينا بالخير الوفير.

 

وأشار «دمرداش» إلي الزيادة السكانية التى تأكل الأخضر واليابس، لافتًا إلي التحدى المائى وإستخدام المياه بعشوائية، مؤكدًا أن التحدى الأخير وهي الشائعات، وغرضها تدمير البلاد والعباد وفقد ثقة الشعب فى قيادته السياسية، وبإذن الله سننتصر على الشائعات. 

 

بينما طالب اللواء سعيد عمارة، الناخبين بتحرى الدقة قبل التصويت لإختيار نواب جديرين بالإنابة عنهم لمدة 5 سنوات، لذا يجب دراسة شخصية المرشح وميوله وأهدافه من الترشح، مؤكدًا أن القائمة الوطنية تم إختيارها بعناية فائقة، وفيها توازن من خلال إختيار الفئات المتنوعة من المجتمع، كما تحقق الغرض المطلوب الذى يفيد المجلس فى تحقيق الدور الرقابى والتشريعى. 

 

وتحدثت الدكتورة  هدى الطنبارى، عن حزب الشعب الجمهورى وهدفه من مساندة الدولة لتحقيق الاستقرار المجتمعى، وقالت:«إنها تعرف مشاكل المدن والقرى من خلال عملها بفرع المجلس القومى للمرأة، وأن لديها خبرة كبيرة بقضايا المرأة والمجتمع، وتأمل من خلال عملها بمجلس النواب أن تقدم خدمات أكثر للمواطن المصرى وعظيمات مصر».

 

وقالت الدكتورة جميانة لويس، إنها ستسعى إذا وُفقت للإهتمام بقطاع  بقطاع الصحة وتوفير الخدمات الطبية للمستشفيات والوحدات الصحية بالقرى، كما أنها ستسعى لحل كافة المشكلات التى يعانى منها المواطنون من أبناء المحافظة والمشاركة بفاعلية فى جلسات المجلس وتقديم المقترحات المهمة. 

 

وتحدث الدكتور محمد فوزي الرفاعى، مطالبًا الشباب بتحدى الظروف الصعبة التى تواجههم، من خلال العمل الجاد بإخلاص وتفانِ دون انتظار لأي مقابل، لأن الله لا يضيع أجر من أحسن عملًا، مؤكدًا أنه يفخر بأنه من ذوي الهمم، ورغم ذلك تفوق فى دراسته وعمل فى أكثر من مجال، ويأمل فى طرح قضايا الشباب من خلال عضويته فى مجلس النواب.

 

وتحدثت الدكتورة هيام الطباخ مرشحة تنسيقية شباب الأحزاب والسياسين، عن تدرجها فى العمل بفرق الكشافة مرورًا ببرلمان الطلائع والشباب ثم معاون محافظ كفرالشيخ حتى الترشيح فى القائمة الوطنية، مؤكدة أنها ستسعى لخدمة أهالي المحافظة خاصة الشباب التى تعيش طموحاتهم وأحلامهم وهمومهم.





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق