الشوري البحريني: المملكة داعمة للقضية الفلسطينية ومساندة لحصول الفلسطينيين علي حقوقهم المشروعة

أكد رئيس مجلس الشوري البحريني علي بن صالح الصالح. أمس. أن المملكة ستبقي صفا واحدا مع الدول العربية والإسلامية. وداعمة لكافة القضايا العادلة للأمة. وفي مقدمتها قضية فلسطين والقدس الشريف. مشيرا إلي أن موقف البحرين ثابت تجاه القضية الفلسطينية. والدعوة المستمرة للحكومة الإسرائيلية لتمنع قواتها من التعرض للمصلين في المسجد الأقصي.
 



وبين الصالح -في كلمته خلال الجلسة الطارئة للاتحاد البرلماني العربي- أن المجلس يشارك جميع مجالس وبرلمانات الدول العربية في الإدانة والاستنكار الشديدين تجاه الاعتداء الذي قامت به القوات الإسرائيلية في شأن إجلاء المقدسيين من مساكنهم في حي الشيخ جراح. والاعتداء علي المصلين في المسجد الأقصي. مؤكدا ضرورة وقف هذه السلوكيات المرفوضة ضد أبناء القدس. والعمل علي حمايتهم من أية اعتداءات.
وقال إن الخطط المستنكرة لفرض السيادة الإسرائيلية. تحد من المساعي والفرص لنشر السلام في المنطقة. وتقوض الجهود لتحقيق الأمن والاستقرار. بما يتعارض مع قرارات الشرعية الدولية والقانون الدولي. ويتنافي مع قيم التسامح والتعايش والسلام. مؤكدا أن السلام العادل والدائم في المنطقة لن يتحقق إلا بحصول الشعب الفلسطيني علي كامل حقوقه المشروعة في إقامة دولته المستقلة وفقا لقرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية.
وأضاف علي الصالح أن مئات الأسر الفلسطينية التي ترفع ضدها دعاوي الإخلاء في القدس الشرقية. هم كيان أصلي مهم وأساسي في تكوين هذه المدينة التاريخية التي تحترمها وتقدسها كل الأديان السماوية. وتعد الانتهاكات والاعتداءات الموجهة ضدهم استفزازا لمشاعر كل المسلمين في العالم. ولها عواقب وخيمة علي الأمن والاستقرار في الأراضي المحتلة. وعلي الحكومة الإسرائيلية احترام القانون الدولي والوفاء بالتزاماتها الدولية كقوة قائمة بالاحتلال في القدس الشرقية. وعدم تغيير الوضع القانوني والتاريخي للمدينة المقدسة ومراعاة خصوصيتها.





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق