• مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

الصحة: الزيادة بحالات كورونا طفيفة وسببها تجمعات العيد.. فيديو

أكد الدكتور خالد مجاهد،المتحدث باسم وزارة الصحة، ان زيادة أعداد كورونا طفيفة وسببها تجمعات العيد والدولة مستعدة، كل التوقعات بشأن الموجة الثانية واردة، لكن لا أحد يستطيع تحديد موعدها والأهم هو الإجراءات الاحترازية.

 

 

 



وكشف مجاهد خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي أحمد موسى،استعدادات الوزارة لانتخابات مجلس الشيوخ المقررة غدا.

واضاف:  هناك تواصل دائم مع الهيئة الوطنية للانتخابات، حيث توجد سيارات إسعاف أمام مقار اللجان الانتخابية مع رفع درجة الاستعداد للقصوى في المستشفيات»، مشيرا إلى وجود 7 آلاف فرقة طبية و2850 سيارة إسعاف مجهزة لتأمين الانتخابات.


وأوضح أن الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة، شددت على الالتزام بالإجراءات الاحترازية لفيروس كورونا خلال الانتخابات، ومراعاة التباعد الاجتماعي بين الناخبين وعوامل التهوية باللجان، مناشدا المواطنين بارتداء الكمامات والإجراءات الوقائية خلال المشاركة في العملية الانتخابية.


وأشار إلى أن الوزارة ستوفر كمامات وكحول في اللجان الانتخابية مع إجراء تعقيم للجنة كل ساعة، لافتا إلى انه تم تعيين موظف بكل لجنة انتخابية لتنظيم الطوابير والتأكد من تطبيق إجراءات التباعد الاجتماعي.


وحول عدم الالتزام بارتداء بالكمامة في الوقت الراهن قال «الالتزام انخفض بالفعل عن الفترة السابقة ونجدد التأكيد على أهمية تنفيذ الإجراءات الاحترازية، فيروس كورونا لم ينته في مصر حتى الآن ويجب الالتزام بالإجراءات الوقائية».


وتابع «تم إعادة 21 مستشفى لعزل مصابي كورونا للعمل مرة أخرى وهذا ليس له علاقة بالموجة الثانية، الأهم في الوقت الحالي هو اتباع الإجراءات الاحترازية فالتزايد الطفيف لا يعني وجود موجة ثانية»، مردفا «95.3% نسب شفاء الحالات المتوسطة من غير أصحاب غير الأمراض المزمنة، و78.4 للحالات المتوسطة من أصحاب الأمراض المزمنة، و99% للحالات البسيطة.


وأردف «تم صرف العلاج لمليون و800 ألف ضمن مبادرة رئيس الجمهورية لعلاج الأمراض المزمنة»، مناشدا أصحاب الأمراض المزمنة بالتوجه إلى أقرب مستشفى أو وحدة صحية لتلقي خدمة الكشف وصرف الدواء بالمجان ضمن مبادرة الرئيس.


وأوضح أن مبادرة الرئيس لعلاج الأمراض المزمنة توفر 108 أصناف دواء، مشيرا إلى أن المبادرة التي تشمل أمراض القلب والسكر ستضم مرض الفشل الكلوي خلال الفترة المقبلة.


وحول إمكانية عودة إجراءات الإغلاق بسبب كورونا قال «ما نطلبه من المواطنين هو الحفاظ على الإجراءات الوقائية للحفاظ على صحتهم وعلى عملهم»، معلقا «احمي نفسك ومن حولك».

 


وناشد المواطنين بتجنب لمس الأسطح غير النظيفة وشرب 10 أكواب مياه يوميا والالتزام بكافة الإجراءات الوقائية وعدم تناول أدوية المناعة والفيتامينات بدون استذارة طبيب، مشيرا إلى أن مصر تتواصل مع كل الجهات الدولية التي تجري تجارب على لقاحات للحصول.
 





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق