الشناوى: وفيت بوعدى لمؤمن والتاسعة ستفتح لنا التتويج بالبطولة سنتين ثلاثة

أكد محمد الشناوى حارس مرمى النادى الأهلى، أنه أوفى بعهده مع مؤمن زكريا بعد التتويج بدورى أبطال أفريقيا، فى المباراة التى فاز فيها الأهلى على الزمالك بهدفين مقابل هدف فى المباراة التى أقيمت فى استاد القاهرة.




وقال الشناوى خلال حواره مع هانى رمزى فى قناة الأهلى: "الحمد لله وفيت بوعدى مع مؤمن زكريا الذى وعدته أننا هنجيب البطولة علشانه واللاعبين كانوا على قدر المسئولية، وقلت له  مستنيك تشارك معانا تانى ،ومؤمن معايا من الناشئين".
وأوضح الشناوى: "لم ألتفت للشائعات حول إصابتى بفيروس كورونا، وكنت استقبلها بضحك وكنت مركز جدا في التمرين وشغلى، والشغل هو من يرد على هؤلاء، ومش بشغل دماغى بالسوشيال، واتفقت أنا واللاعبين عدم الانشغال بها حتى الانتهاء من البطولة".
وأضاف الشناوى: قلت لمستر موسيمانى أن التتويج بهذه البطولة سيفتح لنا التتويج بها مرتين أو ثلاثة، وإن شاء الله قادرين على ذلك، وبعتذر لزملائى على كلامى لهم بين الشوطين وهم أخواتى".
وأوضح الشناوى : "مستر موسيمانى تركنى مع اللاعبين بين الشوطين بعدما أحس بالقلق من اللاعبين، فقلت لهم افتكروا آخر نهائيين لما اتهزمنا والإحساس بعد المباراتين وكنا نريد تصحيح الأمور والتتويج باللقب".
وأضاف الشناوى: "قلت للاعبين انتهت أول 45 دقيقة ولازم ننساها وأمامنا 45 دقيقة أخرى لازم نقاتل للفوز بالبطولة ولن نخرج من المباراة دون انتصار ولازم نعوض جماهيرنا عن الإخفاقات السابقة، ويساعدنى دائما أيمن أشرف وسعد سمير وكمان رسائل وليد سليمان لينا كانت تحفيزية".
وتابع الشناوى: "موسيمانى ساعدنى كثيرا فى تحفيز اللاعبين منذ أول يوم لأنه تحدث عن الأهلى ومكانة الأهلى والبطولات التى لازم يتوج بها، وهو الأمر الذى سهل عليه الأمور، وأنا أخوهم الكبير مش الكابتن فقط، وكلهم منضبطون ونوصل مع بعض لكل الحلول فى أى مشكلة".





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق