هيرميس
الجهاز القومى لتنظيم الاتصالات
الصين وتونس والنرويج تصدر بيانا مشتركا حول تصعيد الصراع الفلسطيني الإسرائيلي

دعت الصين وتونس والنرويج، في بيان مشترك حول تصعيد الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، إلى وقف كل الاعتداءات وحماية المدنيين واحترام الوضع القائم في القدس.



وقالت المندوبة النرويجية الدائمة لدى الأمم المتحدة، مونا جول، خلال مؤتمر صحفي في مقر المنظمة بنيويورك: "تعرب النرويج وتونس والصين عن قلقها العميق من الأوضاع في غزة والأعداد المستمرة للضحايا بين المدنيين، وتدعو كل الأطراف إلى الوقف الفوري للقتال واحترام القانون الدولي بما في ذلك الإنساني وحماية المدنيين وخاصة الأطفال".

وتابعت مون أن الدول الـ3 تطالب "وقفا فوريا لكافة أعمال العنف والاستفزازات والتحريض وأعمال التدمير ومخططات التهجير".

وأبدت عن قلقها من التوتر والعنف في القدس الشرقية لا سيما داخل وحول الأماكن المقدسة بما في ذلك المسجد الأقصى، ودعت إلى ممارسة أعلى درجات من ضبط النفس واحترام الوضع القائم في الأماكن المقدسة.

وأردفت الدول الـ3: "ندعو كافة الأطراف إلى العمل من أجل خفض التوتر والعنف ونكرر دعما لحل الدولتين من خلال التفاوض بموجب قرارات الأمم المتحدة والقانون الدولي وندعو إلى تكثيف وتسريع الجهود الدبلوماسية وتقديم الدعم لتحقيق هذا الهدف".

والصين وتونس والنرويج هي الدول التي دعت إلى عقد جلسة مفتوحة طارئة لمجلس الأمن الدولي جرت في وقت سابق من الأحد لبحث تصعيد الصراع الفلسطيني الإسرائيلي.

نقلا عن روسيا اليوم




يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق