عبور لاند
عبور لاند
الفاتيكان عن حادث نيس: الإرهاب يتنافى مع تعاليم الإسلام

علق الفاتيكان على الهجوم الذي أودى بحياة ثلاثة في كنيسة بمدينة نيس في فرنسا وأدان الهجوم قائلا: الإرهاب والعنف لا يمكن قبولهما على الإطلاق وتتنافى مع تعاليم الإسلام".



وقال المتحدث ماتيو بروني في بيان: "هجوم اليوم زرع الموت في مكان المحبة والسلوان، بيت الرب". وأضاف: "إنها لحظة ألم في وقت تشوش لا يمكن قبول الإرهاب والعنف على الإطلاق".

وأضاف إن البابا فرنسيس علم بالهجوم ويصلي من أجل الضحايا. وعبر البابا عن أمله في أن "يرد الشعب الفرنسي بطريقة موحدة على الشر بالخير".

وأدان الأزهر في وقت سابق الخميس، الهجوم، وأكد في بيان رسمي أنه "لا يوجد بأي حال من الأحوال مبررا لتلك الأعمال الإرهابية البغيضة التي تتنافى مع تعاليم الإسلام السمحة وكافة الأديان السماوية".

ودعا الأزهر إلى ضرورة العمل على التصدي لكافة أعمال العنف والتطرف والكراهية والتعصب. وأضاف البيان أن "الأزهر الشريف إذ يدين ويستنكر هذا الحادث الإرهابي البغيض، فإنه يحذر من تصاعد خطاب العنف والكراهية".

أوضح مصدر في الشرطة الفرنسية لوكالة فرانس برس، أن شخصين هما رجل وامرأة، قتلا في كنيسة نوتردام، بينما توفي ثالث بعد إصابته بجروح خطيرة في حانة قريبة كان قد لجأ اليها.

وأعلنت نيابة مكافحة الإرهاب فتح تحقيق في "عملية قتل ومحاولة قتل مرتبطة بمنظمة إرهابية (...) وعصابة أشرار إرهابية إجرامية". وقد عهد به إلى الإدارة العامة للأمن الداخلي.

وقال رئيس بلدية المدينة كريستيان إيستروزي، إن المهاجم الذي اعتقلته الشرطة "كان يردد بلا توقف ألله أكبر"، موضحا أن الرئيس إيمانويل ماكرون سيصل قريبا إلى المدينة.

نقلا عن سكاي نيوز




يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق